منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



انطلاق نسخة افتراضية من «ديستينيشن أفريكا» 16 نوفمبر لمدة شهر


«تصديرى الملابس»: المعارض وسيلة للحفاظ على معدلات التصدير فى المرحلة الحالية

تنطلق النسخة الافتراضية من معرض ديستينيشن أفريكا «Destination Africa 2020»، فى 16 نوفمبر الجارى، ولمدة شهر.

وأعلنت جمعية المصدرين المصريين (إكسبولينك) عن تنظيمها إطلاق الدورة الخامسة والنسخة الافتراضية الأولى من الملتقى، بالتعاون مع المجلس التصديرى للملابس الجاهزة والمجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والمفروشات، وتحت رعاية كل من INTERTEK وOETI (OEKO-TEX وWRAP وRieter، عبر إحدى المنصات الدولية المتخصصة فى إقامة المعارض الافتراضية.

وقال المهندس خالد الميقاتى، رئيس الجمعية، إنَّ الملتقى الأفريقى الدولى الرائد والأكبر فى مصر الذى يجمع العارضين المتخصصين فى المنسوجات، الملابس الجاهزة والإكسسوارات من شمال أفريقيا والدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى لعرض أحدث تشكيلة من منتجاتهم، وسيشارك فى هذه الدورة أكثر من 36 عارضاً من مصر وجنوب أفريقيا وتونس وروندا وموريشيوس وأكثر من 140 مشترياً دولياًَ.

وأضاف «الميقاتى»، أن ملتقى ديستينيشن أفريقيا، يهدف إلى تعظيم الصادرات المصرية والأفريقية وإبراز دور مصر وأفريقيا كمركز صناعى وتصديرى للملابس الجاهزة والغزل والنسيج والمفروشات المنزلية.

أوضح أن الدورة السابقة شهدت نجاحاً كبيراً، وشارك فيها أكثر من 100 مصنع تنتمى إلى 6 دولة أفريقية من مصر، وجنوب أفريقيا، وإثيوبيا، ورواندا، وتونس، والمغرب، وأفريقيا إلى جانب زيارة أكثر من 250 مشترياً دولياً.

وأكد أن الملتقى منصة تصديرية وتجارية مهمة توفر فرصة للتعامل مع مصادر جديدة ومتنوعة لتوريد احتياجات المصنعين والتجار من أفريقيا تحت سقف واحد، من خلال خلق شبكة اتصالات مع كبار المصنعين فى مجال المنسوجات والملابس الجاهزة، فى إطار اتفاقات التجارة الحرة الموقعة بين أفريقيا من ناحية، والاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة الأمريكية من ناحية أخرى.

وأوضح أن انعقاد الملتقى هذا العام عبر المنصات الدولية الافتراضية، يأتى فى إطار مبادرة «إكسبولينك» للتعامل مع التحديات التى يواجهها مجتمع المصدرين ومع التغيير المستمر فى ديناميكيات الأعمال والذى يتطلب التكيف معها بسرعة وكفاءة عالية، باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية ومشروعات التحول الرقمى.

وأشار «الميقاتى»، أن إطلاق حزمة من الخدمات والبرامج والأنشطة الإلكترونية الجديدة، يأتى بهدف تقديم أحدث أدوات التعاون والتكامل بين مراحل عملية التصدير.

وأضاف أن استراتيجية «إكسبولينك» لتنظيم المعارض الافتراضية والبرامج والأنشطة الرقمية تعزز تواجد المنتجات المصنعة المصرية فى الخارج والنفاذ إلى مختلف الأسواق إقليمياً وعالمياً ورفع كفاءة مجتمع المصدرين والمصنعين المصريين، كما تعد استجابة سريعة لرؤية الدولة فى تعزيز آليات التكنولوجيا والتعاملات الإلكترونية الهادفة للتنمية الشاملة والنمو المستدام لزيادة المردود الاقتصادى.

وقالت مارى لويس، رئيس المجلس التصديرى للملابس الجاهزة، إنَّ اللجوء لإقامة المعرض افتراضياً لأول مرة جاء للتعامل مع متغيرات المرحلة فى ظل تفشى فيروس كورونا.

أوضحت «لويس»، أن المجلس يتجه بقوة للمشاركة فى المعارض الدولية الافتراضية خلال الفترة الحالية للحفاظ على معدلات التصدير للقطاع وللبحث عن عملاء جدد فى مختلف الأسواق.

أشارت إلى أن المجلس يتعاون مع الشركات المصدرة ويقدم لها خدمات عن كيفية التسويق الإلكترونى لمنتجاتها عبر المنصات الدولية فى ظل تعذر المشاركة فى المعارض المباشرة فى الوقت الحالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/10/1397607