منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“العملة الإيرانية” تواصل سقوطها الحر.. والدولار قرب 300 ألف ريال


واصلت العملة الإيرانية سقوطها الحر عقب تطبيق آلية “سناباك” السبت الماضي، التي تقضي بعودة كامل عقوبات الأمم المتحدة على إيران حيث تم تداول الدولار السبت بسعر قارب 300 ألف ريال. بحسب موقع العربية.

ووفقا لمواقع سعر صرف العملات الأجنبية في إيران فقد، تجاوز سعر الدولار حدود 293 ألف ريال في السوق الحرة في طهران، صباح السبت.

وكان موقع “اقتصاد اونلاين” الإيراني قد نقل عن المحلل الاقتصادي عباس أركون، قوله إن “السبب الرئيسي لارتفاع سعر الدولار هو عدم التوافق بين العرض والطلب، ولن ينخفض السعر حتى يتم توفير العملة الصعبة للسوق”.

وذكرت التقارير أنه مع ارتفاع الدولار في سوق الصرف في طهران، تحول التجار إلى سوق الذهب.

وارتفع سعر العملات الذهبية السبت، مقارنة بالأيام السابقة حيث بلغت مسكوكة “أمامي” الذهبية 134 مليونا و500 ألف ريال، بينما كان سعرها في الخريف الماضي حوالي 40 مليون ريال.

يذكر أنه فور إعلان الولايات المتحدة السبت الماضي، عودة العقوبات الدولية على إيران، سجل سعر صرف الدولار يوم الأحد الماضي، رقما قياسيا جديدا بارتفاع 2.5% إلى 273 ألف ريال للدولار.

وكان سعر صرف الدولار الأميركي 160 ألف ريال في بداية السنة التقويمية الإيرانية الحالية في 20 مارس الماضي، لكنه وصل إلى 250 ألف ريال في أواخر يوليو، عندما ضخ البنك المركزي الإيراني نحو مليار دولار من النقد الأجنبي في السوق المحلية، وانخفض سعر الدولار إلى 210 آلاف ريال. لكن مع مرور الوقت بدأ سعر الصرف يرتفع مرة أخرى.

ويعتقد المحللون أن البنك المركزي غير قادر على تزويد السوق بالعملات الصعبة المطلوبة وهو ما يفسر الزيادة اليومية في أسعار العملات الأجنبية المختلفة في إيران.


لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/09/26/1386038