منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





البنوك البريطانية تلجأ لشركات التحصيل بهدف استعادة القروض المقدمة ضمن برامج الإنعاش


طلبت البنوك من محصلى الديون المتخصصين المساعدة فى استعادة عشرات المليارات من الجنيهات الإسترلينية من قروض الشركات الصغيرة المدعومة من الحكومة، فى الوقت الذى يستعدون فيه لموجة متوقعة من حالات التخلف عن السداد والاحتيال.

وتقود مجموعة «يو كيه فاينانس UK Finance» التجارية مناقشات لإنشاء مرفق مركزى يتعامل مع حالات التخلف عن السداد فى قروض الإنعاش التى تدعمها الحكومة، فقد تواصلت مع العديد من المتعاقدين الخارجيين المحتملين، بما فى ذلك «أرو جلوبال Arrow Global» المدرجة فى لندن، لمعرفة ما إذا كانت لديهم القدرة الكافية لدعم مثل هذا المخطط، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

ويتوقع أحد الأشخاص، أن تكون المهمة مرهقة للغاية بالنسبة لشركة واحدة، نظراً لارتفاع عدد الشركات الصغيرة التى يُتوقع أن تواجه مشاكل.

وذكرت صحيفة «فاينانشيال تايمز» البريطانية أن البنوك قامت بإقراض 40 مليار جنيه إسترلينى تقريباً من خلال برنامج التعافى الاقتصادى، من بينها قروض تصل إلى 50 ألف جنيه إسترلينى لأكثر من 1.3 مليون شركة، مشيرة إلى أن هذه القروض مقدمة بضمان حكومى بنسبة 100%، لكن يتعين على البنوك إثبات أنها بذلت جهوداً شاملة لاسترداد الأموال قبل المطالبة بالأموال من الحكومة.

قال أحد المديرين التنفيذيين فى واحد من0 البنوك التجارية الكبرى، إن فكرة الوصول إلى مرفق تشغيلى مشترك تعتبر أمراً جيداً يجب القيام به فيما يتعلق بكفاءة التكاليف، والأهم من ذلك أنه يضفى طابع الاتساق فى معاملة العملاء والتوصل إلى النتائج.

وفى الوقت نفسه، شدد آخر على أنه لا يتوقع توفير الكثير من المال من خلال المرافق، لكنه قال إنه سيساعد فى حماية المقرضين الأفراد من التعرض للنقد، حيث تعتبر هذه القضية حساسة بشكل خاص بالنسبة لبنوك، مثل «لويدز» و«ناشيونال ويستمنستر»، التى اتُهمت بإساءة معاملة الشركات الصغيرة فى الماضى.

وأوضحت «فاينانشيال تايمز»، أن المديرين التنفيذيين يخشون اتهام الحكومة لهم ببذل جهود غير كافية لتحصيل القروض، لكنهم فى الوقت نفسه يخشون أن يُنظر إليهم على أنهم يلاحقون بقوة أصحاب الأعمال الصغيرة ومتناهية الصغر، الذين يكافحون للبقاء أثناء تفشى الوباء.

وأشارت إلى أن هيئة السلوك المالى تشرف على ما يقرب من 230 شركة تعمل فى صناعة جمع الديون، وتشمل المجموعات الكبيرة العاملة فى القطاع شركات مثل «Arrow» و«Capita» المدرجة فى المملكة المتحدة وشركة «Cabot Credit Management» المملوكة للولايات المتحدة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/10/28/1394305