منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«كيا» تعلن أسعار ومميزات «سبورتاج 2021» بـ5 فئات مختلفة التجهيزات والكماليات


محرك رباعى سعة 1.6 لتر بقوة 140 ـ 170 وناقل حركة ستيبترونيك حتى 7 سرعات

الشركة العالمية تنشر خطط الانتقال إلى السيارات الكهربائية استجابة للطلب العالمى سريع النمو

كشفت الشركة المصرية العالمية للتجارة والتوكيلات EIT وكلاء العلامة الكورية «كيا» فى مصر، عن الأسعار الجديدة لسيارتها الرياضية متعددة الأغراض الشهيرة «سبورتاج« موديل 2021، التى تقدمها الشركة من خلال 5 فئات مختلفة التجهيزات والكماليات.

جاءت الفئة الأولى من السيارة «LX« بسعر رسمى 399.900 جنيه، فيما جاءت الفئة الثانية «LX cam» بسعر 404.900 جنيه، أما عن الفئة الثالثة «LX FO» فطرحتها الشركة بسعر رسمى 444.900 جنيه، ووصل سعر الفئة الرابعة من سبورتاج «LX FO +» إلى 454.900 جنيه، بينما قدمت الفئة الرابعة «Highline« بسعر رسمى 489.900 جنيه، ووصل سعر الفئة الأعلى تجهيزًا من السيارة «Topline« إلى 529.900 جنيه.

وتتوفر «كيا سبورتاج 2021» بمنظومة دفع مكونة من محرك رباعى السلندرات سعة 1.6 بقوة 140 حصانا عند 6300 لفة فى الدقيقة وسرعة قصوى 180 كم/س للفئات الثلاث الأولى، وبقوة 170 حصان وسرعة 201 كم/س للفئة الرابعة المزودة بنظام الدفع الكلى للعجلات.

وينقل قوة المحرك للإطارات، ناقل حركة ستيبترونيك من 6 سرعات بالفئات الثلاث الأولى و7 سرعات للفئات الأعلى من السيارة.

تستهلك سبورتاج 6.7 لتر من الوقود لكل 100 كم، وتبلغ سعة خزان الوقود 62 لترا، فى حين تتسارع من الثبات حتى 100 كم/س فى 11.1 ثانية بالفئات التى تعمل بنظام دفع أمامى و9.1 ثانية لفئة الدفع الكلى والذى يتوفر بداية من الفئة الخامسة.

تحيط «كيا»، ركاب السيارة سبورتاج بـ6 وسائد هوائية للحماية من مخاطر الحوادث، بالإضافة إلى نظام فرامل ABS المانعة للانغلاق وبرنامج ESP للتوازن الإلكترونى، ونظام التوزيع الإلكترونى للفرامل EBD.

وتقف كيا سبورتاج الجديدة على إطارات رياضية عريضة مقاس 17 بوصة، وتم دعمها بنظام تنبيه ضد السرقة ونظام إيموبليزر ضد السرقة ومصابيح ضباب أمامية وخلفية.

وتمتلك كيا سبورتاج وسائل رفاهية متعددة، أبرزها تكييف هواء أوتوماتيكى وشاشة عرض للبيانات مقاس 8 بوصات بداية من الفئة الثانية، ومشغل صوتى بمدخل AUX وUSB وعجلة قيادة متعددة الاستخدامات وكاميرا خلفية وحساسات ركن خلفية، إضافة إلى تزويد الفئة الأعلى من السيارة بشاحن لاسلكى للهاتف وفرامل الكترونية.

تسرّيع التحول لعلامة تجارية رائدة فى مجال السيارات الكهربائية

قدّمت شركة «كيا موتورز» لمحة عن استراتيجيتها العالمية الخاصة بالسيارات الكهربائية، كاشفة عن رسوم مبدئية لعدد من سياراتها الفائقة المستقبلية الكهربائية بالبطارية (BEV)، وتم الإعلان عن تفاصيل استراتيجية كيا المستقبلية لإنتاج السيارات الكهربائية من قبل رئيس مجلس إدارة الشركة الرئيس التنفيذى فى كيا، هو سانغ سونغ، ضمن فعالية فى معمل هواسونغ فى كوريا.

وستؤسس «كيا» لنفسها موقعاً ريادياً فى سوق السيارات الكهربائية العالمى من خلال الاستجابة للطلب العالمى سريع النمو على هذه السيارات، وستطلق العلامة التجارية مجموعة متنوعة من السيارات الكهربائية الفائقة بالبطارية، إلى جانب عقد شراكات مع شركات شحن السيارات الكهربائية حول العالم لتحقيق ذلك.

قال سونغ، إن «كيا» باعت أكثر من 100 ألف سيارة كهربائية بالبطارية حول العالم منذ تقديمها لأول سيارة كهربائية بالبطارية واسعة الإنتاج عام 2011،  وهى سيارة «كيا Ray EV».

وأضاف: «منذ ذلك الحين، بدأنا بتقديم مجموعة من السيارات الكهربائية بالبطارية الجديدة فى الأسواق العالمية، وأعلنت الشركة عن خططها لتسريع هذه العملية فى السنوات المقبلة. من خلال تركيز أعمالها على الطاقة الكهربائية.

ونسعى لأن تشكل السيارات الكهربائية بالبطارية %25 من إجمالى مبيعاتنا العالمية بحلول 2029».

وضمن استراتيجية كيا «Plan S»، التى أعلنت عنها فى بداية 2020، تخطط الشركة لتوسيع مجموعتها من السيارات الكهربائية بالبطارية إلى 11 سيارة بحلول 2025.

