منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





تفاعل “داو جونز” مع عمليات انتقال السلطة الأمريكية يدفع “EGX30” نحو مستويات المقاومة


لطفى: اختراق مستوى 11100 نقطة سيفتح الطريق لتحول الاتجاه العام إلى صاعد

النمر: الاستمرار أعلى المستويات الحالية يزيد فرص القوى الشرائية بالسيطرة على السوق

تجاوب المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية مع الأداء الإيجابى للأسهم الأمريكية ووصولها لمستويات قياسية عقب الإعلان عن بدء الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن فى إجراءات انتقال السلطة إليه، بجانب الأنباء حول لقاحات “كوفيد-19”.

وأغلق مؤشر داو جونز بنهاية جلسة الثلاثاء الماضى، فوق حاجز 30 ألف نقطة للمرة الأولى على الإطلاق، عند مستوى 30046 نقطة، صاعدًا بنسبة 1.5%، فيما ارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 1.6% ليغلق عن مستوى قياسي.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.6% بختام جلسة الأربعاء، عند مستوى 11068 نقطة، بينما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 1.3% عند مستوى 2037 نقطة.

ورجح محمد لطفى، العضو المنتدب لشركة أسطول لتداول الأوراق المالية، أن يستكمل المؤشر الرئيسى للسوق اتجاهه الصاعد بالجلسات المقبلة عقب تخطى مستوى المقاومة 11100 نقطة.

وأكد أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة سيتخطى عمليات جنى الأرباح سريعًا ليستكمل أدائه الإيجابى بالجلسات المقبلة.

وأوضح أن المستثمر قصير الأجل عليه حاليًا انتهاز فرص التراجعات لتكوين المراكز الشرائية، فيما هبط مؤشر EGX 50 بنسبة 0.24%، ليستقر عند مستوى 2196 نقطة، بينما ارتفع مؤشر EGX 30 Capped بنسبة 0.4% ليكون عند مستوى 13229 نقطة، وانخفض مؤشر EGX30 EWI بنسبة 0.89% عند مستوى 2984 نقطة.

وتوقع إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، أن استمرار المؤشر الرئيسى عند مستويات 11070 نقطة، سيزيد من فرص القوى الشرائية فى السيطرة على السوق بالجلسات المقبلة واستمرار الأداء الإيجابى.

وأوضح النمر، أن تجاوز منطقة المقاومة الحالية سيحول الاتجاه العام للمؤشر الرئيسى على المدى المتوسط والطويل مع ارتفاع قيم التداولات اليومية.

وسجل السوق قيم تداولات 2.1 مليار جنيه، من خلال تداول 830.4 مليون سهم، بتنفيذ 57 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 185 شركة مقيدة، ارتفع منها 46 سهمًا، وتراجعت أسعار 107 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 32 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 639.3 مليار جنيه.

واتجه صافي تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 98.5 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 9.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 56 مليون جنيه، و42.4 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 83.4% و6.9% من التداولات.

ونفذ الأفراد 72.2% من التعاملات، متجهين نحو الشراء باستثناء الأفراد المصريين الذين سجلوا صافي بيع بقيمة 165.8 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 27.8% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات الأجنبية التي سجلت صافي بيع بقيمة 100.9 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المصرية والعربية صافى شراء بقيمة 221.8 مليون جنيه و33.8 مليون جنيه، على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1970.52 0.6%   11.73
14329.11 %   91.67
10963.01 0.48%   52.64
2857.95 0.59%   16.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/26/1401755