منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“أملاك” تستهدف تمويلات عقارية بقيمة 3 مليارات جنيه خلال 5 سنوات


عبدالحميد: 450 مليون جنيه محفظة تمويلات 2020.. و500 مليون مستهدفة العام المقبل

الشركة تستهدف تبسيط إجراءات التمويل وتوفير برامج سداد تناسب جميع شرائح العملاء

تستهدف شركة “أملاك للتمويل – مصر”، تقديم تمويلات عقارية بقيمة 3 مليارات جنيه خلال الخمس سنوات المقبلة.

وقال أيمن عبد الحميد، الرئيس التنفيذى لشركة “أملاك للتمويل – مصر”، إن حجم تمويلات الشركة خلال عام 2020 بلغ نحو 450 مليون جنيه.

أضاف عبد الحميد أن حجم التمويلات المستهدف خلال العام المقبل يصل 500 مليون جنيه.

وأشار إلى أن الشركة تستهدف تقديم تمويلات عقارية بقيمة 3 مليارات جنيه خلال 5 سنوات.

وأوضح أن قيمة التمويل الذى تمنحه الشركة للعميل يتراوح من 50 ألف إلى 20 مليون جنيه للوحدات السكنية ومن 500 ألف إلى 40 مليون جنيه للوحدات الإدارية والتجارية، ويتم السداد على أقساط تصل 15 عاما.

وقال عبد الحميد إن الشركة تستهدف تبسيط إجراءات منح التمويل العقارى وتوفير برامج سداد تناسب جميع شرائح العملاء.

وتُجهز الشركة لإطلاق منتجات جديدة لعملائها وخدمات تتضمن أنظمة سداد متنوعة تناسب دخل العملاء بجانب الاستمرار فى شراء محافظ عقارية لشركات التطوير العقارى أو ما يعرف بـ”حوالات الحق”.

وأضاف عبدالحميد، أن “أملاك” سوف تطور علاقة الشراكة مع شركات التطوير العقارى لعرض خدماتها التمويلية على الشركات والعملاء المستهدفين.

وأوضح أن الشركة تتعامل على جميع المشروعات السكنية المتاحة فى القطاع العقارى ولديها تمويلات لعملاء بمشروعات “إعمار مصر” و”سوديك” و”بالم هيلز” و”طلعت مصطفى”.

وقال إن الشركة وقعت أيضاً بروتوكولات تعاون مع عدد من المطورين لتسهيل عملية منح التمويلات للعملاء الذين يشترون وحدات فى مشروعاتهم السكنية.

ويرى عبدالحميد، أن التراجع فى سعر الفائدة سيؤدى لنمو قطاع التمويل العقارى وزيادة رغبة العملاء فى الحصول على تمويلات مقارنة بفترات سابقة وصلت فيها الفائدة على التمويلات إلى 24%.

وأضاف أن كل خفض فى سعر الفائدة بنسبة 1% يؤدى لتراجع تكلفة التمويل بنسبة 15% من أصل التمويل الممنوح للعميل على مدار مدة التمويل التى تصل 15 عاماً.

وأوضح أن المنافسة بين شركات الاستثمار العقارى وشركات التمويل العقارى تشهد انحساراً خلال الفترة الحالية، حيث تلجأ معظم الشركات التى تمنح آجال سداد طويلة لعملائها إلى بيع محافظ العملاء بعد تسليم الوحدة لصالح شركات التمويل بدلاً من الانتظار وجمع أقساط على فترات تتجاوز 10 سنوات.

وقال عبدالحميد، إنه قبل الأزمة المالية العالمية فى 2008 والمعروفة بأزمة “الرهن العقارى” كانت شركات الاستثمار العقارى فى السوق المصرى تسلم الوحدات للعملاء بعد سداد 100% من قيمتها وبعد الأزمة بدأت العمل بفترات سداد أطول حتى جاء تحرير سعر الصرف وبلغت فترة التقسيط أكثر من 10 سنوات.

أضاف أن بدء تسليم مشروعات العاصمة الإدارية الجديدة سيؤدى لزيادة عملية شراء محافظ المطورين حيث تمنح الشركات العاملة فى العاصمة مهل زمنية طويلة للسداد.

وأوضح عبدالحميد، أن 80% من تمويلات الإسكان الفاخر بشركة “أملاك” عبر منتج “الإجارة المنتهية بالتملك” فيما تمثل الوحدات السكنية نحو 90% من التمويلات والإدارية والتجارية 10% فقط.

وأطلقت “أملاك” برنامج الإجارة المنتهية بالتملك ضمن خطة التوسع فى قطاع التمويل العقارى المصرى حيث تمتلك الشركة الوحدة وتؤجرها للشخص المنتفع بها حتى انتهاء فترة التمويل.

وقال إن الشركة ستوفر برامج جديدة لسداد التمويلات تتناسب مع مختلف العملاء ومنها على سبيل المثال توزيع الأقساط على الفترات الزمنية التى تشهد تدفقات مالية للعميل إذا كان يحصل على عائد مالى فى وقت معين من العام.

وتاسست شركة “أملاك” فى مصر عام 2007، كأول شركة تعمل فى مجال التمويل العقارى وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية ونشاطها الأساسى تمويل الأفراد، ويقوم النظام الإسلامى على شراء الشركة للوحدة السكنية وإعادة بيعها للعميل بنظام التقسيط.

وأوضح عبدالحميد، أن شركة “أملاك للتمويل دبى” تمتلك 98% من “أملاك للتمويل – مصر” والنسبة المتبقية موزعة على مساهمين من دولة الإمارات أيضاً.

وقال محمد سلامة، رئيس قطاع التسويق وتطوير المنتجات بشركة “أملاك” إن الشركة تتعامل مع العملاء من خلال قنوات اتصال مختلفة تشمل وسائل التواصل الاجتماعى والإعلانات المطبوعة والمشاركة فى المعارض.

أضاف أن الشركة تعمل على تحديث موقعها الإلكترونى لنشر ثقافة التمويل العقارى والتعريف به فى السوق المصرى، حيث يضم الموقع معلومات عن المنتجات التمويلية المختلفة بالشركة وخيارات التمويل العقارى المتاحة باللغتين العربية والإنجليزية، كما يحتوى على معلومات عامة عن التمويل العقارى وجميع الأسئلة الشائعة عنه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/27/1408841