منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





النقل تدعو الشركات المهتمة للاستثمار فى مشروع رصيف 100 بالدخيلة


الوزارة تتواصل مع مشغلين عالميين المهتمين بالمحطة متعددة الأغراض فى ميناء الإسكندرية

قال وزير النقل كامل الوزير إن شركة عالمية أبدت رغبتها فى الاستثمار فى مشروع رصيف 100 المزمع إنشاؤه فى ميناء الدخيلة.

وأضاف الوزير أثناء تفقده للميناء إنه إرساء لمبدأ الشفافية فقد دعت الوزارة كل المهتمين بالمشروع من باقي الشركات العالمية أو المحلية للتقدم بمقترحاتها بشأن المشروع، الذى تم الانتهاء من دراسة جدواه.

وتستهدف الحكومة إنشاء الرصيف لزيادة الطاقة الاستيعابية للميناء من بضائع وحاويات، ويتكون المشروع من محطة حاويات ومتعددة الأغراض علي رصيف بطول 1800 متر وعمق يتراوح ما بين 15 و17 مترا وظهير خلفي 660 ألف متر مربع.
وسوف تسمح المحطة باستقبال 4 سفن بطول 240 مترا وعدد سفينة بطول 400 متر، وسوف يساهم هذا المشروع في إضافة طاقة استيعابية جديدة للميناء لتداول الحاويات والغلال والبضائع العامة.

أجرى كامل الوزير، وزير النقل اليوم جولة تفقدية لمتابعة معدلات تنفيذ عدد من المشروعات بمينائي الدخيلة والإسكندرية.
جاء ذلك خلال جولة للوزير فى ميناء الدخيلة السبت، وتفقد رصيف 92 الذي يبلغ طوله 350 مترا وعمقه 15 مترا، والمُخصص للبضائع العامة ، والذي تم الانتهاء من أعمال الصيانة الخاصة به في شهرين.
وشملت عملية الصيانة معالجة حوائط الرصيف وملء الفجوات والفتحات، وصيانة السلالم البحرية ، ومدافع الرباط بالإضافة إلى صب البلاطات الخرسانية المتهالكة، وبلغت تكلفتها 15 مليون جنيه.

كما تفقد الوزير أعمال صيانة رصيف 94 المُخصص أيضاً للبضائع العامة، حيث انتهت أعمال الصيانة برصيف 94/1 بطول 400 متر بتكلفة إجمالية 5 ملايين جنيه.

وانتهت أيضاً أعمال الصيانة لرصيف 94/5 بطول 200 متر بتكلفة 10 ملايين جنيه، وتجري أعمال الصيانة برصيف 94/4 الذي يبلغ طوله 200 متر وعمقه 12 مترا.

وحيث يشمل المشروع تنفيذ المخطط العام والتنسيق الحضري للمنطقة ، وتنفيذ أعمال الطرق والأمان المروري ، وتنفيذ الشبكات الخدمية ( مياه – صرف – حريق –ري ).
كما زار وزير النقل ميناء الإسكندرية وتابع مشروع انشاء رصيف 3/85 والذي يبلغ طوله 500 متر وتكلفته 390.6 مليون جنيه والمخصص لتداول الأخشاب والبضائع العامة وحيث يشمل ساحة خلفية مساحاتها 35 ألف متر مسطح والذي سيصل حجم التداول المتوقع بها الى 5 ملايين طن / سنة ووجه بتكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من المشروع .
وتفقد وزير النقل أعمال إنشاء المحطة متعددة الأغراض على رصيف 55 -62 الذي يبلغ تكلفتها 7.2 مليار جنيه ووصلت نسبة التنفيذ بها الى 35%.

وتعد المحطة واحدة من أهم مشروعات ميناء الإسكندرية الذي يعد من أهم الموانئ المصرية.. حيث إن 60% من تجارة مصر الخارجية تمر عبر ميناء الإسكندرية حيث سيساهم المشروع في استقبال السفن ذات الحمولات الكبيرة نظرا لتعميق الممر الملاحي للميناء وزيادة حصة السوق لميناء الإسكندرية.. مقارنة بالموانئ الأخرى في البحر المتوسط نتيجة استقبال سفن الأجيال الحديثة كما يساهم في زيادة طاقة التدول بالميناء من حاويات وبضائع عامة ورفع انتاجية الميناء.

وِأشار إلى أنه سيتم التركيز خلال الفترة القادمة علي اختيار نمط التشغيل للمحطة وأنه حالياً يتم التواصل مع بعض المشغلين العالميين المهتمين بالعمل في مصر للوصول إلي أفضل العروض.

ولفت إلى أنه سيتم الانتهاء من إنشاء الأرصفة والساحات بنهاية عام 2021 لتكون المحطة جاهزة لاستقبال السفن ذات الأحجام الكبيرة فى الربع الأول من عام 2022.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/11/28/1402214