منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“المجتمعات العمرانية”: تكليفات بزيادة معدلات الإنجاز بمشروعات “مثلث ماسبيرو”


قام المهندس كمال بهجات، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، بتفقد سير العمل بمنطقة مثلث ماسبيرو بمحافظة القاهرة، يرافقة المهندس صلاح متولى، المشرف على مناطق ماسبيرو ومطار امبابة وعين الصيرة، ومسئولو المشروعات، وذلك لمتابعة الأعمال الجارى تنفيذها بمشروع الإسكان البديل، ومشروع ابراج النيل ماسبيرو.

والتقى مساعد نائب رئيس الهيئة، مسئولى المكاتب الاستشارية المشرفة على تلك المشروعات والشركات المنفذة، وطالب بسرعة رفع معدلات التنفيذ طبقا للبرامج الزمنية حتى يتم الانتهاء من تلك المشروعات فى المواعيد المقررة.

وأوضح بهجات، أن المساحة المخصصة لمشروع الأبراج تبلغ 6.2 فدان، ويتكون المشروع من دور بدروم (جراج سفلى) بمسطح 19.2 ألف متر مربع، سعة 353 سيارة، ودور أرضى (تجارى) بمسطح 16.9 ألف متر، ودور أول (جراج علوى) بمسطح 15.8 ألف متر، سعة 280 سيارة.

بجانب برجين للسكن البديل لمن وافق من سكان منطقة “مثلث ماسبيرو”، على خيار العودة إليها بعد تطويرها، ويتكون كل منهما من 18 دورا سكنيا بإجمالى 468 وحدة سكنية، وبرج ثالث بارتفاع 23 دورا سكنيا بإجمالى 134 وحدة سكنية، وبرج رابع يتكون من بدروم + دور أرضى تجارى، و15 دورا متكررا بإجمالى مسطح 10.2 ألف متر مربع.

يذكر أن منطقة مثلث ماسبيرو تقع فى نطاق حى بولاق أبوالعلا بمحافظة القاهرة، ويحدها كورنيش النيل من الجهة الغربية، وشارع 26 يوليو من الجهة الشمالية، وشارع الجلاء من الجهة الشرقية، وميدان عبد المنعم رياض من الجهة الجنوبية، ويبلغ طول الواجهة المائية للمنطقة حوالى 900 متر، ويبلغ مسطحها التقريبى حوالى 75.19 فدان بكل ما تشمله من مبانٍ ومعالم قائمة.

وتتميز المنطقة بوجود العديد من الاستعمالات المميزة، وأهمها مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون، مبنى وزارة الخارجية، فندق هيلتون رمسيس، والقنصلية الإيطالية، وانطلاقاً من توجه الدولة لتطوير المناطق العشوائية وتحسين مستوى المعيشة للفئات التى تقطن بها، تم البدء فى أعمال تطوير المنطقة المصنفة كمنطقة غير آمنة ذات خطورة من الدرجة الثانية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/10/31/1394866