منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





دراسة أكاديمية توصى بتزويد الصحفيين بالمهارات التكنولوجية لتطوير صحافة البيانات


أوصت دراسة أكاديمية حديثة للباحث أسامة القاضى مدير التحرير الفنى بـ”جريدة البورصة” بعنوان: “صحافة البيانات فى مواقع الصحف المصرية.. دراسة تحليلية وميدانية”، بضرورة العمل على حل المشكلات المتعلقة بحق حرية الصحفى فى الوصول إلى المعلومات، بالإضافة إلى تدريب الصحفيين وتزويدهم بالمهارات الضرورية التى تتناسب مع التكنولوجيا الحديثة وأساليب التعامل مع البيانات المتاحة، بما يمكنهم من العمل على إنتاج قصص صحفية جادة مدفوعة بالبيانات وتقديم محتوى إعلامى جيد يعيد بناء العلاقة بين المؤسسات الصحفية مع الجماهير.

وأوصت الدراسة التى أعدها الباحث للحصول على درجة الدكتوارة، بضرورة وضع كليات الإعلام وأقسام الصحافة مناهج دراسية متعددة التخصصات لدراسة صحافة البيانات مثل مناهج التعامل مع البيانات الضخمة وعلوم الحاسب الآلى.

وأظهرت الدراسة وجود عدد من المؤشرات التى تبرهن على أهمية صحافة البيانات بالنسبة لمواقع الصحف المصرية رغم أنها لا تزال فى طور النشأة فى مصر.

وتنتمى هذه الدراسة إلى الدراسات الوصفية التى اعتمدت على منهجى المسح والمنهج المقارن، واستخدمت عدة أدوات لجمع البيانات تمثلت فى أداة تحليل المضمون ونموذج التحليل السيميائي وأداتى الاستبيان والمقابلة المتعمقة.

وتمثل مجتمع الدراسة التحليلية فى مواقع الصحف الإلكترونية المصرية التى تقدم صحافة البيانات بأشكالها المختلفة، وقد تمثلت عينة الدراسة التحليلية فى مواقع اليوم السابع وإنفوتايمز والبورصة نيوز وإيكونومى بلس، خلال الفترة الزمنية من يناير 2017 حتى ديسمبر 2019.

أما بالنسبة لمجتمع الدراسة الميدانية، فقد تحدد فى الصحفيين المصريين المتخصصين الذين يمارسون هذا النمط بمراحله المختلفة، وتم اختيار عينة عمدية بنظام كرة الثلج snowball sample مكونة من 50 صحفيًا مصريًا متخصصًا فى صحافة البيانات.

وتكونت لجنة المناقشة الأستاذ الدكتور رفعت البدري، أستاذ الصحافة المتفرغ بكلية الإعلام جامعة المنوفية مشرفا والأستاذ الدكتور فوزى عبدالغنى خلاف، أستاذ الصحافة وعميد معهد الإسكندرية العالى للإعلام، مناقشا والأستاذ الدكتور عبدالجواد سعيد ربيع، أستاذ الصحافة عميد كلية الإعلام جامعة المنوفية مناقشة.

من جانبه، قال الباحث أسامة القاضى، إن الرسالة تتناول إحدى الظواهر الصحفية المهمة التى بزغ نجمها فى الآونة الأخيرة، وازدادت قوة ونفوذًا وأصبحت شائعة الاستخدام فى غرف الأخبار المختلفة، وهى صحافة البيانات Data Journalism.

أضاف أن التدفق الهائل فى حجم البيانات والمعلومات على شبكة الإنترنت إلى ابتكار الصحفيين طرقًا وأدوات وأساليب حديثة تساهم فى تقديم تلك البيانات إلى القراء وعرضها فى أفضل صورة ممكنة، كان من أهمها «صحافة البيانات» التى تمثل نمطًا صحفيًا جديدًا يقوم على التنقيب داخل قواعد البيانات الضخمة للحصول على القصص الصحفية، وتقديمها للقارئ فى صورة بصرية جذابة يسهل فهمها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/26/1386011