منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ارتفاع مبيعات «الكمامات» استعدادا للموجة الثانية من «كورونا»


ارتفعت مبيعات «الكمامات» على أثر القرارات التى أصدرتها الحكومة بتطبيق الإجراءات الاحترازية وإلزام المواطنين بارتداء الكمامات بالمواصلات العامة والجهات الحكومية والخاصة المختلفة بالمولات التجارية، وتغريم المخالفين للتعليمات.

وجاءت القرارات لمواجهة الموجة الثانية من فيروس «كورونا» وعودة زيادة أعدد الإصابات.

قال محمد إسماعيل عبده، رئيس شعبة المستلزمات الطبية بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن الطلب على الكمامات الطبية تزايد خلال الأيام القليلة الماضية، تزامنا مع قرار الحكومة تطبيق غرامة على عدم ارتدائها بالمصالح الحكومية والخاصة المختلفة، والمواصلات العامة، والمولات التجارية.

أشار إسماعيل، إلى استقرار أسعار الكمامات الطبية خلال الفترة الحالية نظرا لإنتاج كميات كبيرة من الكمامات بالسوق المحلى، لتتراوح بين جنيه و3.5 جنيه.

أضاف أن المصانع المحلية المنتجة للكمامات الطبية قادرة على توفير احتياجات السوق المحلى خلال الفترة المقبلة نظرا لاستيراد المصانع ما يقرب من 180 خط إنتاج، بطاقه إنتاجية 50 ألف كمامة يوميا، وتراوحت تكلفة الخط الواحد بين 120 و200 ألف دولار.

وقال دكتور مجدى توفيق، صاحب صيدلية «مجدى» بميت عقبة، إن الكمامات الطبية وأدوية الفيتامينات ومستلزمات الوقاية الشخصية، كانت تراجعت مبيعاتها مقارنة بفترة بداية انتشار فيروس كورونا وتراجع معدل الإصابات والوفيات.

أشار توفيق، إلى أنه ضاعف كمية الكمامات الطبية بنهاية الأسبوع الماضى، وتوقع ارتفاع الطلب عليها، عقب تغريم المواطنين غير الملتزمين بارتداء الكمامة غرامة قدرها 4 آلاف جنيه.

أضاف أن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا تتضمن استخدام أدوات العناية الشخصية مثل «الجيل المعقم لليد، والصابون، والكحول، والمناديل المبللة، والقفازات».

وقال عبدالفتاح بهجت، رئيس مجلس إدارة شركة فويكى لصناعة الملابس الجاهزة، إن شركته تعاود إنتاج الكمامات «القماش» نظرًا لارتفاع الطلب عليها خلال الأيام القليلة الماضية.

أشار عبدالفتاح، إلى أن الطاقة الإنتاجيةلكمامات القماش تصل إلى 23 ألف كمامة يوميا.

أضاف أن أسعار الكمامات خلال الفترة الحالية تتراوح بين 8 و10 جنيهات بالجملة، وتتراوح بين 12 و15 جنيها أثناء البيع للمستهلك.

وأعلنت الحكومة قبل أيام، أنه رغم التحذيرات المستمرة للمواطنين، والتأكيد على ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية للحماية من الفيروس، إلا أن بعض المواطنين لا يلتزمون بالإجراءات. 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/10/1397083