منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



مستثمرو منطقة الـ800 فدان الصناعية يطلبون مهلة 4 أشهر لاستخراج رخصة التشغيل


«العادلى»: جهاز المدينة رفع كفاءة محطة الكهرباء ويجرى التوصيل للمنطقة

طالب مستثمرو منطقة الـ800 فدان الصناعية، وزارة التجارة والصناعة فى مذكرة رسمية، بمنح جميع المصانع فى المنطقة مهلة 4 أشهر حتى يتمكنوا من استخراج رخص التشغيل لحين الانتهاء من التشطيبات النهائية لمصانعهم.

وأوردت المذكرة التى حصلت «البورصة» على نسخة منها، أنَّ استخراج الرخصة متوقف على موافقة الهيئة العامة للتنمية الصناعية بمنحها لجميع المستثمرين الذين لديهم عقود إيجار ولم يتمكنوا من نقل الملكية إلا بعد الانتهاء من جميع الإنشاءات، وهذا يعطلهم عن التشغيل والإنتاج لسداد مستحقات الدولة خلال الفترة الحالية.

وأوضحت المذكرة، أن المستثمرين سددوا جميع المستحقات المالية للدولة، ولا يوجد مانع من كتابة عقود التمليك حالياً. وأكد المستثمرون أن اتهامهم من قبل التنمية الصناعية بـ«تسقيع» الأرض والمتاجرة فيها بعد نقل الملكية ليس صحيحاً، لكن الغرض هو استكمال جميع الإجراءات القانونية وتمكينهم من الحصول على قروض لتمويل مشروعاتهم.

وقال رأفت قطب، أحد المستثمرين فى منطقة الـ800 فدان، إن أغلب المستثمرين فى المنطقة نفذوا أعمال الإنشاءات المتفق عليها والتى بناء عليها يصدر لهم عقود التمليك، رغم ضعف المرافق التى تؤخرهم عن التشغيل.

وأضاف “قطب”، فى وقت سابق لـ«البورصة»، أن هيئة التنمية الصناعية أنذرت المستثمرين بالمنطقة بسرعة إتمام الإنشاءات والتشغيل، لعدم فرض غرامة تأخير أو سحب الأرض، وأرجع تأخر التشغيل إلى عدم وجود بعض المرافق، وقال إن المستثمرين طالبوا جهاز مدينة بدر بترفيق المنطقة.

وذكر أن المستثمرين تسلموا الأرض دون مرافق، وقاموا بالبناء فى أصعب الظروف، وتقدموا لهيئة التنمية الصناعية بطلبات تفيد بأن الأراضى غير مرفقة، وردت أنها ستقوم بالترفيق فور انتهاء المستثمرين من أعمال الإنشاءات.

وقال المهندس بهاء العادلى، رئيس جمعية مستثمرى بدر، إنَّ المنطقة كانت تعانى نقصاً شديداً فى المرافق خلال الفترة الماضية، الأمر الذى دفع عدداً كبيراً من المستثمرين إلى الاعتماد على المولدات الكهربائية لحين توصيل الكهرباء.

وأشار إلى أن الجمعية طالبت جهاز المدينة بتوفير كهرباء لمنطقة الـ800 فدان لتشغيل المصانع المعطلة، واستجاب الجهاز وقام برفع كفاءة محطة محولات الكهرباء بمدينة بدر لتغذية لجميع المصانع التابعة لها.

وعقدت جمعية مستثمرى بدر، اجتماعاً مع المهندس عمار مندور، رئيس جهاز المدينة وقيادات الجمعية والجهاز، نهاية الأسبوع الماضى؛ لمناقشة المشكلات التى تواجه مستثمرى المدينة والعمل على حلها لدفع عجلة الإنتاج بالمنطقة.

وذكر “العادلى”، أن منطقة الـ800 فدان تضم نحو 122 مجمعاً صناعياً، بالإضافة إلى قطع أراضٍ أخرى تم تخصيصها لعدد كبير من المستثمرين ويجرى الإنشاء عليها حالياً، و80% من المصانع متخصصة فى صناعة الغزل والنسيج والباقى لصالح صناعات أخرى مثل صناعة الأحذية والمواد الغذائية.    

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مناطق صناعية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/12/1405606