منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الضبابية تسيطر على مؤشرات البورصة وسط ترقب محفزات جديدة للطلب


تباين أداء مؤشرات بعد ظهور عمليات جنى أرباح أثر ارتفاع المؤشر الرئيسى للبورصة لينهى الجلسة على صعود طفيف عند 0.6%، بالتزامن مع تعافى الأسهم الأوروبية بنهاية تعاملات جلسة أمس بشكل جزئى من خسائر ضخمة تكبدتها الأسبوع الماضى بسبب الفضيحة الكبرى لتورط بنوك عالمية فى غسيل الأموال، والتى هبط على أثرها السوق المصرى.

وارتفع مؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 1.4%، بعد أن انخفض الأسبوع الماضى 3.6%.

وتنتظر البورصة المصرية ضخ سيولة تقدر بحوالى 2.5 مليار جنيه من صفقة النيل لحليج الأقطان، بعد تأكيد «الرقابة المالية» استمرار صفقة استحواذ «إيميكس» على شركة النيل لحليج الأقطان وتنفيذها فى موعدها.

صعد المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.62% بختام جلسة اليوم الأثنين مستقرًا عند مستوى 10969 نقطة، بينما هبط مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.08% عند مستوى 2023 نقطة.

كما سجل مؤشر EGX50 متساوى الأوزان تراجعًا بنسبة 0.15% مستقرًا عند مستوى 2068 نقطة، وانخفض مؤشر «EGX30 capped» بنسبة 1.04% مستقرًا عند مستوى 12704 نقطة، وارتفع مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.12% مستقرًا عند مستوى 2918 نقطة.

قال مصطفى الكردى رئيس مجموعة بشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية، أن الأداء العرضى يسيطر على التداولات، وان السوق يفتقر إلى وجود محفزات، لافتًا إلى أن تنفيذ صفقة النيل لحليج الأقطان سيضخ سيولة 2.5 مليار جنيه من الممكن أن تتوجه مرة أخرى نحو أسهم قطاع الحليج مما ينذر انتعاشة مرتقبة فى القطاع.

وأضاف الكردى، أن أحد أبرز القطاعات التى من الممكن أن تشهد أداءًا إيجابيًا فى الفترة المقبلة هو القطاع الصناعى فى حال توجه الحكومة لخفض أسعار الطاقة للمصانع واقتراب أسعار الغاز الطبيعى من الأسعار العالمية مما يساعد على أداء قوى فى القطاع.

وأشار، إلى أنه حال حدوث المحفزات السابقة سينعكس أثرها جليًا على مؤشر egx30 مرجحًا وصوله حينها إلى مستويات 13500 نقطة، لافتًا إلى أن الأداء الحالى للمؤشر السبعينى مرضى إلى حد بعيد.

ونصح المستثمرين، بالابتعاد عن الشراء الهامشى، والاحتفاظ بـ%50 من المحفظة كسيولة، وانتظار ظهور المحفزات.

وسجل السوق قيم تداولات 1.2 مليار جنيه.

وأشار إلى أن السوق يتعامل بشكل إيجابى ملحوظ ولا يستجيب بشكل كبير للقوى البيعية، موضحا ان ذلك يعد إشارة إيجابية لتغير اتجاه السوق للاتجاه الصاعد.

ورجح عبد الحكيم، ان تستكمل البورصة بجلسة اليوم الأداء الذى شهدته بجلسة أمس فى اتجاه صاعد نحو مستوى 11200 نقطة، ناصحا المستثمرين بالاحتفاظ فى الوقت الحالى.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 61.19 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 7.59% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والمصريين، نحو الشراء، مسجلاً 50.5 مليون جنيه، و10.6 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 7.41% و85% من التداولات.

ونفذ الأفراد 76.78% من التعاملات، متجهين جميعهم نحو الشراء بقياد الأفراد العرب الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 20.4 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 23.21% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى بيعى بقيمة 61.9 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والعربية صافى شراء بقيمة 5.9 مليون جنيه، و30 مليون جنيه لكلاً منهما على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/09/29/1386777