منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





تقرير: بورصة شنغهاى تستحوذ على خُمس الاكتتابات العامة الأولية العالمية هذا العام


تسعى الشركات الصينية بصورة متزايدة إلى الاستفادة مما تعتبره فرصة سانحة لجمع مليارات من أسواق الأسهم العالمية من خلال الاكتتابات الأولية، في ظل التوترات السياسية وعدم اليقين المتعلق بفيروس “كورونا”، وفقًا لما ناقشه تقرير “سي إن بي سي”. 

وعلى سبيل المثال، تسعى شركة الفينتك الصينية “آنت جروب” – التابعة للملياردير “جاك ما” – لطرح أسهمها في اكتتاب مزدوج في منصة “ستار” ببورصة شنغهاي وبورصة هونج كونج، وهو ما قد يصبح الاكتتاب العام الأكبر في العالم. 

ووفقًا لتقرير “إرنست آند يونج”، فإن خُمس الاكتتابات العامة الأولية العالمية التي حدثت خلال الأشهر التسعة الأولى من هذا العام أو ما يعادل 180 اكتتابًا تمت في بورصة شنغهاي، لتحتل بذلك صدارة الأسواق. 

وفي المرتبة الثانية جاءت “الناسداك” التي شهدت 119 اكتتابًا، ثم 115 طرحًا في شنتشنن و99 في هونج كونج. 

وأظهرت تحليلات “سي إن بي سي” للتقرير، أن البورصات الصينية تمثل 45% من الطروحات العامة الأولية  العالمية خلال الثلاثة أرباع السنوية الأولى هذا العام. 

ولا تزال تتجه الشركات الصينية تتحرك بوتيرة متزايدة لطرح أسهمها في “وول ستريت”، رغم الضغوط المتنامية من قبل الإدارة الأمريكية لتقليل العلاقات المالية مع الصين.

ووفقًا لتقرير “إرنست آند يونج”، فإن نصف الاكتتابات العامة الأولية العابرة للحدود في الولايات المتحدة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام جاءت من الصين. 

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/10/27/1394040