منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





رئيس الوزراء: متابعة المشروعات التنموية والخدمية بالمحافظات لدفع العمل والتغلب على المعوقات


591 مليون جنيه اعتمادات بخطة العام المالى الحالى فى الأقصر 

13.6 مليار جنيه تم إنفاقها على المشروعات الصحية منذ 2014.. وتطوير شامل لـ59 منشأة طبية استعداداً لتطبيق منظومة التأمين الصحى 

تنفيذ وحدات سكنية بـ624 مليون جنيه.. و187 مليون لمبادرة “حياة كريمة”

8 مليارات جنيه لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى من 2014.. و682 مليوناً لمشروعات الطرق والنقل

استثمارات بـ1.2 مليار جنيه فى قطاع الكهرباء.. وتنفيذ مشروعات بـ370 مليون جنيه لتأهيل وتبطين الترع

مجمع صناعى بالمنطقة الصناعية بالبغدادى و إقامة فندق باستثمارات 2.5 مليار جنيه

مخرات السيول جاهزة لاستقبال مياه الأمطار.. وتوفير 1400 فرصة عمل من “مشروعك”

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم؛ لمناقشة المشروعات التنموية والخدمية الجارى تنفيذها فى محافظة الأقصر، وذلك بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والمستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، واللواء عصام ياسين، مدير أمن الأقصر. 

واستهل الدكتور مصطفى مدبولي، الاجتماع بالتأكيد أن هذه الاجتماعات مستمرة لمتابعة المشروعات التنموية والخدمية التى يتم تنفيذها فى المحافظات المختلفة؛ وذلك من أجل دفع العمل بها، والتغلب على أية معوقات قد تواجه عملية تنفيذها، من أجل رفع مستوى وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين.

ونوّه المستشار مصطفى ألهم إلى أن الاعتمادات المالية لخطة العام المالى الحالى تبلغ 591,125 مليون جنيه، وذلك بعد أن كانت فى العام المالى السابق 2019-2020 تبلغ 421,525 مليون جنيه، ويتم الإنفاق على القطاعات المختلفة، مثل تنفيذ مشروعات الطرق، ودفع مبالغ تعويضات نزع الملكية، وإقامة مشروعات الكبارى والمعديات، ومشروعات تحسين البيئة، بالإضافة إلى مشروعات إنتاج الكهرباء، والأمن والإطفاء، وتدعيم الاحتياجات الخاصة بالمحافظة.

وأشار إلى أنه تمت إتاحة 148 مليون جنيه حتى 19 أكتوبر الحالى من اعتمادات خطة العام الحالى بنسبة 25%؛ للإنفاق على تلك القطاعات.

وفيما يتعلق بمشروعات قطاع الصحة، نوه محافظ الأقصر إلى أن قيمة المشروعات التى تم تنفيذها فى هذا القطاع منذ عام 2014 وحتى 2020 بلغت قيمتها 13,685 مليار جنيه، شملت إنشاء وتطوير 5 مستشفيات، و2 مستشفى تخصصي، إضافة إلى مستشفى الحميات ومستشفى أورام الأورمان، لافتا فى الوقت نفسه إلى أنه جار العمل حاليا فى مشروعات تطوير كل من مستشفى البياضية المركزي، ومستشفى الأقصر العام، ومستشفى الأقصر الدولي.

وحول الاستعدادات التى تقوم بها المحافظة فى إطار الانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل، أشار محافظ الأقصر إلى أنه تجرى حاليا عملية تطوير شامل لـ 59 منشأة طبية تشمل وحدات ومراكز ضمن المنظومة، وفى هذا الإطار تم تسليم 25 وحدة ومركزا، وجار العمل على تسليم العدد المتبقى من الوحدات، معلنا أنه سيتم الافتتاح لـ 20 وحدة، ضمن إشارة بدء العمل بالمنظومة.

وفى سياق ذلك، تطرق المحافظ إلى الحديث عن الخطة التى وضعتها المحافظة للتعامل مع الموجة الأولى من انتشار فيروس كورونا، وذلك خلال الفترة من 6/3/2020 وحتى نهاية شهر يوليو 2020، وفى هذا الصدد أشار إلى المستشفيات التى تم تخصيصها للحجر الصحي، مع خطة توفير المستلزمات الطبية بالتنسيق مع الجهات المعنية، وكذلك توفير جهازpcr بالتعاون مع أمين عام مجلس الوزراء.

أما فيما يخص التجهيز لخطة التعامل مع الموجة الثانية، فأشار المحافظ إلى أنها تتضمن الإبقاء على مستشفى العديسات كمستشفى عزل، وتم زيادة الطاقة الاستيعابية من 42 سريرا إلى 75 سريرا منها 35 سريرا للرعاية المركزة، مع توافر التخصصات الطبية المختلفة، كما تم تشغيل بنك الدم بالمستشفى ومحطة الكلى الصناعي، وفى الوقت نفسه تم تخصيص مستشفى الحميات بالأقصر كمستشفى فرز وعزل لمرضى الفيروس بطاقة 52 سريرا.

