منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



وزير النقل يبحث مع رئيس «الستوم» التعاون فى السكك الحديدية والمترو


الشركة مهتمة بالمشاركة بمشروع القطار السريع «العين السخنة/ العلمين» وتأهيل الخط الأول للمترو

عقد الفريق كامل الوزير، وزير النقل، اجتماعا مع رئيس شركة الستوم العالمية لبحث تدعيم التعاون المستقبلى فى مجالات السكك الحديدية والمترو والجر الكهربائى.

وقال وزير النقل إن القيادة السياسية مهتمة بتطوير مرافق قطاع النقل فى مصر وتوفير كافة الإمكانيات للارتقاء بالخدمة المقدمة للمواطنين.

وأشار إلى التعاون الحالى مع شركة “الستوم” فى مجال السكك الحديدية والمترو، مؤكدا أن هناك عدد من الفرص الاستثمارية الواعدة فى قطاع النقل بمصر التى يمكن أن تشكل تعاونا مثمرا آخر بين الجانبين.

واستعرض الوزير عددا من المشروعات فى مجالات السكة الحديد والمترو وأبدى وفد “الستوم” العالمية الاهتمام بمشروع القطار السريع «العين السخنة/ العلمين».

وأوضح الوزير أن الأعمال المدنية والإنشائية للمشروع يتم تنفيذها حالياً من خلال الشركات الوطنية المصرية التى اكتسبت خبرات كبيرة فى هذا المجال.

وقال إنه فى مجال الأجهزة والإليكتروميكانيك والوحدات المتحركة فيجرى إعداد كراسة الطرح الخاصة بها حيث سيتم الطرح على كافة الشركات العالمية المتخصصة ومنها “الستوم” للدخول فى هذه المناقصة.

أضاف أن الشركة الفائزة ستتعاون مع شركة “نيرك” فى توطين صناعة الوحدات المتحركة فى مصر. كما تم التباحث حول مشروع خط “الغردقة / سفاجا / قنا / أبوطرطور”، حيث أكد الوزير على أهمية هذا الخط الذى سيخدم مشروع المثلث الذهبى ومشروع المليون ونصف فدان والمساهمة فى نقل خام الفوسفات.

وأشار إلى أنه مشروع استراتيجى يساهم بشكل إيجابى فى تنمية الوادى الجديد وحركة السياحة بين الأقصر والغردقة. وأضاف أن هذا الخط مطروح للاستثمار “إنشاء – تشغيل – صيانة – إدارة” أمام كافة الشركات العالمية.

كما أبدى وفد “الستوم” الاهتمام بالتعاون مع هيئة الأنفاق فى إعادة تأهيل الخط الأول للمترو حيث أكد الوزير أنه بمجرد انتهاء الاستشارى من الدراسات الخاصة بالمشروع سيتم الطرح على كافة الشركات العالمية ومنها “الستوم”.

كما يمكن التعاون فى مجال الوحدات المتحركة للخط الأول، حيث سيتم شراء 32 قطارا مكيفا جديدا وإعادة تأهيل 23 قطارا من الاسطول الحالى حيث يأتى ذلك ضمن خطة الوزارة لتطوير قطارات الخط الأول بحيث تكون جميعها مكيفة الهواء.

ولفت إلى التعاون فى هذا المجال بالنسبة للشركات العالمية ومنها “الستوم” سيتم من خلال الشركة الوطنية المصرية لصناعات السكك الحديدية “نيرك”.

كما تم مناقشة الموقف التنفيذى لعدد من المشروعات المشتركة الجارى تنفيذها مثل مشروع تحديث وتطوير كهربة إشارات خط “بنى سويف / أسيوط” للسكك الحديدية الذى يبلغ طوله 250 كيلو متر.

وكذلك مشاركة الشركة فى مشروع تطوير نظم الإشارات بخط “القاهرة / الجيزة / بنى سويف” والمقرر تمويله من البنك الدولى، حيث تهدف خطة وزارة النقل إلى تطوير نظم الإشارات بجميع الخطوط الرئيسية لزيادة معدلات السلامة والأمان وتحقيق السيطرة الكاملة على حركة مسير القطارات وتقليل الاعتماد على العنصر البشرى للحد من الحوادث على خطوط السكة الحديد.


لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/01/1403053