منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“اقتصادية قناة السويس”: تفعيل بعض التطبيقات التكنولوجية لدعم الأنشطة الاقتصادية داخل الموانئ


زكى: تطبيق منظومة النافذة الواحدة لتحسين كفاءة أداء الأعمال بالموانئ

أعلن المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن المنطقة بمكوناتها من مناطق صناعية ولوجستية وموانئ بحرية وطرق برية وأنفاق تمثل نموذجاً تطبيقياً لمفهوم النقل الذكى، خاصة فى ظل مخطط دعمها بالبنية الرقمية المطلوبة لتفعيل التطبيقات التكنولوجية الداعمة لأنشطتها الاقتصادية.

جاء ذلك خلال كلمته فى الحلقة النقاشية عن “الموانئ الذكية والمستدامة ومستقبل تكنولوجيا النقل واللوجستيات”، والتى أقيمت على هامش فعاليات معرض CAIRO ICT بحضور الفريق كامل الوزير وزير النقل، الدكتور محمد معيط وزير المالية، والفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس.

وأضاف زكي، أن مينائي شرق بورسعيد والسخنة يمثلان موانئ محورية داخل المنطقة الاقتصادية وهما نموذج التطوير الأمثل بين الموانئ المصرية من حيث التخطيط وتوافر البنية الأساسية وامتلاكها لأعماق حديثة وظهير لوجستي وصناعي للأرصفة يسمح بالتطور إلى كونهما منصة لوجستية عالمية لما لهما من بنية أساسية رقمية مما يعزز ذلك بتطوير مفهوم الموانئ الخضراء.

أشار إلى أن المنطقة تستهدف تفعيل بعض التطبيقات التكنولوجية التي تدعم الأنشطة الاقتصادية داخل الموانئ التابعة مثل توفير المعلومات بشكل سريع وإمكانية تتبع عمليات الشحن على مدار اليوم بجانب توافر الإدارة الذكية للحركة المروية من وإلى الميناء وبداخله، كما تستهدف تفعيل دور أجهزة الاستشعار الإلكترونية للبيئة البحرية، وكذلك استخدام آلآت الذكاء الاصطناعي والعمل بإجراءات الرقمنة.

وتابع أن الهيئة الاقتصادية نجحت من خلال تكامل الظهير الصناعي واللوجستى مع الموانئ البحرية التابعة بما تستهدفه من عمليات تحديث وتطوير في جذب استثمارات مباشرة تعتمد على التطوير المتكامل للمحطات مع أنشطة القيمة المضافة، لافتاً إلى إنشاء وتشغيل محطة الغلال المزمع إنشاؤها وإقامة وتشغيل المحطات والتوسع إلى الظهير اللوجستى، كما هو في محطة تداول السيارات والمحطة المتعددة الأغراض بالأرصفة الجديدة في شرق بورسعيد.

وقد تمكنت الهيئة من خلال ما تتمتع به من مرونة وسرعة في اتخاذ القرار من زيادة أحجام التداول فى ميناء شرق بورسعيد التى بلغت 3127 مليون حاوية مكافئة خلال الـ 10 شهور الماضية من العام الجارى، بالرغم من ما يكابده قطاع الملاحة، نتيجة تداعيات فيروس كورونا.

وتسعى الهيئة إلى تطوير منظومة المعلومات فى الموانئ التابعة ودعمها بالبنية التحتية الرقمية وتطبيق منظومة النافذة الواحدة لتحسين كفاءة أداء الأعمال والإنتاجية بما يتناسب مع المتغيرات العالمية الحالية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/11/24/1401327