منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



مصادر: “المالية” تقترح 20 ألف جنيه حوافز إحلال سيارات الميكروباص الأجرة


قالت مصادر حكومية لـ”البورصة”، إن وزارة المالية تقدمت بمقترحات لتخريد السيارات القديمة فى إطار المشروع القومى لإحلال سيارات الأجرة المتقادمة بسيارات تعمل بالغاز الطبيعى، وشملت تلك المقترحات تقديم حوافز بقيمة 12 ألف جنيه لسيارات التاكسى و20 ألف جنيه للسيارة الميكروباص.

وأضافت المصادر، أن هذه المبالغ جيدة بالمقارنة بحوافز جرى تقديمها عند إحلال التاكسى الأبيض بلغت 5 آلاف جنيه.

وأضافت المصادر، أنه يدرس حالياً تقديم حوافز أخرى على مكونات الإنتاج الداخلة فى عمليات الإحلال منها الإعفاء من سداد الضريبة على القيمة المضافة ومن الرسوم الجمركية.

وأشارت المصادر إلى أنه من المقرر البدء فى تطبيق عمليات التحول للعمل بنظام الغاز الطبيعى مطلع العام المقبل بعد الرجوع إلى وزارة البترول لتحديد محطات الغاز الذى سيجرى تدشينها لضمان عدم حدوث تكدس عند التطبيق.

وأوضحت المصادر، أن المدة الزمنية لتنفيذ الخطة الكاملة للتحول ستكون فى حدود 4 أعوام، وأشار إلى أن المرحلة الأولية لتطبيق التحول سواء الأجرة أو الميكروباص أو السيارات التى مر على تاريخ تصنيعها 20 عاماً سيطبق فى 7 مناطق تضم محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والقليوبية.

وتعتزم الحكومة إطلاق برنامج إحلال السيارات الشهر المقبل، وقالت وزيرة الصناعة نيفين جامع قبل يومين، إنه سيتم إقامة معرض لعرض السيارات التى ستشارك فى المشروع وعددها 7 نماذج من السيارات الحديثة، كما سيضم المعرض جهات التمويل وشركات الغاز الطبيعى التى ستشارك فى عملية التحويل وشركات التأمين.

وقالت جامع، إن الحافز المالى، سيدفعه المواطن كمُقدم للسيارة، على أن يطلق البنك المركزى المصرى، مبادرة لتمويل باقى ثمن السيارة، على أقساط بفائدة أقل من %5، ولفترات سداد قد تصل حتى 10 سنوات.

وأضافت أنَّ السيارات المعروضة فى المبادرة بمراحلها الأولى ستكون «مُجمعة محلياً»، ما سيحفز تلك الصناعة فى مصر، ويوفر المزيد من فرص العمل، مشيرة إلى أنَّ المرحلة الثانية من البرنامج ستكون التعاون مع الشركات العالمية، واستقطاب التكنولوجيا الأجنبية للعمل بمصر.

وقالت وزيرة التجارة، إنَّ الحكومة حين بدأت التخطيط لتنفيذ البرنامج كانت تستهدف السيارات التاكسى والميكروباص، ولكن الرئيس عبدالفتاح السيسى، قال إنَّ من حق المواطن العادى أن يركب سيارة جديدة واقتصادياتها «جيدة»، ومن ثم تمّ إدخال «السيارات الملاكى» فى البرنامج القومى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/16/1406483