منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«الدمغة والموازين» تبدأ التشغيل التجريبى لـ«تكويد» المشغولات الذهبية


بدأت مصلحة الدمغة والموازين، تطبيق منظومة دمغ وتكويد المشغولات الذهبية «الباركود» بالليرز تجريبياً أكتوبر الماضى على أن يستمر التشغيل التجريبى حتى نهاية ديسمبر المقبل.

قال المهندس عبدالله منتصر، رئيس مصلحة الدمغة الموازين، إن المصلحة استعانت بشركة «مستر جولد إيجيبت لتصنيع الذهب والمجوهرات» لاختبار تطبيق دمغ وتكويد الليزر تجريبياً.

أضاف لـ«البورصة»، أن المصلحة تحاول التغلب على بعض ملاحظات النظام ومنها بطء التشغيل، ودراسة التوافق بين مركز وقاعدة المعلومات، وبرامج التشغيل المطلوبة لإجراء العمليات المختلفة، بجانب تفعيل عوامل الأمان بالتعاون مع مركز نظم المعلومات بوزارة التموين والتجارة الداخلية.

وأوضح منتصر أنه سيتم بدء العمل رسميًا بهذه المنظومة وتعميمها على جميع أصناف المشغولات الذهبية والمعادن الثمينة مطلع يناير 2021.

وكانت مصلحة الدمغة والموازين اتفقت مع شركة «إنتركم إنتربرايزس»، على التكويد بالليزر لعدد 50 ألف قطعة ذهبية، بتكلفة تبلغ نحو 50 مليون جنيه وذلك كمرحلة أولى.

وقال منتصر، إن نظام التكويد والدمغ بالليزر يتضمن وضع رقم على كل قطعة ذهبية بشكل متسلسل، ويتضمن الرقم بيانات عن كل قطعة من بينها اسم المصنع، ومكان وتاريخ الدمغ، وعيار ووزن القطعة.

أضاف أن قراءة الرقم المتسلسل سيتم من خلال جهاز QR يوزع على مفتشى المصلحة، وسيتم السماح لأصحاب محال الذهب بشراء هذا الجهاز وذلك لإصدار فاتورة البيع للمستهلكين، بجانب تأسيس موقع وأبليكشن للمواطنين يمكنهم من خلاله التعرف على بيانات القطعة قبل الشراء ولضمان حقوقهم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/08/1396671