منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“إيكلاند الأمريكية” ترفع استثماراتها فى مصر بعد حل أزمة حقوق ملكية “شتلات الفراولة”


توريد شتلات موالح منها “برتقال ويوسفى” بدون بذور وإنتاج أصناف خصيصًا لـ”مصر”

تأسيس فرع للشركة فى “القاهرة”.. ومشاورات مع 4 دول لتصدير الشتلات إليها

بدأت جامعة فلوريدا فى الولايات المتحدة الأمريكية وشركة إيكلاند للتسويق بكاليفورنيا، خطوات إيجابية لرفع الاستثمار الزراعى فى مصر، فى محصول الفراولة وفى محاصيل أخرى مستنبطة من برامج تربية عالمية مرموقة.

قال الدكتور فهيم البرعى، مدير البرنامج الدولى لتربية الفراولة فى جامعة فلوريدا، إن الجامعة تبنت مبادرات جديدة مع شركة «إيكلاند «لتقديم أصناف الفراولة التى باتت مشهورة فى مصر منذ أكثر من 20 عامًا، وتضم (سويت تشارلى، ونتر دون، فلوريدا فيستيفال، وفلوريدا فورتونا، ونتر ستار، فلوريدا أليانا).

أوضح البرعى، فى تصريحات لـ«البورصة»، أنه بناءً على توجيهات وزارة الزراعة المصرية والحجر الزراعى بشأن حماية حقوق الملكية الفكرية لصالح الشركة، مع الالتزام بقانون حماية الأصناف النباتية، سيتم تنفيذ المبادرات الجديدة.

كان الحجر الزراعى عمم تحذيرًا بمنع مصدرى الفراولة من التصدير حال عدم دفع الرسوم المفروضة من «إيكلاند» لحماية حقوق ملكيتها للشتلات، بعد إرسال الشركة خطابًا إلى «الحجر» يشكو من الأزمة.

ذكر أنه قبل تطبيق قانون حقوق الملكية الفكرية توقفت شركات عديدة عن تقديم أصنافها بسبب كثرة زراعتها وإكثارها بطرق غير شرعية، لكن بعد التطبيق والانضمام إلى الاتحاد الدولى لحماية الأصناف النباتية (اليوبوف) أصبحت مصر مصدرًا ملهما للمستثمرين فى تربية الخضر والنباتات الطبية.

تضم المبادرات تقديم أصناف فراولة جديدة من إنتاج السنوات الثلاثة الأخيرة بين أعوام 2017 وحتى 2020 ،وتضم 4 أصناف مختلفة هى (Sensation™ Brand FL 09 127 cv، Beauty™ Brand FL 12.121.5 cv، Palmeritas® Brand A13 29 cv، Brilliance™ Brand FL 13.26.134 cv).

أضاف أنه تم تسجيل وحماية 9 أصناف تابعة للجامعة لدى مكتب حماية الأصناف النباتية فى مصر، وتوجد 8 أصناف جديدة قيد إجراءات التسجيل، منها الأصناف المزمع طرحها بالسوق المصرى.

كانت إيكلاند دعت كبار مزارعى ومصدرى وأصحاب مصانع التجميد لزيارة برنامج تربية الفراولة بجامعة فلوريدا، أوائل عام 2017 للتحاور حول إنتاج أصناف خاصة بالبيئة المصرية والتى تلائم السوق العالمى.

أوضح أنه خلال السنوات الثلاثة الأخيرة تم استنباط صنفين من الفراولة خصيصًا لمصر، وتم تسجيلهما تجاريا فى شهر سبتمبر عام 2020 وستطرح بالأسواق فى مارس 2021، وستنفرد بها مصر بين 75 دولة تستخدم أصناف الفراولة التى تستنبطها الجامعة، بالإضافة إلى صنف (فلوريدا سنيسشن).

وحصلت الشركة مؤخرًا على 9 أصناف جديدة من برنامج تربية الموالح فى جامعة فلوريدا، منهم (البرتقال واليوسفى)، بعضها أصناف بدون بذور، سيتم إتاحتها لمصر، ويجرى تجهيز إجراءات شحن أول صنف حاليًأ، وسيصل خلال أسابيع ، وهو (يوسفى ماندرين،Belle Sugar)، بدون بذور ومواصفات عالمية للتصدير، وسيتاح لجميع المزارعين خلال الموسم 2020_2021.

أوضح البراعى، أن الشركة أسست فرعًا جديدًا لها فى مصر، بعد الحصول على موافقة هيئة الاستثمار ، والتوقعات تُشير إلى مباشرة الأعمال مع بداية 2021، وتم إنشاء مجموعة من المشاتل المركزية للمباشرة بداية من موسم 2020_2021، وستكون مركزًا لإنتاج وتوزيع الشتلات وتوفير كافة الأصناف للمزارع المصرى، بأسعار مناسبة.

قال البرعى لـ«البورصة»، إن الشركة والجامعة عقدتا لقاء بين ممثلين عن وحدة تحليل المخاطر بالحجر الزراعى المصرى بوجود مندوبين من دول (المكسيك، والأرجنتين، وجواتيمالا وتشيلى) لدراسة المتطلبات الفنية اللازمة لتصدير الشتلات من مصر إليها باعتبارها أسواقا جديدة.

أوضح أن هذا سيرفع من عملية تنمية صناعة إنتاج شتلات فراولة مصرية وخلق سوق دولى للتصدير جنبًا إلى جنب مع الفراولة الفريش والمجمدة كمنتج نهائى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2020/12/31/1410044