منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





عودة القوى الشرائية للأسهم القيادية تدفع استمرار صعود البورصة


عبدالحكيم: EGX30 يخترق مستوى 11100 نقطة قبل نهاية العام الجارى

حسن: القلق من الموجة الثانية لـ”كورونا” يدفع باستمرار الأداء العرضى على المدى القصير

توقع متعاملون بالبورصة، أن تدفع القوى الشرائية على الأسهم القيادية مؤشر السوق الرئيسى لاختراق مستويات المقاومة الفترة المقبلة، لينهى العام أعلى مستوى 11100 نقطة، على أن يستمر مؤشر EGX70 EWI فى التصحيح الهابط نتيجة لأدائه الإيجابى خلال الجلسات الماضية.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 صاعدًا 0.1% بجلسة أمس الثلاثاء، عند مستوى 11057 نقطة، بينما هبط مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.2% عند مستوى 2126 نقطة.

ورجح محمد عبدالحكيم، رئيس قسم البحوث بشركة فيصل لتداول الأوراق المالية، اختراق مؤشر EGX30 لمستوى 11100 نقطة خلال الجلسات المقبلة لينهى النطاق العرضى الضيق الذى يسير فيه منذ فترة طويلة.

وأوضح أن ذلك التحول فى اتجاه المؤشر سيتماشى مع الأخبار الإيجابية المنتظرة للسهم صاحب الوزن النسبى الأكبر فى المؤشر “البنك التجارى الدولى” بإعلان نتائج أعمال الشهور التسعة الأولى وأنها لم تتأثر سلبيًا بما تسبب فى تأجيل إعلانها حتى الآن.

وأضاف أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة سيكون فى فترة تصحيح هابط بالجلسات المقبلة، نتيجة لاستكماله الصعود خلال الفترة الماضية ليستهدف مستوى 1900 نقطة، ثم يعاود الصعود منها مرة أخرى.

ونصح المتعاملين يالتجميع فى الأسهم القيادية حاليًا وتخفيف المراكز بأسهم EGX70 EWI لتقليل نسب المخاطرة تدريجيًا.

كما استقر مؤشر EGX 50 بدون تغير عند مستوى 2265 نقطة، وصعد مؤشر EGX 30 Capped بنسبة 0.1% ليكون عند مستوى 13286 نقطة، وأغلق مؤشر EGX100 EWI هابطًا بنسبة 0.1% عند مستوى 3081 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 1.6 مليار جنيه، من خلال تداول 569.01 مليون سهم، بتنفيذ 49.5 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 187 شركة مقيدة، ارتفع منها 59 سهمًا، وتراجعت أسعار 84 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 44 سهمًا أخرى، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 654.7 مليار جنيه.

قال محمد حسن العضو المنتدب لشركة ميداف لإدارة الأصول، إن التوتر والقلق لا يزال يخيم على السوق نتيجة ارتفاع أعداد المصابين بمرض كورونا تزامنًا مع وصول الشحنة الأولى من المصل الصينى إلى مصر، وبدء عملية التطعيم.

وأضاف حسن، أن المؤشر يتحرك بصورة عرضية بين 10800 و11200 نقطة بسبب شراء المستثمرين المصريين والعرب مقابل بيع من قبل المؤسسات الأجنبية.

وأشار، إلى أن إغلاق المؤشر الرئيسى خلال جلسة أمس الثلاثاء أدنى مستوى 11100 نقطة يؤكد استمرار الحركة العرضية، متوقعًا استمرارها على المدى القصير بدعم من مخاوف انتشار المرض بشكل أكبر، مما قد يدفع الحكومة إلى اتخاذ قرارات جديدة للحد من الإنتشار قد تؤثر على السوق.

ونصح المستثمرين بتوخى الحذر بشكل كبير، والابتعاد عن الهامش، والمتاجرة على على النطاق الضيق وزيادة الأوزان بالقرب من الدعوم.

واتجه صافي تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 75.6 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 9.1% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 57 مليون جنيه، و18.6 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 84.9% و6% من التداولات.

ونفذ الأفراد 73.5% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة بقيادة المصريين الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 43.9 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 26.5% من التداولات متجهين نحو البيع باستثناء المؤسسات المحلية التي سجلت صافي شراء بقيمة 13.1 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 1.6 مليون جنيه و76.7 مليون جنيه، على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2199.58 -4.09%   -93.74
14329.11 %   91.67
11415.94 -0.48%   -55.45
3214.4 -3.36%   -111.74

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/16/1406491