منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مؤشر البورصة الرئيسى يتماسك قرب 11400 نقطة فى انتظار قوى شرائية جديدة


سيطرت حالة من التذبذب على تداولات البورصة بدءًا من جلسات الأسبوع الجارى فى صراع بين جلسة هابطة وجلسة صاعدة في حين تحسن ملحوظ ببعض القطاعات وتحركات انتقائية للسيولة بين الأسهم، وتوقع متعاملون أن تستكمل البورصة التذبذب لحين ظهور قوى شرائية قوية تكفي لتحديد الاتجاه المقبل لمؤشرات البورصة.

ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.37% بختام جلسة الاثنين إلى مستوى 11333 نقطة، وارتفع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 1.13 % ليستقر عند مستوى 1994 نقطة.

بينما ارتفع مؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 1.15% مستقرًا عند مستوى 2148 نقطة، وصعد مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.55 % مستقراً عند مستوى 13266 نقطة، كما صعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.09% مستقرًا عند مستوى 2931 نقطة.

قالت منى مصطفى، مدير التداول بشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، إن جلسات الأسبوع شهدت تذبذباً عالياً بين جلسة صعود وجلسة هبوط، موضحة أن جلسة أمس تعد جلسة صعود وسط أداء عرضي في محاولة للحفاظ على منطقة 11200 نقطة.

ورجحت أن يستكمل السوق الارتداد إلى مستويات 11400 و11430 نقطة، مشيرة إلى أن الأسهم تقوم بعمليات تدوير للسيولة في نفس مستوياتها السعرية.

وأشارت إلى أن الأسهم تتحرك بشكل عرضي بذبذبات مرتفعة في انتظار ظهور قوى شرائية جديدة تحرك المياه الراكدة على الأسهم.

واوضحت مصطفى، أن السوق يشهد تحركات لقطاعي البنوك والعقارات في ظل دخول المؤسسات الأجنبية للسوق، مشيرة إلى حاجة السوق لتوجه المؤسسات المحلية للشراء بقوة.

ورجحت أن يشهد السوق جلسة هادئة اليوم في محاولات للوصول لمستوى 11400 نقطة، مع استمرار النطاق العرضي لحين ظهور مشتري جديد بالسوق.

ونصحت مصطفى المستثمرين داخل السوق بالمتاجرات ببعض المراكز والمستثمر الذى يمتلك سيولة بانتظار تأكيد اتجاه السوق سواء صعود أو هبوط والتحرك في أضيق الحدود لوجود مخاطر عالية.

وسجل السوق قيم تداولات 1.31 مليار جنيه، من خلال تداول 348.09 مليون سهم، بتنفيذ 41.4 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 188 شركة مقيدة، ارتفع منها 110 أسهم، وتراجعت أسعار 48 ورقة مالية، فى حين لم تتغير أسعار 30 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 631.6 مليار جنيه.

توقع محمد كمال، مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، أن يتحرك السوق نحو مستوي المقاومة الرئيسي عند 11500 نقطة بدعم من الأداء الإيجابي لقطاعي العقارات والحليج، علي أن يكون 11100 نقطة الدعم الأول، ومستوي 10800 نقطة دعم رئيسي.

وأوضح كمال، أن السوق يترقب اجتماع لجنة الطاقة والنشاط المرتقب للقطاع الصناعي، لافتًا إلى أن السيولة داخل السوق تتحرك بشكل انتقائي وتركز بصورة كبيرة على أسهم egx70، خاصة بعد صفقة النيل لحليج الأقطان وهو ما يعتبر مؤشر سلبي.

ونصح كمال المستثمرين بضرورة الابتعاد عن الشراء الهامشي، والاحتفاظ بسيولة تمثل 50% من المحفظة.

واتجه صافي تعاملات العرب وحدهم نحو الشراء بقيمة 55.07 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 5.5% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والأجانب نحو البيع، مسجلاً 52.1 مليون جنيه، و2.8 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 79.5%، 14.9% من التداولات.

ونفذ الأفراد 73.5% من التعاملات، متجهين نحو البيع باستثناء الأفراد العرب الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 57.5 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 26.4% من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى شراء بقيمة 168.4 ألف جنيه، وسجلت المؤسسات المحلية والعربية صافي بيع بقيمة 24.8 مليون جنيه، 2.5 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/10/15/1391182