منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«كورونا» يحفز الطلب على عسل النحل


محمد: 100% زيادة مرتقبة فى المبيعات

يونس: وفرة الإنتاج تقلل فرص زيادة السعر رغم ارتفاع الطلب

توقع عدد من النحالين ارتفاع الطلب من السوقين «المحلى، والخارجى» على العسل المصرى بالتزامن مع الموجة الثانية لفيروس كورونا آملا فى رفع المناعة والوقاية من المرض.

وقال عبد الحكيم محمد، مدير فرع شركة مناحل الشفاء بمحافظة القاهرة، إن تفشى فيروس كورونا خلال الموجة الاولى، وتأكيد منظمة الصحة العالمية على ضرورة تقوية جهاز المناعة، ساهما فى زيادة الطلب على العسل المصرى باعتباره من الأغذية المفيدة لرفع المناعة.

أشار محمد، إلى أن الطلب على عسل النحل ارتفع بنسبة تتجاوز 70% من قبل السوقين (المحلى، والخارجى) منذ بداية الجائحة فى شهر مارس الماضى.

أضاف أن حجم إنتاج الشركة يتراوح بين 5 و6 أطنان خلال الموسم من كل أنواع العسل المختلفة، وتسعى الشركة إلى زياده الانتاج ليصل إلى 10 أطنان لتلبية الطلب المتوقع بنسبة 100% خلال الموجه الثانية من الفيروس.

أوضح أن الشركة تصدر ما يقرب من 20% من إنتاجها إلى دول الخليج وأبرزها « السعودية، والإمارات، » وتوجه النسبة المتبقية للسوق المحلى.

أكد أن سعر العسل المصرى بمختلف أنواعه يعد فى متناول جميع الفئات بينما العسل المستورد يمثل نسبة لا تتجاوز 20% من المعروض بالسوق المصرى.

أوضح أن أسعار العسل بالشركة تبدأ من 60 و70 جنيها ويصل إلى 100 و200 جنيه ببعض الأصناف نظرا لصعوبة الحصول عليها بسبب نقص الكمية فى السوق المحلى.

وتسعى شركة مناحل الشفاء المتخصصة فى إنتاج وتصدير عسل النحل للتوسع من خلال زيادة عدد فروعها بالمحافظات الوجه البحرى؛ لزيادة انتشار منتجاتها وتوسيع قاعدة العملاء.

الإنتاج العالمى لعسل النحل
الإنتاج العالمى لعسل النحل

وافتتح قبل أيام معرض العسل المصرى، خلال دورته الثانية، بحديقة الأورمان النباتية بالجيزة، وأقيم خلال الفترة من يوم 18 نوفمبر الجارى وحتى يوم 22 من نفس الشهر، بمشاركة 100 شركة مصرية وعربية.

ومن جانبه قال محمود يونس، رئيس شركة يونس لإنتاج وتعبئة عسل النحل، إن الشركة كثفت عدد ساعات العمل لتغطية الطلب المتزايد على عسل النحل المصرى، وتنتج نحو 5 أطنان سنويا من خلال 1500 خلية لمختلف أنواع العسل، وتوقع زيادة الطلب خلال الفترة المقبلة مع استمرار تفشى الموجة الثانية من « كورونا ».

أوضح يونس، أن وفرة الانتاج من عسل النحل ساهمت فى إحداث توازن بين زيادة الطلب على المنتج وحماية الأسعار من الزيادة، والحفاظ على استقرارها رغم ارتفاع الطلب بسبب الوباء.

أضاف أن الاسعار داخل شركة يونس، تتراوح بين 50 و250 جنيها، للكيلو وتتفاوت الأسعار على حسب كلا من «اللون، الطعم، الرائحة».

تابع: أن الطلب أيضا يشمل غذاء ملكات النحل، حبوب لقاح، وعسل النحل مخلوط بحبة البركة، وصمغ العسل لفوائدها المعروفة فى تقوية المناعة.

أكد أن شركة «يونس» توجه 90% من إنتاجها للسوق المحلى، بينما تصدر النسبة المتبقية إلى «السعودية، والإمارات، وبعض الدول الأوروبية»، وتسعى إلى مضاعفة صادراتها خلال الفترة المقبلة.

وقال سامح سعد رئيس مجلس إدارة شركة عسلاوى، لتربية النحل وتصدير منتجاته، أنه ينتج نحو 10 طن عسل سنويا، تضم 10 أصناف من العسل تشمل «السدر، والكراوية، والينسون، والبردقوش، والسمسم، والموالح، وحبة البركة، والبرسيم».

أشار سعد، إلى أنه فى بداية الجائحة ظهر نقص فى بعض أنواع العقاقير الطبية المستخدمة فى تقوية المناعة للجسم، الأمر الذى أدى إلى إرتفاع الإقبال على عسل النحل لتقوية المناعة ضد الوباء، بالاضافه إلى انخفاض أسعاره مقارنة بأسعار الأدوية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/01/1400991