منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





2.6 مليار دولار صادرات الصناعات الغذائية خلال 9 أشهر


«برزى»: تعديل الخطط الترويجية وفقاً لمتغيرات المرحلة

حققت صادرات الصناعات الغذائية 2.6 مليار دولار خلال الفترة من (يناير: سبتمبر) من العام الجارى، محققة نمواً نسبته %2، مقارنة بصادرات الفترة المقابلة من عام 2019.

قال المهندس هانى برزى، رئيس المجلس التصديرى للصناعات الغذائية، إنَّ صادرات القطاع تستحوذ على %14 من إجمالى الصادرات غير البترولية، وتحتل المركز الثالث فى قائمة أهم القطاعات التصديرية خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجارى.

أوضح «برزى»، أن صادرات شهر سبتمبر الماضى سجلت نحو 293 مليون دولار بتراجع %4، مقارنة بصادرات الشهر نفسه من العام الماضى، كما بلغت صادرات شهر أغسطس نحو 264 مليون دولار بنمو %12 عن صادرات أغسطس 2019.

أشار تقرير المجلس، إلى أن صادرات شهر يونيو أعلى قيم صادرات غذائية فى أول 9 أشهر من العام الجارى بقيمة بلغت 346 مليون دولار بنسبة نمو %43، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضى.

وتقدمت الصادرات إلى الدول العربية قائمة أهم المجموعات الدولية المستوردة للأغذية المصنعة المصرية بقيمة 1.428 مليار دولار تمثل %54 من إجمالى الصادرات الغذائية خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضى محققة نسبة نمو بلغت %1.

وسجلت الصادرات للاتحاد الأوروبى 366 مليون دولار بنمو %3 وتمثل %14 من إجمالى الصادرات، وكان نصيب الدول الأفريقية غير العربية 305 ملايين دولار وتمثل %12 من إجمالى الصادرات.

وبلغت صادرات القطاع للولايات المتحدة الأمريكية 132 مليون دولار وتمثل %5 من إجمالى الصادرات، وباقى المجموعات الدولية 403 ملايين دولار وتمثل %15 من إجمالى الصادرات الغذائية المصرية خلال الفترة نفسها.

أضاف «برزى»، أن المجلس يعمل حالياً على تعديل خططه التسويقية والترويجية بما يتناسب مع البيانات المٌحدثة للصادرات بهدف المتابعة وتقييم النتائج وحل المعوقات التى تؤثر على تدفق الصادرات بشكل مركز على دول وأسواق بعينها، ما يضمن تعظيم القيم التصديرية.

تابع: «نأمل فى مزيد من النمو لصادرات قطاع الصناعات الغذائية خلال الفترة المقبلة التى ما زالت متأثرة بتبعات تفشى فيروس كورونا والإجراءات الاستثنائية التى تتخذها أغلب دول العالم للحد من انتشار الفيروس».

وقال رامى النبهانى، مدير التصدير بشركة المروة للصناعات الغذائية، إنَّ كثرة الإجراءات والاشتراطات المطلوبة حالياً من الشركات المصدرة من قبل بعض الجهات مثل هيئة سلامة الغذاء تعطل وصول الطلبات التصديرية فى مواعيدها المتفق عليها مع الشركات المستوردة فى الخارج، ما يجعلها تبحث عن عملاء آخرين.

أشار إلى تراجع طفيف فى الطلب من السوق الأوروبى خلال الفترة الحالية؛ نتيجة عودة أعداد كبيرة من الجاليات العربية فى هذه الدول، ما أدى إلى تراجع الطلب على منتجات الخضروات والفاكهة المجمدة بشكل عام.

أضاف أن صادرات الصناعات الغذائية أمامها فرصة جيدة خلال الفترة الحالية فى دول الخليج وشمال أفريقيا، كما يمكن تكثيف التصدير للسوق الأمريكية خلال الفترة الحالية والتى سيكون لها أثر إيجابى فى معالجة تراجع الطلب الخارجى.

من جانبه، قال محمد حبيب، مدير التصدير بشركة العالمية للمواد الاستهلاكية والغذائية «IFCG»، إن الطلب الخارجى على منتجات البطاطس المجمدة تراجع العام الجارى، وكان من أبرز المنتجات المتضررة من غلق المطاعم والفنادق وحال غلق المطاعم مرة أخرى سيتزايد تضرر القطاع.

أوضح أن صادرات الشركة من البطاطس المصنعة والبطاطا الحلوة لديها فرص فى أسواق أمريكا اللاتينية ضمن اتفاقية الميركسور؛ حيث تعفى المنتجات الغذائية من الجمارك التى ترفع تنافسية المنتج المصرى هناك.

أضاف أن الشركة تبحث حالياً عن أسواق جديدة فى أفريقيا وأمريكا اللاتينية وعدم الاكتفاء بالأسواق الكبرى؛ تحسباً لأى تغيرات قد تطرأ فى المستقبل مثلما حدث مع تفشى فيروس كورونا فى الموجة الأولى من الفيروس.

واحتلت المملكة العربية السعودية المركز الأول بين دول العالم المستوردة لمنتجات غذائية مصرية فى أول 9 أشهر من العام الجارى بنحو 244 مليون دولار بنسبة نمو قدرها %1.

وتلتها الأردن بقيمة 132 مليون دولار ونسبة تراجع فى القيمة %1، والولايات المتحدة الامريكية بقيمة 132 مليون دولار ونسبة تراجع فى القيمة %7.

وسجلت الصادرات إلى ليبيا 129 مليون دولار بتراجع %19، والجزائر 127 مليون دولار محققة نسبة نمو %55.

أما صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى اليمن فسجلت 121 مليون دولار، وإلى الامارات 103 ملايين دولار، والعراق بقيمة 97 مليون دولار، والمغرب بقيمة 74 مليون دولار، وفى المركز العاشر فلسطين بقيمة 70 مليون دولار.

واحتلت الجزائر قائمة أهم الدول التى حققت أعلى قيمة زيادة فى الصادرات خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر الماضى مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019 بقيمة صادرات 127 مليون دولار وقيمة زيادة فى الصادرات بنحو 45 مليون دولار.

ويليها السودان بنحو 57 مليون دولار وقيمة زيادة فى الصادرات بنحو 30 مليون دولار، وجاءت العراق بنحو 97 مليون دولار وقيمة زيادة فى الصادرات 25 مليون دولار، وإلى البرازيل بنحو 31 مليون دولار وقيمة زيادة فى الصادرات 18 مليون دولار، مقارنة بالفترة نفسها من 2019.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/10/1397208