منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«بريق» تستهدف الوصول بطاقتها الإنتاجية إلى 45 ألف طن خلال عامين


زكى: تخارج «راية» لن يغير من استراتيجية الشركة على المدى القصير

خليل: «المواد الأولية» سبب تخارج «راية القابضة» من الشركة

قال أسامة زكى الرئيس التنفيذى لشركة بريق لإعادة تدوير المخلفات إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية، إن الشركة تسعى للوصول طاقة إنتاجية تتراوح بين 45 و50 ألف طن خلال عامين، بعدما وصلت إلى 15 ألف طن حالياً.

وأضاف لـ«البورصة» على هامش مؤتمر عقدته الشركة لتوقيع الشراكة مع كوكاكولا العالمية على إنشاء محطة فرز مملوكة %100 لصالح «بريق»، إن الشراكة تهدف إلى زيادة حجم التجميع مما ينعكس بدوره على زيادة الإنتاج للشركة، لافتًا إلى أن كوكاكولا تهدف إلى تدشسن بنية تحتية تساعد على الوصول لحجم أكبر من التجميع لمخلفات البلاستيك فى مصر.

وأشار زكي، إلى أن «كوكاكولا» تضخ استثمارات فى تلك المحطة تحت بند مسؤلية الشركة تجاه المصنعين أى ليس بهدف زيادة استثمارات بريق.

واشار، إلى أن تخارج راية من الشركة لن يغير من استراتيجيتها على المدى القصير المترواح ما بين 2 إلى 3 سنوات، لافتًا إلى أن توسعات الشركة بإنشاء مصنع جديد داخل مصر وأخر خارج مصر ما زالت قائمة ولكن متوقفة إلى حين البت فى أمر التخارج.

وأوضح أن تغير نسبة التخارج من %51 إلى %100 جاءت بعد فرز كل العروض والوصول لأفضل عرضين يخططان للاستحواذ على %100 من «بريق»، لافتًا إلى أن المفاوضات مع إحدى الشركات الأجنبية التى لها خبرة كبيرة فى المجال وصلت لمراحل متقدمة.

ورداً على سؤال البورصة حول تغيير العلامة، أوضح أن الشركة التى تخطط للاستحواذ لا تنوى تغيير العلامة، خاصة وأن أسم بريق له له صدى كبير فى الصناعة خاصة للدول التى يتم التصدير إليها.

وكشف، عن وصول استثمارات الشركة إلى ما يقرب من 180 مليون جنيه، وقامت بضخ استثمارات تقدر بـ25 مليون جنيه خلال العام الماضي.

وتوقع زكي، أن يتراوح حجم الاقتصاد غير الرسمى للقطلع يترواح بين 5 و8 مليارات جنيه، مشيرًا إلى أن تطبيق قانون البيئة الجديد بتغريم المتعاملين فى المخلفات يحتم ضرورة تحول الاقتصاد غير الرسمى إلى الرسمى فى غضون عامين.

وأشار زكي، إلى أنه لم يتم بيع أى منتجات للشركة محلياً ويتم تصديره بالكامل لدول الأتحاد الأوروبى وأسبانيا، متوقعاً بيع %15 من حجم إنتاج الشركة محلياً خلال العام المقبل، على أن تصل النسبة إلى %50 خلال عامين.

وأوضح، أن الشركة كانت وصلت لمراحل متقدمة من دراسة إصدار سندات خضراء بقيمة 40 مليون يورو وطرحها محلياً، لافتًا إلى أن هدف الشركة من الطرح هو الحصول على تمويل أخضز يتماشى مع نشاط الشركة.

وأشار، إلى أن مميزات التمويل عن طريق السند الأخضر أنه يكون بفائدة منخفضة، مما يتيح نوعية تمويل منخفض التكلفة.

واعلنت شركة بريق احدى شركات مجموعك راية القابضة للاستثمارات المالية عن عقد شراكة استراتيجية مع شركة كوكاكولا لافتتاح أكبر محطة لفرز المخلفات البلاستيكية، تماشيًا مع رؤية مصر 2030 وتطبيق أسس الاقتصاد الدوار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأشار مدحت خليل رئيس مجلس إدارة شركة راية القابضة للاستثمارات المالية، إلى أن الشراكة ستعمل على زيادة الثقة بين كوكاكولا وبريق مما سينتج عنها تحقيق زيادة فى معدل إعادة التدوير واستخدام منتجات بريق من بلاستيك معاد تدويره صالح لملامسة للغذاء بأمان تام وذلك بالتوافق مع اشتراطات هيئة سلامة الغذاء المصرية وهيئة المواصفات والجودة.

وردا على سؤال «البورصة» حول أسباب تخارج «راية» من «بريق»، أوضح خليل إن التخارج من «بريق» بسبب اعتماد الشركة على توفير الخامات والمواد الأولية من الاستيراد.

وأضاف، أن تحقيق نمو %20 سنوياً يتطلب الاعتماد على المواد الاولية محليا لتحقيق النمو وهو ما لا تستطيع «راية» تحقيقه مما دفعها للتخارج لصالح مستثمر فى هذا القطاع لتكملة نمو الشركة، وهو السبب الأوحد للتخارج.

على جانب آخر، وافق مجلس إدارة الشركة على مضى قطاع راية للتجارة والتوزيع قدما فى عملية الاستحواذ الكامل على %100 من أسهم وحصص كلا من شركة اتصالات الدولية – مصر (I2) وشركة المتاجر المتحدة URC والعاملتان فى مجال تجارة وتوزيع الإلكترونيات.

وأوضحت الشركة أنه سوف يتم إجراء عملية الاستحواذ من خلال شركتى راية القابضة التابعتين: راية للتوزيع وراية للإلكترونيات.

كما وافق على المشاركة فى تأسيس صندوق استثمار مباشر جديد متخصص فى التكنولوجيا المالية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/07/1404224