منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“البريد” تصرف شهرين مكافأة للعاملين بحد أدنى 1200 جنيه


قررت الهيئة القومية للبريد صرف مكافأة شهرين من الراتب الأساسي للعاملين بمناسبة حلول المولد النبوي الشريف وبداية العام الدراسي الجديد، وسيتم الصرف بعد الانتهاء من إعداد مرتبات شهر أكتوبر الجاري وعلى أساس مرتب 30 يونيو 2015 وبحد أدنى 1200 جنيه .

وبحسب المنشور تصرف المكافأة للعاملين الدائمين والمؤقتين والمتعاقدين الموجودين بالعمل حتى 1 أكتوبر الحالى دون أي استثناءات مع إخضاعها لخصم نسبة الولاء والانتماء والبالغة 8%.

فيما لا تصرف للعاملين الموجودون بإجازات بدون مرتب أو رعاية طفل حتى 1 أكتوبر الجاري والمجندون والمعارون المنتدبون خارج الهيئة .

في سياق متصل اجتمع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأعضاء مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد في تشكيله الجديد.

واستهل طلعت الاجتماع بتوجيه الشكر لمجلس إدارة الهيئة السابق على ما قدموه من مجهودات لتطوير البريد المصري، كما قدم التهنئة لأعضاء مجلس الإدارة الجديد، معربا عن تمنياته لهم بالتوفيق في المهمة الجديدة، والاستفادة من الخبرات المتميزة والمتنوعة التي يضمها المجلس؛ موضحا أنه تم الاستعانة في هذا المجلس بخبرات كبيرة في المجال المصرفي بهدف تعظيم ايرادات الهيئة وتنويع المحافظ الاستثمارية.

هذا وقد كلف الوزير أعضاء مجلس الإدارة بالانتهاء من خطة تطوير مكاتب الهيئة ورفع كفاءتها وفقا للخطة الموضوعة، والالتزام بالجدول الزمني المتفق عليه في هذا الشأن، وتطوير منظومة المدفوعات، وتوسيع محفظة الخدمات المقدمة للمواطنين باستخدام أحدث الأنظمة التكنولوجية.

وأشاد الدكتور عمرو طلعت بالتطور الكبير الذى شهده البريد خلال الفترة الماضية في الشكل والمضمون، وتوسعه في تقديم أنماط جديدة من الخدمات لتشمل إلى جانب الخدمات المالية والبريدية؛ الخدمات الحكومية وخدمات مصر الرقمية والتي لاقت إقبالا كبيرا واستحسان من كافة المواطنين، مع التحول نحو تقديم خدمات الشمول المالي بكافة أنواعها.

أضاف أن البريد خلال الفترة القادمة سيمثل محوراً رئيسياً في بناء مصر الرقمية ومجتمع رقمي متكامل في ظل الانتشار الجغرافي الواسع لمكاتب الهيئة والذى يعد عنصرا داعما لها يؤهلها لتقديم كافة خدمات مصر الرقمية للمواطنين خاصة للذين هم أقل تعاملا مع التكنولوجيا؛ مشيراً إلى أنه تم التوسع في المنافذ التي تقدم خدمات التوثيق بالتنسيق مع وزارة العدل لتصل إلى 109 مكاتب بريد بنهاية هذا العام بهدف التخفيف على المواطنين.

وأثنى طلعت على آداء العاملين من أبناء الهيئة الذين اجتهدوا طوال الفترة الماضية، لكي تعود الهيئة القومية للبريد لتتبوأ مكانتها اللائقة بها، مشيراً إلى أن الهيئة تمتلك كنزاً بشرياً على قدر كبير من المهارة والاحترافية نفخر به ونعتمد عليه في تقديم كافة الخدمات للمواطنين ونسعى إلى الاستفادة منه وصقل مهاراته ودعمه بكل الوسائل التي تمكنه من تقديم المزيد من العطاء لصالح هذا الصرح العملاق.

كما أشار عمرو طلعت إلى الاهتمام بتطوير مبنى البريد التاريخي العريق الذي مر عليه أكثر من 150 عاما، وكذلك تطوير المتحف الذي بداخله والتوسع فيه بالاعتماد على التقنيات الحديثة والاستعانة بالذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات لكي يظهر بمظهر حضاري يليق بالبريد المصري.

وخلال الاجتماع الأول للمجلس فى تشكيله الجديد؛ استعرض الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد ما وصل إليه البريد المصري من تطور، موضحا أن الهيئة نجحت في تحقيق العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضية مشيراً إلى أن الاستثمارات الكبيرة في تطوير مكاتب البريد وتحويلها إلى مراكز خدمات متكاملة مميكنة بالكامل وتزويدها بأحدث الأنظمة كان له الأثر البالغ في استعادة الهيئة لدورها الاستراتيجي الذي تستحقه لما تمتلكه من إمكانيات هائلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2020/10/24/1393265