منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



عمومية “الحديد والصلب” تنظر التقسيم الأفقى للشركة يناير المقبل


لجنة التطوير تستبعد تصفية الشركة القاسمة وتبدأ خطوات تأهيلها

كشفت مصادر حكومية أن اللجنة المشتركة بين الشركة القابضة للصناعات المعدنية وشركة الحديد والصلب المصرية، أقرت دعوة الجمعية العمومية غير العادية للانعقاد والنظر فى قرار مجلس الإدارة بتقسيم الشركة فى موعد لاحق من شهر يناير المقبل بدلاً من نهاية ديسمبر الجارى.

وأوضحت المصادر أن اللجنة استبعدت تمامًا تصفية الشركة القاسمة “الحديد والصلب المصرية” على أن تبدأ خطوات محاولة تأهيلها وإعادتها إلى مكانتها فى أقرب وقت ممكن.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية أقرت أمس الأحد نشر تقرير الافصاح الخاص بشركة الحديد والصلب المصرية الخاص بقرار مجلس ادارة الشركة الصادر نهاية الشهر الماضى والمتضمن دعوة الجمعية العامة غير العادية للانعقاد للحصول على موافقتها على مشروع التقسيم التفصيلى للشركة وتقرير رأى مراقب الحسابات عليه باتباع أسلوب التقسيم الأفقى.

ويشمل أسلوب التقسيم الأفقى آليات تقسيم الأصول والالتزامات وحقوق الملكية والمصروفات والإيرادات الخاصة بالشركة بالقيمة الدفترية طبقًا للقوائم المالية عن السنة المالية المنتهية يونيو الماضى والمعتمدة من الجمعية العادية مطلع نوفمبر الماضى.

وأقر مجلس إدارة الحديد والصلب المصرية نهاية الشهر الماضى تقسيم الشركة كإحدى وسائل إعادة الهيكلة إلى شركتين قاسمة ومنقسمة، وذلك في ضوء قرار الجمعية العامة غير العادية للشركة في 12 أكتوبر الماضي بفصل المناجم والمحاجر عن الشركة وتأسيس شركة جديدة، وتكليف الشركة بتشكيل لجنة لإعداد التقييم بالقيمة الدفترية بمناسبة الانقسام.

كما أقر مجلس الإدارة ما انتهى إليه الرأي بتقرير اللجنة المشكلة بقرار العضو المنتدب للشركة بتخفيض القيمة الاسمية لسهم الشركة من 2 جنيه إلى 1.8 جنيه، حتى يمكن الحفاظ على نفس عدد الأسهم كما هي 976.87 مليون سهم، وتحديد القيمة الاسمية لسهم الشركة الجديدة 20 قرشاً للسهم.

وبالتالي يكون لكل حامل سهم في شركة الحديد والصلب المصرية القاسمة سهم مماثل في الشركة المنقسمة، وعليه يكون رأس المال المصدر للشركة القاسمة مبلغاً وقدره 1.75 مليار جنيه ورأسمال الشركة المنقسمة مبلغ 195.37 مليون جنيه.

ووافق المجلس على مشروع التقسيم التفصيلي وعرضه على الجمعية العامة غير العادية للشركة، وذلك بانقسام الشركة انقساماً افقياً وفقاً للقيمة الدفترية وبناء على القوائم المالية للشركة في 30 يونيو 2020 إلى شركتين، الأولى شركة الحديد والصلب المصرية (ِشركة قاسمة) وشركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر (شركة منقسمة).

وحققت شركة الحديد والصلب المصرية، خلال الربع الأول من العام المالي الجاري، خسائر بلغت 274.48 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي، مقابل خسائر بلغت 367.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2019-2020.

وتراجعت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام المالي الجاري إلى 237.72 مليون جنيه، مقابل مبيعات بلغت 280.31 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام المالي الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/14/1406075