منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مستثمرو القليوبية يسعون لإقامة مشروعات صناعية فى منطقة الخانكة الجديدة


أبدى عدد كبير من المستثمرين بمحافظة القليوبية الرغبة فى إقامة مشروعات صناعية جديدة بمدينة الخانكة التى تم تخصيصها قبل أيام بقرار من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

ووصف المستثمرون زيادة عدد المناطق الصناعية بالقليوبية، بالخطوة الجيدة، خاصة أن بعض المستثمرين لجأ مؤخراً إلى المناطق الصناعية البعيدة مثل العاشر من رمضان، والسادس من أكتوبر؛ لعمل توسعات بها؛ نظراً إلى عدم وجود أراض صناعية شاغرة فى المناطق المرفقة.  

وقال محمد المرشدى، رئيس جمعية مستثمرى العبور بمحافظة القليوبية، إنَّ أغلب المناطق الصناعية التى تخصصها الحكومة فى الفترة الحالية تحرص على عمل بنية تحتية جيدة؛ لضمان استمرار عمل المصانع بخلاف المناطق الصناعية القديمة التى تفتقد عدداً كبيراً من مقومات البنية التحتية.  

وأضاف «المرشدى»، أن التوسع فى إنشاء المناطق الصناعية داخل كل محافظة يعتبر حافزاً رئيسياً للمستثمرين بها؛ نظراً إلى أن كل مستثمر يعلم ما تتطلبه المحافظة التى يعيش بها من مشروعات صناعية وخدمية.  

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى، الخميس الماضى، القرار رقم 555 لسنة 2020 بتخصيص مساحة 494،40 فدان من الأراضى المملوكة للدولة ملكية خاصة بناحية «العكرشة» مركز الخانكة بمحافظة القليوبية، وتضمن القرار استخدام تلك الأرض فى إقامة منطقة صناعية جديدة.  

وأشار رئيس جمعية المستثمرين إلى أن مراعاة هيئة التنمية الصناعية والاستثمار أسعار المتر فى هذه المنطقة بحيث لا تزيد على 500 جنيه ستجذب عدداً كبيراً من المستثمرين إليها، خاصة أن أرتفاع أسعار الأراضى الصناعية يعتبر عقبة كبيرة أمام المستثمرين.  

وطالب «المرشدى»، برفع كفاءة البنية التحتية لها؛ حتى لا تتعطل المصانع بجانب ترك مسافات كبيرة بين المصانع حتى تتمكن من التوسع إذا تطلب الأمر.  

وقال خالد ذكرى، أحد المستثمرين بالمحافظة، إنَّ موقع المنطقة التى خصصها الرئيس جاذب للاستثمار؛ لقربها من المحافظات الأكثر استهلاكاً للسلع منها القاهرة والجيزة.  

وأضاف «ذكرى» لـ«البورصة»، أنه كان يعلم بتخصيص تلك المنطقة منذ بداية العام، لذلك أرجأ عمل توسعات جديدة لشركته فى المنطقة الصناعية بالصفا، وينتظر فتح باب تلقى الطلبات الاستثمارية من قبل الهيئة العامة للتنمية الصناعية للحصول على قطعة أرض وإقامة مصنع جديد عليها.  

وأشار إلى أن محافظة القلوبية تضم مناطق صناعية كثيرة، لكنها صغيرة المساحة، وغير محفزة على التوسع لذلك فإنَّ إقامة منطقة صناعية جديدة على مساحة 450 فداناً ستُحدث طفرة فى عدد المصانع الجديدة التى تشهدها المحافظة.  

وبحسب الموقع الإلكترونى، فإنَّ محافظة القليوبية تضم 12 مدينة صناعية؛ هى منطقة كفر شكر، وبنها، وطوخ، وقها، وشبين القناطر، والخصوص قليوب ومدينة العبور، وشبرا الخيمة.  

وقال محمد سالم، رئيس شركة الشيماء لصناعة الأدوات المنزلية بشبرا الخيمة، إنَّ أغلب عملاء الشركة من محافظة القليوبية، وكانت الشركة تخطط للتوسع فى المناطق الصناعية الموجودة، لكنَّ ارتفاع أسعار الأراضى حال دون ذلك.  

وأضاف أن شركته تصنف ضمن المشروعات الصغيرة، لذلك فإنَّ إقامة مجمعات صناعية مدعومة من قبل الدولة فى تلك المنطقة الجديدة ستحفز على إقامة مشروع بها.  

وأرجع عدم تقدمها للحصول على وحدات صناعية جاهزة فى المدن الصناعية إلى ارتفاع أسعارها، بجانب دفع مقدم وجدية حجز تزيد على 500 ألف جنيه فى حين تتراوح رؤوس أموال المشروعات الصغيرة بين 500 و800 ألف جنيه.  

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/27/1386261