منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





البورصة المصرية تستحوذ على 38% من الاستثمارات الوافدة لأسواق مال “الكوميسا” بـ2019


قال تقرير لمنظمة دول السوق المشتركة لشرق وجنوب أفريقيا “الكوميسا” إن البورصة المصرية حصلت على النسبة الأكبر من حجم الاستثمارات الأجنبية الوافدة إلى أسواق مال دول منطقة “كوميسا” خلال العام الماضى بنسبة 38% تليها كل من تونس والسودان بنسب بلغت 9% و8%.

أضاف التقرير أن حجم الاستثمارات الأجنبية الوافدة لأسواق المال بدول الكوميسا شهد نموا بنسبة بلغت 6.3% وذلك خلال الفترة ما بين 2018 إلى 2019، أى زيادة بلغت قيمتها 20 مليار دولار.

وأوضح التقرير أن مصر حجزت مكانا لها ضمن الدول التى تتمتع بأكبر عائد من الاستثمارات المباشرة إلى جانب كل من رواندا ومالاوى وكينيا.

وأشار التقرير إلى أن عوائد الاستثمارات الأجنبية المباشرة الوافدة إلى دول منطقة الكوميسا حققت نموا بنسبة 25% خلال الفترة ما بين عامى 2018 إلى 2019، لتصل إلى 31 مليار دولار.

وقال تقرير منظمة “الكوميسا” إن قطاع النفط والطاقة حافظ على بريقه الممتد عبر سنوات بوصفه القطاع الأكثر جذبا للاستثمارات الوافدة لدول المنظمة، فيما حظيت مصر بنصيب الأسد من إجمالى الاستثمارات المتدفقة فى قطاع النفط بنسبة 52.4%.

وأشار إلى أن قطاعى التصنيع والبناء حظيا أيضا بقدر لافت من الاستثمارات الوافدة بنسب بلغت 13.6% و5.8% على التوالى.

وبحسب التقرير، شهدت منطقة الكوميسا إقامة مشروعات استثمارية بلغ عددها 434 مشروعا بقيمة 26.26 مليار دولار وذلك خلال الفترة ما بين شهر يناير حتى ديسمبر الماضي، بما يمثل 1.9% من إجمالى المشروعات الاستثمارية المقامة حول العالم خلال الفترة ذاتها، وقد ساهمت تلك المشروعات فى توفر 81.5 ألف وظيفة جديدة.

وأضاف التقرير أن متوسط تكلفة المشروع الواحد بلغت 60.5 مليون دولار، وأكبر معدل زيادة فى المشاريع المقامة تم تسجيله فى الفترة ما بين سبتمبر حتى ديسمبر من 2019 بنحو 48 مشروعا بما يمثل 22% من إجمالى المشروعات التى تم تأسيسها خلال العام ذاته.

وأوضح التقرير أن المملكة المتحدة صاحبة الاستثمارات الأكبر بمنطقة دول الكوميسا خلال عام 2019 بنحو 45 مشروعا، يما يمثل 10.3% من إجمالى عدد المشروعات المعلن عنه، يليها دولة الإمارات بنسبة بلغت 9.4% والولايات المتحدة بنحو 9.2% تليها كل من فرنسا والصين وألمانيا بنسب 8.2% و7.1% و6.4% على التوالى.

وقال إن الاستثمارات الصينية ساهمت فى إتاحة أكبر عدد من الوظائف بلغ 21.8 ألف وظيفة رأس مال استثمارى بلغ 5.56 مليار دولار.

وكشف التقرير أن مصر استضافت النصيب الأكبر من المشاريع الاستثمارية التى أقيمت خلال العام الماضى بحصة بلغت 146 مشروعا ما يشكل قرابة 33% من إجمالى المشروعات المقامة تليها كينيا بمجموع 96 مشروعا وأثيوبيا بنحو 34 مشروعا.

وتصدرت مصر قائمة دول منطقة الكوميسا من حيث عدد الوظائف الجديدة المتاحة بنحو 25.5 ألف وظيفة ما يمثل 31.2% من إجمالى عدد الوظائف الجديدة فى منطقة الإفريقية تليها كلا من كينيا ورواندا بنسب بلغت 18.9% و11.9% على التوالى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2248.58 2.88%   62.89
14329.11 %   91.67
11557.85 1.98%   223.99
3278.21 2.48%   79.4

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/24/1401304