منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«المجتمعات العمرانية» تبدأ تقنين أوضاع أراضى الساحل الشمالى الغربى خلال أيام


عباس: يجرى الانتهاء من مخطط تنمية المنطقة.. وتشكيل لجان للتفاوض مع الملاك

تجهز هيئة المجتمعات العمرانية، لبدء مفاوضات تقنين أوضاع أراضى الساحل الشمالى الغربى، بعد الانتهاء من وضع المخطط التفصيلى لتنمية المنطقة المتوقع خلال أيام.

وقال الدكتور وليد عباس، معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية، إن الهيئة تعمل حالياً على وضع مخطط متكامل لمنطقة الساحل الشمالى الغربى.

أضاف لـ«البورصة»، أن الانتهاء من المخطط العام سيتبعه بدء المفاوضات مع الشركات والأفراد لتقنين أوضاع الأراضى وإصدار القرارات الوزارية لتنمية المشروعات العمرانية.

ووافق مجلس الوزراء على مشروع قرار رئيس الجمهورية بإعادة تخصيص 4 قطع أراضى ناحية الساحل الشمالى الغربى، بإجمالى مساحة نحو 707 آلاف فدان، لصالح هيئة المجتمعات العمرانية، لاستخدامها فى إقامة مجتمع عمرانى جديد عليها.

وأوضح معاون وزير الإسكان، أن «المجتمعات العمرانية» تعمل حالياً على تسلم ملفات أراضى الساحل الشمالى الغربى من محافظة مطروح وتوجد لجنة من الهيئة فى المحافظة لاستلام الملفات ومراجعتها بجانب استلام ملفات الأراضى والمشروعات من المستثمرين لإعداد ملف واحد لكل قطعة أرض.

وتسعى «المجتمعات العمرانية» لإنشاء مجموعة من مدن الجيل الرابع الجديدة، بالساحل الشمالى الغربى، ومنها مدينة رأس الحكمة الجديدة، وتوفير مختلف الأنشطة السكنية والخدمية والسياحية.

وبدأت الهيئة تلقى المستندات الخاصة بأى ملكيات للحيازات الواقعة داخل حدود القرار الجمهورى بتخصيص 707 آلاف فدان، لتقنين أوضاع الشركات والأفراد فى المنطقة.

قال عباس إن الهيئة تلقت نحو 430 طلباً من الشركات والأفراد لتقنين الأوضاع فى منطقة الساحل الشمالى.

أضاف أنه سيتم تشكيل لجان للتفاوض مع الملاك لتحديد آلية التعامل مع كل قطعة سواء الأراضى الشاغرة أو التى أقيمت عليها إنشاءات.

وأوضح عباس، أن الهيئة قررت إنشاء جهاز تنمية الساحل الشمالى الغربى وبعد الانتهاء من وضع اشتراطات تنمية الساحل بالكامل سيتم تقنين أوضاع الأراضى وإصدار تراخيص التنفيذ للمشروعات المختلفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/10/12/1390147