وخلال استعراضه للمشروعات الجارى تنفيذها بالمحافظة، تناول المستشار مصطفى ألهم أبرز المشروعات التى تقوم بها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومن بينها تنفيذ مشروع الكورنيش العلوى والسفلي، وتطوير 4 ميادين، إلى جانب تطوير ساحة سيدى أبو الحجاج، ومشروع نقل معدية الأهالي، منوها إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ الكورنيش العلوى بنسبة 100%، كما تم إنجاز الكورنيش السفلى فى القطاع الأول بنسبة 90%، كما تم الانتهاء من تنفيذ النصب التذكارى لشهداء الجيش والشرطة.

وأفرد المحافظ جانبا من عرضه للحديث عن استئناف مشروع طريق الكباش، بناء على تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، باستكمال أعمال كشف طريق الكباش وحرمه، بعد أن توقف منذ عام 2011، وفى الوقت نفسه، استعرض محافظ الأقصر مشروعات قطاع الإسكان، والتى بلغت قيمة ما تم إنجازه منها خلال الفترة من 2014 وحتى 2020، 624 مليون جنيه، لافتا إلى أنه تم تنفيذ 8 مشروعات بتكلفة 584 مليونا، وتتضمن 156 عمارة بإجمالى 3744 وحدة سكنية.

وفيما يتعلق بالمبادرة الرئاسية ” حياة كريمة”، أشار محافظ الأقصر إلى أن إجمالى استثماراتها فى المرحلة الأولى تبلغ 32,81 مليون جنيه، بينما تبلغ استثمارات المرحلة الثانية 155 مليون جنيه، وفى قطاع المياه والصرف الصحي، نوه المحافظ إلى أن قيمة المشروعات التى تم تنفيذها فى هذا القطاع خلال الفترة من 2014 وحتى 2020 بلغت أكثر من 8 مليارات جنيه، تم تنفيذها من خلال شركة المياه والصرف الصحي، والهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي، شارحا بعض المعوقات التى تواجه عملية تنفيذ عدد من المشروعات بهذا القطاع.

وفيما يخص قطاع الطرق والنقل، نوه المحافظ إلى أن قيمة المشروعات التى تم تنفيذها خلال الفترة من 2014 وحتى 2020، والتى بلغت 682,5 مليون جنيه، منها مشروعات الهيئة العامة للطرق بقيمة 273 مليونا، ومشروعات الخطة الاستثمارية بقيمة 409 ملايين جنيه، مشيرا إلى أن أطوال الطرق المرصوفة الإقليمية بلغت 338 كم، وبلغت أطوال الطرق الداخلية 1973 كم، فيما بلغت أطوال الطرق الترابية 569 كم.

إلى جانب ذلك، نوه المحافظ إلى استئناف العمل بمحور شمال الأقصر، وذلك من أجل الربط بين الطريق الصحراوى الشرقي، بدءا من محور قوص والذى يعبر عند نقطة التقائه بالمحافظة على مسافة 25 كيلو مترا مربعا.

كما تناول محافظ الأقصر المشروعات المنفذة بقطاع التعليم، من 2014 وحتى 2020 بلغت قيمتها 651,3 مليون جنيه، حيث تم إنشاء 88 مدرسة جديدة، بعدد فصول 1072 فصلا، كما تم رفع كفاءة 142 مدرسة أخرى، وجار العمل على الانتهاء من تنفيذ 32 مدرسة بإجمالى 348 فصلا، إلى جانب التشغيل التجريبى لمدرسة النيل الدولية، ودخول 5 مدارس رسمية لغات للخدمة، وفى قطاع التعليم الجامعي، تم افتتاح كليات الحاسبات والمعلومات، والآثار، والألسن، وجار التجهيز لافتتاح كليات الهندسة، والتمريض، والتربية، والطب.

وفيما يتعلق بقطاع الكهرباء والطاقة، أشار المحافظ إلى أن إجمالى قيمة المشروعات المنفذة فى هذا القطاع خلال الفترة من 2014 وحتى 2020، وصلت إلى 1.2 مليار جنيه، منها 637 مليونا خلال الفترة من 2018 وحتى 2020.

