منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الرئيس التنفيذى للشركة: افتتاح «سبينس» المعادى باستثمارات 20 مليون جنيه يناير المقبل


عدلي: افتتاح فرع جديد بمدينة المستقبل بالتعاون مع “الأهلي صبور” خلال عامين

تعتزم «سبينس مصر» مواصلة خطتها التوسعية خلال العام المقبل عبر افتتاح فرع جديد بالمعادى فى يناير المقبل وتدرس التوسع فى اللوجستيات والمخازن.

قال مهند عدلى الرئيس التنفيذى لـ «سبينس مصر» إن الشركة تعمل وفق خطة طموحة للتوسع تشمل افتتاح عدة، فروع الأول منها فى المعادى باستثمارات 20 مليون جنيه فى منتصف يناير المقبل.

وأشار إلى اتفاق مع شركة الأهلى صبور على افتتاح فرع بمشروع «ذا سيتى أوف أوديسيا» بمدينة المستقبل، على مساحة 3000 متر مربع تقريبا ومقرر الانتهاء منه خلال عامين.

ووصلت الشركة إلى مراحل نهائية من المفاوضات بشأن افتتاح فروع جديدة فى مناطق «القاهرة الجديدة» و«المهندسين» و»مصر الجديدة»، وتوفر تلك الفروع نحو 700 فرصة عمل مباشرة.

أضاف عدلى أن الشركةتدرس توسيع نطاق استثماراتها لتدخل قطاعات اللوجيستيات والمخازن لدعم الفروع الجديدة فى إطار الخطة الاستراتيجية العامة.

وأوضح أن جائحة «كورونا» كان لها تأثير على مسار الأعمال بصفة عامة، وخاصة قطاع تجارة التجزئة، بصفته المسئول الأول عن توفير احتياجات الأسر المصرية أيًا كانت الظروف أو التحديات، وهو فى حالات الأزمات يتحول من كونه وظيفة وأعمال بحساباتها البسيطة إلى مهمة بحسابات شديدة التعقيد والتداخل.

أضاف أن « سبينيس» استطاعت تلبية احتياجات عملائها، مع عدم زيادة فى الأسعار أو استغلال الأزمة، فى ظل الظروف الاستثنائية مع انتشار الفيروس من ضغط شديد على منظومة العمل لتوفير الاحتياجات الغذائية المتزايدة للعملاء من السلع من ناحية وتحمل مخاطر العمل فى مثل هذة الظروف من ناحية ثانية.

وقال إن إجمالى السياسات النقدية والمالية التى أقرها كل من البنك المركزى والحكومة كان لها دور كبير فى تخفيف آثار وحدة سلبيات تداعيات فيروس كورونا الاقتصادية، خاصة فيما يتعلق بأسعار الفائدة التى مازالت فى انخفاض طبقا لآخر قرار للجنة السياسات النقدية فى البنك المركزى والذى كان هدفه تشجيع الاستثمار وتحفيز الاقتصاد بصفه عامة، وأيضا قرار تأجيل سداد القروض والذى ساهم بشكل كبير فى تخفيف حدة الأعباء المالية عن الشركات والمصانع فى ظل انخفاض الإيرادات عن المعدلات الطبيعية.

أوضح عدلى أن،قطاع تجارة التجزئة هو الأكثر أهمية فى معادلة النمو العام بصفة عامة، وفى الظروف الراهنة بصفة خاصة، ودوره فى ضمان استمرار إمداد الأسر باحتياجاتها، ومازال من القطاعات التى تحتاج استثمارات مضاعفة بقدرة شرائية تتجاوز 100 مليون عميل، لذلك فهو يعد قطاع الفرص الاستثمارية الواعدة، خلال السنوات المقبلة.

وذكر عدلى أن الموجة الأولى من جائحة «كورونا» حدثت بشكل مفاجئ، ورغم ذلك استطاعت المنظومة المطبقة فى الفروع أن تواجهها بنجاح، واكتسب فريق العمل خبرة التعامل مع أزمات مماثلة، مع استمرار تطبيق الاجراءات الاحترازية بكل دقة فى جميع مواقع العمل حفاظا على صحة وسلامة الموظفين والعملاء.

أوضح أن مع بداية انتشار الفيروس زاد الإقبال على الشراء وبالتالى ارتفعت المبيعات حينذاك ليعقبها بعد ذلك انخفاض حاد فى القوى الشرائية نتيجة الأزمة الاقتصادية التى نتجت عن الفيروس.

أضاف أن صفقة بيع حصة حاكمة من أسهم الشركة لصالح قطاع الاستثمار المباشر بشركة «إنفيستك لإدارة الأصول» التى تمت العام الماضى كان لها دور مهم فى إتاحة سيولة مالية وتحسين المؤشرات الهيكلية للشركة بما يدعم سياستها التوسعية فى السوق.

أوضح عدلى أن سبينس تشارك فى عروض شهر فبراير باسم «جرين فرايداى» على مدار الخمس سنوات الماضية وهو الاسم الذى لاقى استحسانا وقبولا من المستهلكين.

ولدى «سبينس مصر» 15 فرعا منتشرة فى 8 محافظات على مستوى الجمهورية.

أكد عدلى على التواصل الدائم مع كافة الجهات المختصة بتطوير قطاع التجزئة، خاصة وزارة التجارة وجهاز تنمية التجارة الداخلية وغيرهما، ودراسة الفرص الاستثمارية أو خطط تنموية، والاستعانة بها فى وضع مخططات الشركة.

اوضح عدلى أن «كورونا» كان لها تأثير إيجابى على المبيعات «أون لاين» واتسع نطاقها وتصبح التجارة الإلكترونية هى المنافس الأكبر للتجارة التقليدية ومن النتائج المباشرة لذلك أطلقت سبينيس مصر بواباتها الإلكترونية لتلقى طلبات العملاء فى شهر يوليو الماضى ثم اطلاق تطبيق الهاتف ايضا بعدها بشهر تقريبا، بجانب خدمة التوصيل التقليدية عبر الهاتف التى شهدت نموا كبيرا فى المبيعات منذ بداية أزمة كورونا وما تلاها من إجراءات احترازية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/17/1398999