منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الرئيس التنفيذى لـ”البورصة”: 1.12 مليار جنيه قيمة التعاملات على “فاليو” عبر 200 ألف عملية منفذة


400 ألف عملية تحميل للتطبيق و123 ألف عدد العملاء المسجلين

مفاوضات مع 8 مدارس جديدة لتقسيط المصاريف المدرسية و12 مدرسة متعاقد معها حالياً

تستهدف شركة فاليو لخدمات البيع بالتقسيط التواجد فى أكبر عدد من الأماكن وتوفير خدماتها بشكل أوسع انتشاراً، والاستحواذ على أكبر عدد من العملاء، فضلاً عن تنفيذ أكبر عدد من عمليات التمويل الاستهلاكى والبيع بالتقسيط.

وقال محمد الفقى، الرئيس التنفيذى للشركة، إن عدد عمليات التحميل لتطبيق «فاليو» تتجاوز 400 ألف عملية تحميل، بينما يصل عدد العملاء الذين قاموا بتسجيل بياناتهم بالكامل إلى أكثر من 123 ألف عميل، ويصل متوسط عدد المتعاملين بصفة دورية إلى 43 ألف عميل.

وكشف، الفقى، أن عدد العمليات التى تمت من خلال التطبيق تتجاوز 200 ألف عملية، بقيمة تزيد على 1.12 مليار جنيه.

وأوضح، أن نسبة العملاء المتأخرين فى سداد الأقساط تقل عن 2%، مشيراً إلى أن تأخر العملاء فى سداد الأقساط يؤثر على التصنيف الائتمانى لهم، حيث تقوم الشركة بالإبلاغ عن التأخيرات للشركة المصرية للاستعلام الائتمانى.

ويرى الفقى، أن تكلفة الاستحواذ على العميل الواحد فى السوق المصرى ارتفعت فى فترة كورونا، موضحاً أن ذلك يتم تعويضه بالاستحواذ على معاملات أكبر للعميل بسبب الإجراءات الاحترازية فى فترة انتشار فيروس كورونا من خلال التوسع بتقديم خدمات فاليو على منصات التجارة الإلكترونية.

وأشار إلى أن «فاليو» كانت تستحوذ على 3 آلاف عميل فى الشهر الواحد قبل فترة كورونا، بينما فى وقت انتشار الفيروس كانت تستحوذ على حوالى 2300 عميل فى الشهر وذلك لصعوبة الوصول للعملاء فى فترة الحظر وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعى.

وذكر الفقى، أن الشركة تستهدف زيادة قاعدة العملاء من خلال إبرام شراكات استراتيجية مع أكبر الشركات والعلامات التجارية المصرية والعالمية لتوفير أحسن العروض والخصومات لاجتذاب أكبر قدر من العملاء.

وأشار الرئيس التنفيذى للشركة، إلى أن «فاليو» بدأت مبادرة التعاقد مع المدارس لتقسيط المصاريف المدرسية، وكان هدفها الأساسى التوسع مع المدارس الخاصة، لتوفير جميع الخدمات لعملائها.

واضاف أن قطاع التعليم فى مصر قطاع كبير وواعد، حيث يصل عدد المدارس إلى 57 ألف مدرسة منها 8 آلاف مدرسة خاصة، و23 مليون طالب فى مرحلة التعليم قبل الجامعى.

وكشف، عن الخطة المستهدفة بإضافة 8 مدارس جديدة، لتوفير خدمات تقسيط المصاريف المدرسية لها، حيث أنها فى مرحلة التفاوض، مشيراً إلى أن إجمالى المدارس التى تقدم «فاليو» خدمات التقسيط لها 12 مدرسة.

وذكر أن الشركة تستهدف التعاقد مع أكبر عدد من المدارس بقدر الإمكان لتقسيط المصروفات لانتشار خدمات «فاليو» على مستوى جميع القطاعات وتوفيرها للعملاء.

