منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مؤشر البورصة الرئيسى يتماسك أعلى 10900 نقطة مع انتظار محفزات جديدة


“يعقوب”: نصيحة باقتناص الفرص الجيدة بالسوق ومتابعة السيولة

استكملت البورصة المصرية محاولاتها للبقاء بالمنطقة الخضراء خلال 3 جلسات ماضية ليغلق المؤشر أعلى مستوى 10900 نقطة، وتوقع متعاملون بسوق المال أن تكمل البورصة أداؤها العرضى حتى ظهور محفزات جديدة لتستكمل محاولاتها لكسر مستوى 11200 نقطة كمستوى مقاومة مهم.

وتستعد أسهم القطاع الصناعى لقفزة مرتقبة حال خفض أسعار الطاقة فى اجتماع الجنة تسعير الطاقة المقبلة خلال بداية أكتوبر، مما ينذر بقفزة مرتقبة بقيادة القطاع خلال الفترة المقبلة.

وارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.02% بختام جلسة أمس الأربعاء مستقرًا عند مستوى 10989 نقطة، فيما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.91% عند مستوى 2003 نقطة.

كما سجل مؤشر EGX50 متساوى الأوزان تراجعاً بنسبة 0.06% مستقرًا عند مستوى 2059 نقطة، وارتفع مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.04% مستقرًا عند مستوى 12761 نقطة، وتراجع مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.73% مستقرًا عند مستوى 2896 نقطة.

توقعت رانيا يعقوب رئيس مجلس إدارة شركة ثري واى لتداول الأوراق المالية، أنه فى حال خفض أسعار الطاقة للمصانع سينعكس بصورة إيجابية على القطاع الصناعى من خلال خفض التكلفة التشغيلية، مما ينعكس بدوره على نتائج الأعمال والأداء المالى للشركة، ويظهر أثره على أداء السهم فى السوق.

لفتت، إلى أن من أهم أبرز المحفزات التى ينتظرها سوق المال إتمام صفقة النيل لحليج الأقطان، وضخ سيولة جديدة مرة أخرى فى السوق.

قالت يعقوب، إن يتحرك egx30 فى نطاق عرضى ضيق ما بين مستويات 10900- 11250 على المدى المتوسط.

وأضافت، أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة مازال فى اتجاه عام صاعد على الرغم من عمليات جنى الأرباح خلال جلسة اليوم.

وأشارت يعقوب، إلى أن أداء المؤشر حقق طفرة كبيرة بنموه بمعدل 145% منذ مارس الماضى، فى حين صعد المؤشر الرئيسى خلال نفس المدة بمعدل 25%.

وأوضحت، أن الأسهم القيادية يتعامل عليها الأجانب والمؤسسات بصورة كبيرة، ونتيجة للتحركات والتذبذبات فى الأسواق العالمية خلال الشهور الماضية، فإن أغلب المؤسسات تتوخى الحذر فى أسواق الأسهم، على عكس سلوك الأفراد الباحثين على عوائد أعلى.

ونصحت المستثمرين، متابعة السيولة، والابتعاد عن الشراء الهامشى، واقتناص الفرص الجيدة فى السوق، وسجل السوق قيم تداولات 1.01 مليار جنيه، من خلال تداول 331.5 مليون سهم، بتنفيذ 38.9 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 187 شركة مقيدة، ارتفع منها 62 سهمًا، وتراجعت أسعار 104 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 21 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 618.7 مليار جنيه.

وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، إن أداء البورصة ضعيف جداً فى الفترة الأخيرة، خاصة المؤشر الرئيسي، لافتًا إلى الأداء خلال آخر 3 جلسات، والتي شهدت صعود طفيف جدا تكاد تكون لم تشهده.

وأوضح، أن السوق يسير في حركة ضعيفة في نطاق ضيق، مشيراً إلى أن ذلك يدل على قرب حركة قوية للسوق بالصعود أو الهبوط والمرجح أكثر الصعود، ورجح النمر صعود السوق في الفترة المقبلة بعد كسر مستوى المقاومة المهم 11150 نقطة، موضحاً أن مستوى الدعم 10800 نقطة بمثابة مستوى يعتمد عليه كحد لإيقاف الخسائر.

وتوقع استكمال السوق بجلسة اليوم للحركة الطفيفة حتى مستوى 11100 نقطة، موضحاً أن السوق يختبر حالة من التباين بين أداء الأسهم بعضها للصعود وبعضها للهبوط.

ونصح المستثمرين باليقظة للحفاظ على المكاسب الحالية والانتقائية في اختيار الأسهم، واتجهت تعاملات العرب وحدهم نحو الشراء بقيمة 35.15 مليون جنيه مستحوذين على 6.5%، فيما اتجهت تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع بقيمة بقيمة 7.6 مليون جنيه، 27.4 مليون جنيه بنسبة استحواذ 85.9% و7.5% على التوالى.

ونفذ الأفراد 75.1% من التعاملات، متجهين نحو البيع باستثناء الأفراد العرب الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 10.03 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 24.9% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التي سجلت صافي بيع بقيمة 25.3 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والعربية، صافى شراء بقيمة 13.05 مليون جنيه، 25.11 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/10/01/1387518