منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





مستشار الرئيس: مصر لديها تصور تفصيلى للتعامل مع الموجة الجديدة من “كورونا”


يوجد 77 مستشفى صدر وحميات وهو عدد كبير يؤهل للتعامل مع الجائحة

المستشفيات الحكومية تعاملت مع المصابين وتم علاجهم مجاناً رغم ارتفاع التكلفة

قال الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة، إن مصر لديها تصور تفصيلي جيد، للتعامل مع الموجات الجديدة لجائحة كوفيد 19.

وأوضح، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الغرفة الأمريكية اليوم، أن مصر تتواصل مع عدد كبير من الخبراء الدوليين العاملين في مجال مواجهة الوباء بشكل علمي، ويتم تنظيم اجتماعات متواصلة أسبوعيًا.

وأوضح أن مصر تطبق منذ وقت مبكر بورتوكولات علاج معمول بها دوليا بالتعاون مع الولايات المتحدة، والصين، وألمانيا وإيطاليا لمواجهة الجائحة.

وقال: “لا يوجد حتى الآن لقاح معتمد لعلاج الوباء بشكل قطعي، كما لا يوجد تطعيم بعد، وأن الوقاية الحقيقية هي الإجراءات الطبيعية بارتداء الكمامات واستخدام المطهرات والحرص على النظافة الشخصية”.

وأشار إلى انخفاض كبير في عدد الإصابات، عند مقارنة الأرقام الحاليةبما كانت عليه قبل 3 شهور، فإن الإصابات حالياً أقل من 20% من معدلات الإصابات السابقة.

اعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 143 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 12 حالة جديدة، خروج 90 متعافيًا.

أوضح أن المستشفيات الحكومية تعاملت مع جميع المصابين وتم علاجهم مجاناً رغم ارتفاع التكلفة، وكل مريض في الذروة سيجد ما يحتاج إليه من علاج.

وأشار إلى أن مصر لديها 77 مستشفى صدر وحميات وهو عدد كبير يؤهلها للتعامل مع الجائحة.

وأوضح أن سمة مهمة تمثل داعماً لمصر في مواجهة الجائحة هي أن أكثر من 60% من الناس أقل من 40 سنة، ما يعني أن لديهم مناعة أقوى، وهم فى الغالب يعانون من أعراض خفيفة.

أضاف أنه قبل أن يصاب أي شخص في مصر بالوباء، فإن الرئيس قرر تخصيص مليار دولار لمواجهة كورونا.

وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين، إن مصر والولايات المتحدة شركاء تجاريين تربطهما علاقة استراتيجية قوية تعتمد على دعائم عديدة اقتصادية، وأوضح أن حجم التجارة المشتركة يبلغ نحو 8.6 مليار دولار منها واردات بنحو 5.4 مليار دولار من أمريكا.

وأوضح أن مصر هي ثاني أكبر دولة مستقبلة للاستثمارات المباشرة في أفريقيا بعد موريشوس خلال العامين الأخيرين.

وأشار إلى أن قطاع الصحة في مصر كبير للغاية يعمل فيه نحو 7 ملايين شخص، وتتيح مصر فرص عديدة في قطاع الصحة تحديدا، وتؤكد الخبرات المستفادة خلال الشهور الأخيرة أن وجود كثير من الفرص.

وقال إن كثير من الشركات الدوائية أوقفت أو قللت إنتاجها ما أدى إلى قيام بعض الحكومات بتقييد تصدير منتجاتها من السلع الدوائية، وهذا دفع بعض الشركات الأمريكية الكبرى للانتقال للتصنيع إلى مصر.

أضاف تاج الدين، أن رئيس الجمهورية خصص مليار جنيه، لدعم القطاع الصحى لمواجهة جائحة كورونا، وتم توجيه 700 مليون لوزارة الصحة والسكان و300 مليون للمستشفيات الجامعية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/10/26/1393853