منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“البورصة” تعوض جزءاً من خسائرها.. والمؤشر الرئيسى يغلق أعلى مستوى 10600 نقطة


النمر: انحسار مخاوف السلالة الجديدة يدعم استمرار الارتدادة نحو مستوى 10800 نقطة

مصطفى: بقاء EGX70 EWI أعلى مستوى 1766 نقطة إيجابى ومطمئن

توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن تتبع البورصة المصرية أداء الأسواق العالمية خلال الفترة المقبلة، حيث ظهر بجلسة أمس استجابتها لأداء البورصات الآسيوية والأوروبية الذى كشف عن انحسار مخاوف سلالة وباء كورونا الجديدة، والتوقعات بالسيطرة على الوضع فى الفترة المقبلة وأن الأمر يعد تحورًا للفيروس كطبيعة باقى الفيروسات الموجودة.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 0.7% بختام جلسة أمس الثلاثاء، عند مستوى 10655 نقطة، فيما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.3% عند مستوى 1963 نقطة.

ورجح إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، أن يفتح استمرار الارتدادة التى أنهى عليها السوق جلسة أمس، الطريق نحو مستويات 10850 و10800 نقطة، عقب وضوح الرؤية بشأن مخاوف انتشار سلالة جديدة من وباء كورونا.

وأكد النمر، أن السوق كان قد بدأ الأسبوع بتأثير توترات المستثمرين من عودة الإغلاق الكامل لاقتصاد العالمى مرة أخرى، لكن سرعان ما امتص المستثمرون بالأسواق العالمية الأخبار وهو ما ظهر بأداء الأسواق الأسيوية والعالمية.

ونصح النمر المتعاملين بضرورة انتقاء الأسهم الجيدة ماليًا، وتحليل الأخبار بشكل مدروس ومتأنى ومراجعة تكوين المحافظ الاستثمارية وفقًا للوضع الاقتصادى الجديد بعد الكورونا.

بينما تراجع مؤشر EGX 50 بنسبة 0.02%، ليستقر عند مستوى 2091 نقطة، وصعد مؤشر EGX 30 Capped بنسبة 1.2% ليكون عند مستوى 12842 نقطة، وأغلق مؤشر EGX100 EWI صاعدًا 0.5% عند مستوى 2867 نقطة.

وتوقعت منى مصطفى، مدير التداول بشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، أن يكون استمرار مؤشر EGX70 EWI أعلى مستوى 1766 نقطة إيجابيًا وعاكسًا لانتقال السيولة بين مكونات المؤشر فى الفترة الحالية، مشيرة إلى عدم ضخ سيولة جديدة به عكس الشهور الماضية.

وأضافت أن المؤشر الرئيسى سيفتتح جلسة اليوم مستكملاً الصعود الذى أنهى الجلسة الماضية عليه، لكنه قد يتحول للهبوط مرة أخرى بنهاية الجلسة نظرًا للضغوط البيعية التى لا تواجهها قوى شرائية بنفس الحدة.

وحذرت مصطفى من ارتفاع نسب الاستدانة “المارجن” حاليًا بالسوق وما يمكن أن تقود السوق إليه فى حالة إذا ما عاود السوق الهبوط حيث سيسجل السوق قاع أدنى مستويات أزمة كورونا مارس الماضى.

وأوضحت أن تماسك المؤشر الرئيسى أعلى مستوى 10400 نقطة، سيقوده للارتداد والصعود مرة أخرى واستكمال الأداء العرضى بين مستويات 10400 نقطة و11400 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات بلغت 1.1 مليار جنيه، من خلال تداول 466.4 مليون سهم، بتنفيذ 41.7 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 179 شركة مقيدة، ارتفع منها 78 سهمًا، وتراجعت أسعار 65 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 36 سهمًا، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 632.9 مليار جنيه.

واتجه صافي تعاملات المصريين وحدهم نحو البيع بقيمة 56.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 82.9% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 3.1 مليون جنيه، و53.8 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 4.3% و 12.8% من التداولات.

ونفذ الأفراد 70.2% من التعاملات، متجهين نحو البيع باستثناء الأجانب الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 945.4 ألف جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 29.8% من التداولات متجهين نحو الشراء باستثناء المؤسسات المحلية التي سجلت صافي بيع بقيمة 32.2 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى شراء بقيمة 5.5 مليون جنيه و52.9 مليون جنيه، على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


2362.42 -0.33%   -7.83
14329.11 %   91.67
11435.43 0.16%   18.69
3386.08 -0.15%   -5.01

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/23/1408208