منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





البورصة تصعد لليوم الثانى مع تحسن جاذبية الأسهم


كمال: الشراء بالمؤشر السبعيني يحمل مخاطر عالية بعد وصوله لمستويات تاريخية

عبدالفتاح: كسر حاجز الـ11200 نقطة مرتبط بتحسن أداء سهم “التجاري الدولى”

ازدادت جاذبية الأسهم فى الأسواق العالمية والمحلية فى الأونة الأخيرة بعد اكتشاف لقاح فيروس “كورونا” وبدء عملية التطعيم، بالتزامن تراجع أسعار الذهب أمس الأثنين.

وانخفض السعر الفوري للذهب 0.3% إلى 1833.21 دولار للأوقية، في حين هبطت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.3% أيضا لتسجل 1838.10 دولار.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.40% بختام جلسة الإثنين مستقرًا عند مستوى 11047 نقطة، كما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.88% عند مستوى 2129 نقطة.

بينما أغلق مؤشر EGX50 متساوي الأوزان مرتفعا 1.02% ليغلق عند 2265 نقطة، وصعد مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.71% مستقرًا عند مستوى 13272 نقطة، وصعد مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.80% مستقرًا عند مستوى 3085 نقطة.

قال محمد كمال، مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مازال يدور في نفس النطاق بين مستويات 10900 و11150 نقطة استكمالا للجلسات السابقة في الفترة الأخيرة مع أحجام تداول شبه مرضية.

وأوضح أن الحركة الأفضل تتمثل في المؤشر السبعيني، حيث أن المؤسسات بأنواعها في حالة ركود بالمؤشر الثلاثيني تكاد تكون شبه متوقفة ولكن مؤشر الافراد يشهد حركة افضل وتحركات للسيولة منذ نهاية الربع الاول.

وأشار كمال، إلى ضرورة الحذر في التعامل مع المؤشر السبعيني، حيث يعمل عند مضاعفات ربحية مرتفعة جدا وتمكن من كسر مقاومات هامة وسجل أرقاما تاريخية.

ولفت إلى أن المؤشر ملئ بمراكز الشراء بالهامش وفي حالة تراجعة سيشهد إغلاق اجباري للمحافظ المشتراة بالهامش، مشيرا إلى المخاطر العالية للشراء بالمؤشر السبعيني.

ونصح المستثمرين بالبعد عن فتح مراكز شرائية بالهامش، موضحا أن السوق يفتقد الاخبار المحفزة حتى الان، وأنه لا يجب الانسياق وراء الاخبار غير المؤكدة من مصادر غير موثوقة.

وسجل السوق قيم تداولات بقيمة 1.6 مليار جنيه، من خلال تداول 576.3 مليون سهم، بتنفيذ 48.5 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 186 شركة مقيدة، ارتفع منها 93 سهمًا، وتراجعت أسعار 57 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 36 سهمًا أخري، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 654.6 مليار جنيه.

قال عادل عبدالفتاح رئيس مجلس ادارة شركة ثمار لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية صعد خلال جلسة أمس الأثنين منفصلاً عن سهم البنك التجاري الدولى صاحب الوزن النسبى الأكبر بالمؤشر.

وأضاف عبدالفتاح، أن المؤشر لازال يتحرك ما بين مستويات 10800و11200 نقطة، لافتًا إلى أن كسر حاجز المقامة عند 11200 نقطة مرتبط بتحسن أداء سهم البنك التجاري والمقرر رؤية هذا بعد الإعلان عن نتائج أعمال البنك والتى تثبت قوة المركز المالى.

ونصح المستثمرين بضرورة التعامل على شركات ذات الأداء المالى القوى، و البعد عن أسهم المضاربات لما تحمله من مخاطرة عالية.

واتجه صافي تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 51.18 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 9.7% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والعرب، نحو الشراء، مسجلاً 44.2 مليون جنيه، و6.9 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 84.05%، و6.2% من التداولات.

ونفذ الأفراد 75.7% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة بقيادة الأفراد المصريين الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 48.9 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 24.2% من التداولات متجهين نحو البيع باستثناء المؤسسات العربية، التي سجلت صافي شراء بقيمة 4.3 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المحلية والأجنبية صافى بيع بقيمة 4.6 مليون جنيه 56.4 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2185.69 -0.24%   -5.21
14329.11 %   91.67
11333.86 -0.52%   -59.39
3198.81 -0.15%   -4.81

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/15/1406181