وفيما يتعلق بالموقف التنفيذى لمشروعات الري، أشار المحافظ إلى أنه تم الانتهاء من 18 مشروعاً، وذلك فى إطار تنفيذ خطة العام المالى 2019/2020، منها إنشاء واحلال وتجديد عدد 4 كبارى على الترع والمصارف، وشبكات صرف صحى مُغطى، إلى جانب إنشاء 10 آبار بنهايات الترع بإسنا، ومعالجة انهيارات بما قيمته 48.449 مليون جنيه، مضيفاً أن تكلفة المشروعات الجارى العمل على تنفيذها تصل قيمتها إلى 181.6 مليون جنيه، منها مشروع تحديث أنظمة وأجهزة التحكم والمراقبة لمفيض قناطر إسنا الجديدة “المرحلة الاولى”، وعملية تدعيم وتحديث الهويس الشرقى بقناطر إسنا أيضاَ، وإحلال وتجديد الضبعية زمام 3180 فدانا، إلى جانب إنشاء 11 بحيرة صناعية، بالإضافة إلى حاجز ترابي.

وحول الموقف التنفيذى للمشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع، أوضح المحافظ أنه جار تنفيذ عمليات بطول 112 كم، بتكلفة تصل إلى 370 مليون جنيه، إلى جانب القيام بطرح وترسية عمليات أخرى بأطوال تصل إلى 113 كم، مشيراً فى هذا الصدد إلى بعض المعوقات التى تواجه تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بالمحافظة، وكذا ما يتعلق بتنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة لأعمال حماية الظهير الصحراوى لمناطق الطود والبياضية من أخطار السيول.

وتناول المستشار مصطفى الهم، الموقف التنفيذى لمشروعات قطاع الزراعة، لافتا إلى أنه جار استكمال مشروع تطوير الرى الحقلى بالطود، الذى يهدف إلى ترشيد استهلاك مياه الرى وزيادة الرقعة الزراعية بعد تركيب شبكات الري، واستخدام الطاقة الكهربائية بدلا من السولار، وذلك بتكلفة 50 مليون جنيه، ممول من الصندوق الدولى للتنمية الزراعية “إيفاد”، عبر عدد من المحطات تصل إلى 55 محطة (مأخذ – بيارة – محطة – شبكة رى)، وذلك لتحسين عملية الرى لمساحة 3000 فدان، حيث من المخطط أن يستفيد منه نحو 2762 مزارعاً من واقع حيازات الزمام.

وتطرق المحافظ إلى المشروعات التى تتعلق بقطاع الشباب والرياضة، موضحاً أنه خلال الفترة من عام 2014 وحتى 2020، تم تنفيذ 81 مشروعاَ بتكلفة 99.615 مليون جنيه، وجار العمل على الانتهاء من تنفيذ 4 مشروعات أخرى، بتكلفة تصل إلى 6.5 مليون جنيه. 

وحول جهود المحافظة فيما يتعلق بملف التضامن الاجتماعي، أشار المحافظ إلى أنه جار تسجيل بيانات مستفيدى الضمان الاجتماعى المتبقين لتحويلهم على برنامج “تكافل وكرامة”، منوهاً إلى أنه تم ميكنة مختلف مكاتب التأهيل وربطها مع المديريات والوزارة، كما سلط المحافظ الضوء على الفرص الاستثمارية المتاحة على أرض المحافظة، مشيراً إلى أن المجمع الصناعى بالمنطقة الصناعية بالبغدادى مخصص لإقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة، ويضم 206 وحدات صناعية بمساحة 270م2 للوحدة، كما تطرق المحافظ إلى المشروعات السياحية المستقبلية ومنها إقامة فندق على مساحة 5.2 فدان باستثمارات تقدر بـ 2.5 مليار جنيه.

وفيما يتعلق بملف التصالح فى مخالف البناء، فقد وصلت عدد الطلبات المقدمة فى هذا الصدد حتى أمس 14957 طلباً، بينما بلغ عدد طلبات التقنين 8845 طلباً.

وتطرق المحافظ خلال الاجتماع إلى موقف تطهير مخرات السيول على مستوى المحافظة، مؤكدا على جاهزيتها لاستقبال أى كميات من المياه المتوقعة نتيجة لسقوط الأمطار، كما تناول جهود المحافظة لمتابعة أعمال تطوير المراكز التكنولوجية، كما أوضح فى الوقت نفسه أن عدد المستفيدين من المشروع القومى للتنمية المجتمعية البشرية والمحلية “مشروعك” وصل إلى 565 مشروعاً توفر أكثر من 1400 فرصة عمل.

وتناول المحافظ الجهود المبذولة فى قطاع البيئة والنظافة، مشيراً إلى أنه تم رفع أكثر من 92 ألف طن من المخلفات الصلبة من مراكز ومدن المحافظة خلال الأشهر الستة الماضية.

إلى جانب ذلك، سلط محافظ الأقصر الضوء على بعض المشروعات القومية والتنموية المقترح تنفيذها فى المحافظة، منوها إلى مشروع إقامة منطقة لوجيستية صديقة للبيئة على مساحة 1000 فدان، ومشروع آخر يتعلق بإقامة حقل للطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء على مساحة 3500 فدان بالطريق الصحراوى بمركز ومدينة أرمنت.


لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/10/20/1392536