منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





رئيس الوزراء يتابع مشروع إنشاء مجمع الخدمات الحكومية بكل محافظة


عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً، اليوم، لمتابعة الموقف الخاص بتنفيذ مشروع إنشاء مجمع الخدمات الحكومية، وكذا دراسة تنميط نموذج للمقرات الحكومية بالمحافظات أسوة بما تقرر لمحافظة الوادى الجديد.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن هذا الاجتماع يأتى فى إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والخاصة بضرورة أن يكون هناك مجمع للخدمات الحكومية داخل كل محافظة، مجهز بكافة الامكانات، ومميكن، بحيث يتم ربطه مع الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة.

أضاف أنه يوجد لدينا حالياً 3 نماذج معمارية، تم تصميمها طبقاً لعدد الموظفين فى كل محافظة، والمترددين على المصالح الحكومية.

وأشار اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إلى أنه تم عقد عدد من اللقاءات مع مسئولى وزارة الإسكان، للوصول إلى التصميم النهائى للنموذج المقترح لمجمع الخدمات الحكومية.

أضاف أنه تم إعداد 3 نماذج لهذا المجمع، تعتمد فى تصميمها على أعداد الموظفين والمترددين عليها للحصول على الخدمات الحكومية المختلفة.

وأشار إلى أنه تم إرسال حصر بهذه الأعداد إلى وزارة الإسكان، كما أنه تم إجراء حصر لكافة الأراضى المتوافرة بكل محافظة، سواء داخل عاصمة المحافظة، أو بالمدن الجديدة التابعة لها، هذا إلى جانب تحديد قطع الأراضي التي يمكن البدء فى العمل بها حالياً.

وأشار إلى أنه يجرى حاليا تدقيق عدد العاملين بكل محافظة، ومعاينة الأراضي المُحددة لإقامة المجمعات عليها.

وخلال الاجتماع، عرض الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية تقريراً حول مشروع مجمع الخدمات الحكومية بالمُحافظات، حيث تناول مكونات النموذج الموحد لمجمع الخدمات الحكومية الذي سيتم تعميمه في كل محافظة، والذي يتكون من مبنى المُديريات ويشمل كلاً من مُديريات: الإسكان والمرافق، والطرق والنقل، والتربية والتعليم، والشئون الصحية، والقوى العاملة، والتضامن الإجتماعي، والشباب والرياضة، والمساحة، بالإضافة إلى مبنى خدمي للتعامل مع للجمهور، به مكتب بريد، والشهر العقاري، ومكتب الجوازات، وخدمات المرور، ومكتب الصحة، فضلاً عن مبنى الجهات الحكومية المتنوعة، وبه مبنى ديوان عام المحافظة، وهيئة الأبنية التعليمية، والحماية المدنية، وشركة المياه والصرف الصحي، ومكاتب حكومية متنوعة، وكذلك عدد من المباني التجارية والخدمية.

وتطرق الوزير إلى موقف تنفيذ هذا المشروع، وموقف حصر أعداد العمالة بالمحافظات، وكذا موقف حصر الأراضي المتاحة بالمحافظات لإقامة مجمع الخدمات الحكومية، وتقييم تلك الأراضي.

كما تم استعراض الأنماط المعمارية المحددة لتنفيذ هذه المجمعات الحكومية للخدمات بالمحافظات، والتي ستكون مختلفة وغير متطابقة، تُساير النمط العمراني بكل محافظة، باختلافها ما بين نمط المدن الكبرى، ونمط المدن الساحلية، ونمط المدن الزراعية، ونمط المدن الصحراوية.

وفى ختام الاجتماع، كلّف رئيس الوزراء بأن تتم أولاً دراسة حالة المباني القائمة في كل محافظة، ومدى إمكانية تطويرها، وصولاً لقيامها بالمهام المطلوبة، هذا إلى جانب العمل على سرعة الانتهاء من تدقيق أعداد الموظفين، ومراجعة التصميمات المقترحة لمبانى مجمعات الخدمات الحكوميةً، وكذا سرعة التوافق على الأراضي الجاهزة لتنفيذ توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى هذا الصدد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مجلس الوزراء

منطقة إعلانية

نرشح لك


One response to “رئيس الوزراء يتابع مشروع إنشاء مجمع الخدمات الحكومية بكل محافظة

  1. اقرأ شهادتي.
    اسمي مايرا سلافونسكينم. أخبرتني والدتي أنها كانت تتصفح الإنترنت ووجدت نشرة قرض خوسيه لويس التي تقول إن شركة القروض الخاصة بها تمنح عامة الناس قرضًا بسعر فائدة منخفض جدًا.
    لذلك تواصلت مع الشركة عبر بريدها الإلكتروني: (joseluisloans@gmail.com)
    وهو المنشور الذي شاهدته أنا وأمي تقدمت بطلب للحصول على قرض بقيمة 8000 يورو لمدة عامين. ردت علي الشركة وأرسلت إليّ جميع شروط شركتها التي قرأتها ووافقت عليها. بعد الموافقة على طلب القرض الخاص بي ، تلقيت إخطارًا من المصرف الذي أتعامل معه يفيد بأن حسابي المصرفي ، الذي ذكرت أنه قد تم دفعه ، يبلغ 8000 يورو. انتهيت من سداد القرض في 18 ديسمبر ثم قررت أن أطلب مبلغًا قدره 32000 يورو لبدء عملي الخاص ، والذي تلقيته في بنكي
    لذا ، أود أن أغتنم هذه الفرصة لإرسال رسالة إلى كل شخص يبحث عن مقرض خاص موثوق به على الإنترنت للتقدم بطلب للحصول على قروض جوزيه لويس عبر البريد الإلكتروني: joseluisloans@gmail.com ، ””’

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

https://www.alborsanews.com/2020/11/26/1401919