منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«إيليت للاستشارات» تبحث طرح شركتين فى بورصة النيل مطلع العام المقبل


عونى: تنويع الآليات الاستثمارية باتاحة الصكوك سيجذب شرائح جديدة من المستثمرين المحللين الفترة المقبلة

تعمل شركة إيليت للاستشارات المالية حالياً على بدء إجراءات طرح شركتين في بورصة النيل خلال العام القادم، في قطاعي التجزئة، والأجهزة المنزلية.

قال سيف الدين عوني، العضو المنتدب للشركة فى حوار لـ”البورصة”، إن كلا الشركتين تعمل على توفيق أوضاعها مع شروط القيد بالبورصة المصرية على أن يتم الطرح مطلع عام 2021.

وأوضح عونى، أن ضعف بورصة النيل يعود إلى عدم الوعى بأهمية سوق المال ودوره فى دفع وتيرة قصص نجاح الشركات بأسرع شكل ممكن، عبر طرق متعددة، بجانب أن الطروحات فيها ثانوية وليست أولية، وهو ما يحتاج لتعديل كبير فى الفترة المقبل ضمن خطة تطويرها.

بدأت البورصة المصرية، الإعلان عن خطة تطوير سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتنسيق مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مطلع عام 2018، وبدأت الخطة بعقد ورشة عمل لتقوية وتأهيل الشركات الصغيرة والمتوسطة المقيدة في بورصة النيل، على مختلف المستويات الإدارية والفنية وأنشطة الحوكمة والاستدامة.

وأضاف عونى، أن أغلب الشركات الواعدة فى السوق المصرى شركات عائلية وتستغرق إدارتها وقتًا طويلاً للموافقة على طرح جزء من أسهمها ويكون المالك دائمًا متمسكاً بها بشكل كبير، ويعتبر الطرح تفريطًا فى جزء من ربحية الشركة.

وأكد أن الرعاة يبذلون جهدًا كبيرًا لاقناع هذه الشركات التى تحتاج فى الوقت نفسه حملات مكثفة للتوعية بدور أسواق المال فى تعظيم العائد والربحية من هذه الشركات، خاصة إذا كانت القطاعات واعدة.

وأوضح أن السوق المصرى حاليًا لدية أزمة فى تعددية الفرص الاستثمارية الجاذبة للمستثمرين الأفراد، مشيرًا إلى أهمية هذه الفئة فى قيادة الاقتصاد المصرى لتحقيق طفرة فى النمو بالمرحلة المقبلة.

وأشار إلى حاجة الاقتصاد المصرى لطروحات من نوع جديد مثل الفترة التى شهدت طروحات حكومية مثل المصرية للاتصالات والإسكندرية للزيوت المعدنية “أموك” وسيدى كرير للبتروكيماويات، للعمل على إيجاد تدفقات نقدية بشكل كبير.

ورجح أن تشهد الآليات الجديدة مثل الصكوك بأنواعها المختلفة إقبالاً كبيرًا من نوع جديد من المستثمرين كان ينتظر هذا النوع من الاستثمار ويترقب وجوده فى السوق، مشيرًا إلى نجاح صكوك ثروة سيحدث نقلة نوعية فى الاقتصاد المصرى.

وأضاف أن الصكوك ستجذب نوع جديد من المستثمرين وستخدم الاتجاه لتحقيق الشمول المالى بشكل كبير أيضًا، مما يعكس التحول الكبير فى اتجاهات المستثمرين.

ومثلت «إيليت للاستشارات المالية »، دور المستشار المالى المستقل لطرح صكوك المضاربة لمجموعة ثروة كابيتال لصالح “كونتكت للتمويل” بقيمة 2.5 مليار جنيه، وقامت أيضاً بوضع دراسة الجدوى.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية، منحت شركة «إيليت للاستشارات المالية»، منذ عام أول رخصة لمستشار مالى مستقل، وفقاً لشروط الترخيص الجديدة، بعد تأسيس الشركة عبر تحالف مجموعة من الخبرات فى السوق برأسمال 945 ألف جنيه فى 2018.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/23/1401070