وفى ذات الموعد، تسعى كيا لأن تشكّل السيارات الكهربائية بالبطارية 20% من إجمالى مبيعات سياراتها فى الأسواق المتطورة، بما فيها كوريا وأمريكا الشمالية وأوروبا. وتم الآن الكشف عن الرسوم الأولية لسبع سيارات فائقة كهربائية بالبطارية، سيتم إطلاقها بحلول 2027.

وأول هذه السيارات الكهربائية بالبطارية، التى تحمل الاسم الرمزى «سى فى» (CV)، سيتم الكشف عنها العام المقبل 2021 كأول سيارة فائقة كهربائية بالبطارية من الشركة، وسيتم توفيرها فى عدة أقاليم عالمياً. وتوفر هذه السيارة الجديدة ذات جودة الإنتاج العالية والتصاميم الخاطفة للأبصار الموجودة فى سيارات كيا الأخرى، مع أداءً فائق وميزات خاصة بإعادة الشحن.

استراتيجية «Plan S» للانتقال إلى الطاقة الكهربائية

فى يناير الماضى، كشفت «كيا موتورز» عن استراتيجية «Plan S» المستقبلية متوسطة وطويلة المدى، والتى توضّح خططها للانتقال فى أعمالها المستقبلية إلى التركيز على السيارات الكهربائية بالبطارية وحلول النقل.

وستركز كيا، على ضمان ريادتها فى سوق السيارات الكهربائية عالمياً من خلال إطلاق سيارات كهربائية بالبطارية وتحفيز الابتكار فى مختلف النواحى، مثل الإنتاج والمبيعات والخدمات.

وتمر «كيا موتورز» بعملية تحوّل تشمل كامل الشركة لتحقق استراتيجية «Plan S».

وستوضح سيارة (CV)، المخطط إطلاقها فى 2021، توجهات الشركة بخصوص الابتكار والتغيير، وستعرّف باتجاهها الجديد فى التصميم، والذى سيؤكد على انتقال كيا نحو استراتيجية أعمال مركّزة على السيارات الكهربائية.

وتتبنى فلسفة كيا الجديدة فى التصميم الإنجاز والتنوع والجمع الثرى بين العناصر المتباينة.

كما ستعمل كيا على الابتكار فى مخططات السيارات وتطويرها وإنتاجها، كى تعكس باستمرار حاجات العملاء المتنوعة منذ مرحلة التخطيط.وتخطط كيا للتفاعل مع الطلب فى السوق من خلال تقديم أشكال متنوعة من المنتجات، مع مجموعة من السيارات الملائمة للمدن، والرحلات الطويلة، والقيادة فائقة الأداء.

وإضافة إلى ذلك، ومن خلال تبنى «المنصة النموذجية الكهربائية العالمية» (E-GMP)، ستكون كيا قادرة على تقديم سيارات بأفضل مساحة داخلية فى فئاتها.

كما تسعى كيا، للابتكار فى ممارساتها الخاصة بمبيعات السيارات الكهربائية، حيث تدرس العلامة التجارية إنشاء خدمات قائمة على الاشتراكات، لتوفير خيارات شراء متنوعة لعملائها، إلى جانب برامج تأجير واستئجار بطاريات كهربائية، وغيرها من الأعمال الخاصة بتجديد البطاريات.

إضافة إلى ذلك، تخطط كيا لتوسيع بنيتها التحتية العالمية لخدمات ما بعد البيع للسيارات الكهربائية، إذ تسعى لزيادة عدد أجنحة الصيانة المخصصة للسيارات الكهربائية فى كوريا إلى 1200 وحدة بحلول عام 2030.

وفى الأسواق الأخرى حول العالم، ستزيد كيا من عدد أجنحة الصيانة المخصصة للسيارات الكهربائية إلى 600 بنهاية العام الحالى، وأكثر من 2000 وحدة بحلول 2023.

كما تخطط كيا لتطوير برامجها الخاصة بتدريب مهنيين مختصين بصيانة السيارات الكهربائية.

وتعتبر كيا، أن توسيع البنية التحتية الخاصة بالشحن الكهربائى شرط مسبق لانتشار السيارات الكهربائية على نطاق واسع، وتواصل اكتشاف مختلف الأنشطة الكفيلة بتسهيل الحصول على الشحن للسائقين حول العالم.

وفى كوريا، ستعزز كيا أنشطتها التجارية التى تقود مباشرة إلى إنشاء المرافق الخاصة بالشحن، وسيعتمد ذلك فى البداية على الشبكة الموجودة حالياً فى فروع مبيعاتها ووكالاتها ومراكز خدماتها فى كوريا، مع سعى كيا إلى توفير حوالى 1500 شاحن عام بحلول عام 2030.

كما ستقوم مجموعة «هيونداى موتور» بتركيب 120 شاحن فائق السرعة بحلول عام 2021 فى مراكز المدن، إلى جانب 12 طريقاً سريعاً تربط بين ثمانية أقاليم.

وعالمياً، تؤسس كيا لتأمين أكثر من 2400 شاحن سيارات كهربائية فى أوروبا، وحوالى 500 شاحن فى أميركا الشمالية، من خلال الشراكات مع شبكة وكلائها. وتخطط مواصلة توسيع بنيتها التحتية للشحن، بالتزامن مع نمو سوق السيارات الكهربائية.

كما تسعى لتأمين بنية تحتية شاملة لشحن السيارات من أجل عملائها من خلال التحالفات الاستراتيجية، ابتداءً من استثمارها الاستراتيجى فى «أيونيتى» (IONITY)، الشركة الأوروبية المختصة فى الشحن السريع للسيارات الكهربائية، فى سبتمبر الماضى.

 كتبت- يارا الجناينى

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/24/1385562