منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«النواب» يطالب «قناة السويس» بعدم قصر سياسات تحفيز الخطوط الملاحية على رسوم المرور


تقرير: على الهيئة مراجعة السياسات التسعيرية لجميع الناقلات والسفن واقتصاديات الطرق البديلة

أوصت لجنة النقل بمجلس النواب هيئة قناة السويس بعدم قصر السياسات التحفيزية والتشجيعية للخطوط الملاحية على السياسات التسعيرية للمرور فقط عبر القناة.

وطالبت اللجنة فى تقرير لها حصلت جريدة «البورصة» على نسخة منه بأن يمتد التحفيز على خدمات جديدة ومتميزة بما يدعم التنافسية فى مقابل الطرق والممرات الملاحية البديلة.

وبحسب التقرير، فإنه على الهيئة «تكثيف إجراء الدراسات التحليلية لحركة التجارة العالمية والتطورات المرتقبة فى أسواقها والطرق البديلة للقناة واقتصاديات تشغيلها مع مواصلة مراجعة السياسة التسعيرية لجميع الناقلات والسفن العابرة فى ضوء الدراسات».

وأوصت بضرورة تنفيذ المشروعات الاستثمارية التى تستهدف الاستفادة من الإمكانيات اللوجستية لقناة السويس لتعظيم الاستفادة الاقتصادية دون الاقتصار على تحصيل الرسوم.

وتعتزم هيئة قناة السويس ضخ استثمارات خلال العام المالى الجارى بقيمة 16.9 مليار جنيه بنمو 70.7% عن استثمارات العام المالى الماضى، والتى قدرت بـ9.9 مليار جنيه.

وكشفت «البورصة»، أن زيادة الاستثمارات تأتى على الرغم من تبعات فيروس «كوفيد 19» المستجد لتنفيذ مشروعات استكمال إنشاء أنفاق أسفل القناة بعدد 4 أنفاق منها 2 بمحافظة بورسعيد ونفقين بمحافظة الإسماعيلية، وتطوير معديات الهيئة بزيادة طاقتها وتحديثها لتكون عوناً على تحسين الملاحة بالقناة وسلامة العبور.

وتستهدف الأنفاق ربط إقليم شرق الدلتا بالقناة وسيناء وخلق فرص استثمارية جديدة، وزيادة سهولة انتقال البضائع من شرق القناة والعكس، فضلاً عن التوسع فى المناطق الصناعية، وتحسن ترتيب مصر فى مؤشر جودة الطرق خلال 2019، واحتلت مصر المركز 28، مقارنة بالمركز 114 فى عام 2014.

وسيتم تطوير تفريعة بورسعيد الغربية والبوغاز الغربى واستكمال ازدواج القناة من كبريت حتى جنيفة، إلى جانب تنمية وتطوير ترسانات الهيئة ببورسعيد وبور توفيق لمواجهة التطور العالمى للسفن العابرة وتطوير نظم إصلاحه.

وافتتح الرئيس عبدالفتاح السيسى فى مايو الماضى عدة مشروعات من بينها أنفاق السويس، والتى تم إنشاؤها بتحالف من الشركات الوطنية تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وارتفعت إيرادات هيئة قناة السويس 4.7% فى أول 5 سنوات من إنشاء التفريعة الجديدة وفقاً للفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة لتصل إلى 27.2 مليار دولار، مقارنة مع 25.9 مليار خلال السنوات المقارنة.

وشهدت حركة الملاحة بالقناة زيادة بنسبة 4.4% النصف الأول من عام 2020، مقارنة بنفس الفترة عام 2019 رغم أزمة كورونا، حيث ارتفعت أعداد السفن العابرة للقناة لتصل إلى 19.3 ألف سفينة خلال عام 2019-2020، مقارنة بـ 18.5 ألف سفينة عبرت القناة خلال عام 2018-2019.

وتعمل الهيئة على جذب خطوط ملاحية وسفن جديدة للعبور فى قناة السويس خلال الفترة المقبلة بدلاً من اتخاذ طرق اخرى مثل طريق رأس الرجاء الصالح، حيث تعكف الهيئة على دراسة الخطوط الملاحية والسفن التى لم تكن تعبر القناة ونجحت فى جذب نحو 3400 سفنية للمرور لأول مرة خلال العام الماضى بعد تطبيق عدة حوافز وتسهيلات لتلك السفن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/02/1395236