وتعاقدت فاليو الأسبوع الماضى مع مدرسة الجونة الدولية من خلال شراكة استراتيجية، لإتاحة خدمات تمويل مصروفات العام الدراسى المقبل لجميع مراحل التعليم الأساسى وقبل الجامعى.

وقد أعلنت شركة فاليو فى أغسطس 2019 عن التوسع فى قطاع التعليم عبر توفير برامج متنوعة لتقسيط المصروفات الدراسية، وذلك باعتباره أحد أهم القطاعات التى استهدفتها الشركة منذ نشأتها عام 2017.

وقامت الشركة مؤخرًا بالدخول فى شراكة استراتيجية مع مجموعة «جيمس مصر للخدمات التعليمية» لإتاحة خدمات الدفع بالتقسيط للمصروفات الدراسية لجميع مراحل التعليم الأساسى وقبل الجامعى بالمدارس التابعة للمجموعة، وذلك لأول مرة فى مصر.

ولفت الفقى، إلى أن الخطوط الائتمانية لدى الشركة بلغت 250 مليون جنيه، ومن المقرر زيادتها خلال الفترة المقبلة بما يتناسب مع متطلبات العملاء.

وقال الفقى، إنه بعد تنظيم سوق التمويل الاستهلاكى مؤخرا بإصدار هيئة الرقابة المالية للقانون رقم 18 لسنة 2020 مارس الماضى، ستقوم جميع الشركات الخاضعة للقانون ببدء نشر التقارير الدورية لأعمالها ومن ثم تتضح الحصة السوقية لكل شركة فى القطاع.

وكشف الفقى، أن «فاليو» أوشكت على إنهاء التعاقد مع نادى رياضى شهير لتوفير خدمة تقسيط مصاريف تجديد عضويات الأعضاء، مشيراً إلى الاستعداد التام للانتشار بجميع الأنشطة المرخص بها لشركات التمويل الاستهلاكى، لتلبية احتياجات قاعدة العملاء للشركة.

وتابع أن ذلك جاء بعد إضافة «الرقابة المالية» لأنشطة جديدة تحت مظلة التمويل الاستهلاكى وهى تمويل الوثائق التأمينية وتمويل عضويات الأنشطة الرياضية والأندية الرياضية.

وذكر أن كارت الهدايا «To-U» الذى أطلقته «فاليو» لا يمكن تشبيهه بالمحافظ الإلكترونية، حيث أن تلك لها قواعد منظمة من البنك المركزى المصرى، أما «To-U» فهو مماثل لكروت الهدايا التجارية الممثلة لمنتجات وخدمات استهلاكية متعارف عليها فى السوق المصرى.

وتابع أنه أول كارت إلكترونى من حيث نظام التشغيل، حيث يتيح للعميل استخدام الرصيد فى شراء السلع والخدمات الاستهلاكية المرغوب فيها من قبل العملاء وما يتبقى يظل محتفظ به بالكارت الإلكترونى للاستخدام لاحقاً فى شبكة المتاجر والخدمات المتعاقد معها.

وأشار الفقى إلى أن الشركة تسعى دائما لرفع عدد شركات التحصيل الالكترونى المتعاقد معها لتحصيل الأقساط على العملاء بطريقة أسهل.

وقال إن الشركة تتعاقد مع حوالى 13 شركة تحصيل إلكترونى لسداد الأقساط ومحافظ الدفع الالكترونى، مشيراً إلى أن الشركة تعاقدت مع النسبة الأكبر من الشركات الموجودة بسوق التحصيل الإلكترونى.

وأضاف أن الشركة تركز على زيادة عدد العمليات الأون لاين، ورفع عدد المنصات الإلكترونية، موضحاً أن عدد المعاملات على المنصات فى ارتفاع شهرياً.

وقال إن عدد المنصات الإلكترونية التى تقوم «فاليو» بتوفير خدمات الدفع من خلالها تصل إلى أكثر من 120 منصة إلكترونية، ومن اشهرها «Souq.com» و«Tradeline» و«2B»..

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/10/27/1393355