منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



الحكومة تتلقى 1.750 مليون طلب للتصالح فى مخالفات البناء


رئيس الوزراء: إقبال كبير من المواطنين على التصالح.. وتكليف بسرعة الانتهاء من اشتراطات البناء الجديدة

تلقت الحكومة 1.750 مليون طلب للتصالح فى مخالفات البناء حتى الآن.

وأشاد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بالإقبال الكبير من جانب المواطنين على التصالح فى مخالفات البناء وتقنين أوضاعهم.

وقال إن عدد طلبات جدية التصالح وصلت إلى نحو 1.750 مليون طلب، مؤكداً على المتابعة المستمرة لإجراءات التصالح تنفيذاً للقرارات التيسيرية، التى تم اتخاذها.

وكلف رئيس الوزراء بسرعة الانتهاء من الاشتراطات الجديدة للبناء لإعلانها، وعودة حركة البناء إلى طبيعتها.

وترأس الدكتور مصطفى مدبولى، اليوم، اجتماع مجلس الوزراء، عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”؛ وذلك لمناقشة عدد من القضايا والملفات ذات الأولوية خلال المرحلة الحالية.

وأشار رئيس الوزراء إلى النتائج الإيجابية التى حققها الاقتصاد المصرى خلال شهر سبتمبر 2020، والتى عكسها تحسن نتائج مؤشر مدراء المشتريات للقطاع الخاص غير النفطى المصرى عن هذا الشهر.

وأوضح أن قيمة المؤشر سجلت 50.4 نقطة فى شهر سبتمبر، فى أول قراءة تتجاوز المستوى المحايد (50 نقطة) منذ يوليو 2019، مقابل 49.4 نقطة فى أغسطس، بما يعكس أول انتعاشة اقتصادية يشهدها القطاع الخاص غير النفطى فى سبتمبر 2020، منذ 14 شهراً.

وجدد رئيس الوزراء الإشادة باختيار مجلة Engineering News-Record الأمريكية، المعروفة بـENR، محطة المحسمة لمعالجة وتدوير وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعى بالإسماعيلية، لتكون مشروع العام كأفضل عمل إنشائى فى العالم لعام 2020، ضمن قائمتها التى ضمت 30 مشروعا من 21 دولة حول العالم، والتى منحت أيضاً جائزة الاستحقاق لمشروع محطة تحلية مياه البحر بالعلمين الجديدة فى القائمة ذاتها، كأحد أفضل المشروعات فى مجال المياه.

وأكد مدبولى أن ذلك يعزز قدرة مصر ونجاحها فى تنفيذ المشروعات التنموية العملاقة لتحسين الخدمات وتطوير البنية التحتية بما ينعكس على حياة المواطن.

وتوجه رئيس الوزراء بأخلص التهنئة للفريق أول محمد زكى، القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، ورجال القوات المسلحة البواسل، والشعب المصريّ بالذكرى الـ 47 لنصر أكتوبر المجيد، قائلا: نتذكر جميعا هذه الملحمة الخالدة التى سطرّها جنودنا فى هذه المعركة بأحرف من نور، ستظل مبعث اعتزاز للشعب المصرى بقواته المسلحة ورجالها، الذين قدموا أرواحهم ودماءهم؛ من أجل عزة وكرامة وتراب الوطن.

وانتقل الدكتور مصطفى مدبولى للحديث عن ترحيب مصر بالتوقيع النهائى على “اتفاق جوبا للسلام”، بين الحكومة الانتقالية لجمهورية السودان والجبهة الثورية والحركات المسلحة، يوم السبت الماضى، مؤكداً على ما يمثله التوقيع على اتفاق السلام من خطوةٍ فارقةٍ على صعيد الجهود الممتدة على مدار عقود طويلة لإحلال السلام الشامل فى شتى أنحاء السودان الشقيق، وبداية لصفحة مُشرقة فى تاريخه العريق.

وأشار رئيس مجلس الوزراء إلى اهتمام مصر حالياً بزيادة أطر التعاون مع السودان الشقيق، معلنا أن هناك زيارة مرتقبة لرئيس الوزراء السودانى لمصر خلال الفترة المقبلة، ويتم حاليا التواصل بين الوزراء المعنيين من الجانبين؛ لبحث فرص التعاون المشترك بين البلدين، والتى سيتم مناقشتها والاتفاق عليها خلال الاجتماع مع رئيس مجلس الوزراء السودانى.

كتبت: إيمان السيد 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/10/07/1389404