منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





عضو بالفيدرالى الأمريكى: مخاطر نقص السيولة فى سوق سندات الخزانة لا تزال قائمة


تعتقد عضوة في بنك الاحتياطي الفيدرالي أن سوق سندات الخزانة الأمريكي لا يزال عرضة لخطر حدوث نقص حاد في السيولة مثلما حدث خلال شهري مارس وأبريل، مع بداية تفشي وباء “كوفيد-19”.

وقالت نائب الرئيس التنفيذي لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي في ولاية نيويورك “لوري لوجان”، إن الصدمة التي تعرض لها السوق حينذاك وأدت لهبوط عوائد السندات ذات آجال السداد المختلفة لأدنى مستويات على الإطلاق، كانت حدثًا استثنائيًا، نقلاً عن وكالة “رويترز”.

وأوضحت خلال كلمة ألقتها حول الاستقرار المالي: “ومع ذلك، في حين أنه من الممكن اعتبارها صدمة تحدث لمرة واحدة فقط، فإنه من المهم أن يستغرق التقييم بعض الوقت إذا كان من الممكن تعلم دروس من شأنها أن تجعل سوق سندات الخزانة أكثر مرونة لمواجهة الصدمات في المستقبل”.

ورغم أن سوق الخزانة الأمريكي هو الأعمق والأكثر سيولة في العالم، لكن مع بداية تفشي وباء “كورونا” حاول عدد كبير من المستثمرين بيع حيازتهم من السندات.

وقامت صناديق الاستثمار ببيع سندات خزانة بقيمة تتجاوز 200 مليار دولار من حيازتها في الربع الأول من العام الجاري، بينما بلغت مبيعات الأجانب نحو 161 مليار دولار في الفترة بين شهري فبراير وأبريل.

المصدر: أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/10/24/1393204