منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





البورصة تصعد بوتيرة قوية بدعم أسهم العقارات مع التوقعات بجنى أرباح


“يعقوب”: الجلسات المقبلة ستشهد تحركات للسيولة بين القطاعات بصورة انتقائية

“غريب”: التجارى الدولى” يدعم إغلاق المؤشر في المنطقة الخضراء

قادت أسهم العقارات صعود البورصة خاصة بعد إعلان شركة “مصر الجديدة” خطة التطوير المرتقبة، لتتصدر شركات العقارات التعاملات بالرغم من التراجعات لبعض الأسهم بنهاية الجلسة، لكن المؤشر الرئيسي أغلق في المنطقة الخضراء.

وتوقع متعاملون بسوق المال استكمال الصعود في الجلسات المقبلة يتخلله عمليات جني أرباح بالقرب من مستوى المقاومة 11500 نقطة.

ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.34% بختام جلسة الاثنين إلى مستوى 11399 نقطة، بينما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.75 % ليستقر عند مستوى 2006 نقطة.

بينما ارتفع مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 0.32% مستقرًا عند مستوى 2158 نقطة، وصعد مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.51 % مستقراً عند مستوى 13344 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.45% مستقرًا عند مستوى 2947 نقطة.

وقالت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة شركة ثري واي لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية استطاع خلال جلسة أمس تجاوز منطقة المقاومة ليغلق بالقرب من مستوى 11400 نقطة.

واضافت أن السوق يسوده حالة من التفاؤل وارتفاع السيولة بشكل ملحوظ، مرجحة أن تشهد الجلسات المقبلة عمليات تحرك للسيولة بين القطاعات بصورة انتقائية.

وأوضحت يعقوب، أن التحركات الايجابية في السوق بدعم اتجاه الحكومة إلى اتخاذ قرارات من شأنها تشجيع مناخ الاستثمار ورفع معدلات السيولة في السوق.

وأردفت أنه من الملاحظ خلال الاسابيع الماضية اتجاه بعض العملاء ذوي الملاءة المالية المرتفعة لرفع نسب استحواذهم على مجموعة من الأسهم والذي يؤكد أن الأسهم مازالت جاذبة حيث تتمتع بمضاعف ربحية منخفض بالنسبة للأسواق الأخرى.

وأشارت يعقوب إلى أن القطاع العقاري والخدمات المالية غير المصرفية يشهدان سيولة واضحة ومن المتوقع تحركات إيجابية لهم في الفترة المقبلة.

ونصحت المستثمرين بالابتعاد عن تحليل المؤشرات والاتجاه لتحليل الأسهم، ومتابعة مؤشرات السيولة وتحركاتها بين القطاعات.

وسجل السوق قيم تداولات 1.5 مليار جنيه، من خلال تداول 428.2 مليون سهم، بتنفيذ 49.05 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 183 شركة مقيدة، ارتفع منها 72 سهمًا، وتراجعت أسعار 94 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 17 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 633.6 مليار جنيه.

وأوضح سامح غريب، رئيس قسم كبار العملاء بشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر اقترب من مستوى المقاومة 11500 نقطة، مرجحاً ظهور عمليات جني أرباح بالقرب من هذا المستوى.

وذكر أن القطاع العقاري بشكل عام يشهد صعودا، وسهم “مصر الجديدة” تحرك بشكل كبير خلال الجلسة بدعم الاعلان عن خطة التطوير.

وتابع أن سهم “التجاري الدولي” دعم إغلاق المؤشر في المنطقة الخضراء بالرغم من إغلاق معظم الأسهم القيادية منخفضة.

وتوقع أن يتحرك المؤشر بين مستويات 11150-11500 نقطة، تمهيداً لاختبار مستوى 11800 نقطة، ناصحاً المستثمرين بالتركيز مع الأسهم وتخفيف مراكز الشراء بالهامش.

واتجه صافي تعاملات المصريين وحدهم نحو البيع بقيمة 57.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 82.5% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 23.9 مليون جنيه، و33.8 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 8.1%، 9.2% من التداولات.

ونفذ الأفراد 72.2% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة بقيادة الأفراد المصريين الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 43.08 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 27.7% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات المحلية التى سجلت صافى بيع بقيمة 100.9 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافي شراء بقيمة 12.2 مليون جنيه، 33.7 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/10/13/1390398