منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“هيرميس” تتوقع تحقيق “البورصة المصرية” مكاسب تزيد عن 30% خلال 2021


توقعت شركة المجموعة المالية هيرميس القابضة، أن تحقق البورصة المصرية مكاسب تزيد عن 30% خلال 2021، وذلك حتى تتمكن من اللحاق بالأسواق الناشئة التي سجلت أداء أفضل خلال العام 2020، وهو ما يجعل الاسهم المصرية الأرخص والأكثر جاذبية بين الأسواق الناشئة في العام الجديد.

وقال أحمد شمس رئيس قطاع البحوث بالمجموعة المالية هيرميس في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن أداء البورصة خلال العام 2020، لم يكن جيدا مقارنة بأداء غالبية الأسواق الناشئة ولم يعكس أداء بورصة مصر قوة الاقتصاد والمؤشرات الكلية حيث لا تزال القيمة السوقية للبورصة تمثل نسبة ضئيلة من الناتج المحلي الإجمالي لا تتعدى 12% مقابل أكثر من 100% في 2007.

وأضاف أن مؤشر البورصة الرئيسي سجل تراجعا بنسبة بلغت أكثر من 22% خلال 2020، فيما سجلت الأسواق المتقدمة ،متوسط ارتفاع بلغ نسبته 14%، وبلغت نسبة التراجع في الأسواق الناشئة نحو 12%، و8% في الأسواق المبتدئة.

وشدد رئيس قطاع البحوث بالمجموع المالية هيرميس على أهمية الاتجاه إلى الطروحات الجديدة بالبورصة خلال الفترة المقبلة خاصة في مجال الاقتصاد المعرفي والتكنولوجيا مما سينعكس ايجابيا على أداء السوق وعمقها وجاذبيتها.

وقال إن الأسعار بالبورصة المصرية تقل بنحو 30% عن الأسواق الناشئة واذا ما تم اغلاق تلك الفجوة فإنه من المتوقع ارتفاع البورصة المصرية بتلك النسبة وأن يصل مؤشرها الرئيسي إلى مستوى 13 ألف أو 14 ألف نقطة مقارنة بنحو قرابة 11 ألف نقطة حاليا، متوقعا أن قطاعات التجزئة والقطاع الطبي والبنوك،والصناعة، والتكنولوجيا ستكون من القطاعات البارزة خلال العام الجديد.

وأشار رئيس قطاع البحوث بالمجموعة المالية هيرميس إلى أن القطاع الاستهلاكي يمثل 75% من الناتج المحلي الإجمالي في مصر، ما يعني أنه يشكل عصب الاقتصاد المصري، ما يرجح التوقعات باستمرار قوة القطاع.

وبالنسبة للقطاع العقاري، قال شمس إن القطاع العقاري لن يكون من القطاعات البارزة أو الحصان الأسود في عام 2021، مشيرا إلى أن القطاع بوجه عام لن يواجه مشكلات باستثناء بعض الشركات القليلة، حيث أن المركز المالي للقطاع العقاري بشكل عام قوي، لكن حالة الضبابية الموجودة بسبب أزمة كورونا ستؤثر على الطلب على المدى القصير، وبالتالي الطلب الاستثماري العقاري سيتأُثر، ورأى أن انتقال مقرات الحكومة والبنوك إلى العاصمة الإدارية سيعمل على إحداث رواج عقاري على المدى الطويل.

وحول الرؤية بشأن الاقتصاد العالمي خلال 2021، قال رئيس قطاع البحوث في هيرميس إن نجاح جو بايدن في الانتخابات الأمريكية سيحسن من وضع التجارة العالمية بعد تأثرها بسياسات الولايات المتحدة والحروب التجارية بين الولايات المتحدة والصين خلال فترة دونالد ترامب، متوقعا حدث نوع من التعاون الاقتصادي بين الدول الكبرى عالميا، وسيتم مراجعة بعض السياسات المالية التى أنتجهها ترامب وهو سينعكس ايجابيا على العملات الناشئة، وبالتالي دورة الاستثمار في الأسواق الناشئة التي قد تتعافي ولكن ذلك كله مرهون بتوقيت انتهاء جائحة كورونا.

وبالنسبة لأوروبا في 2021، قال شمس إن عام 2021 لكن يكون عام أوروبا التي ستسمر في المعاناة من مشكلات وتدخلات المؤسسات الدولية كالبنك الدولي وصندوق النقد الدولي الذي ساعد بشكل كبير في استقرار نسبي لموازين المدفوعات في الدول الأوروبية وتظل ألمانيا هي الدولة الوحيدة التى تحقق نموا ولديها فائضا نقديا ولكن مع استمرار اختلاف السياسات المالية لا يمكن الحديث عن أوروبا كوحدة واحدة.

وتوقع أن تكون الصين من أكثر الدول المستفيدة في 2021 خاصة بعد خسارة ترامب للانتخابات وتحسن أداء التجارة العالمية بعد انتهاء جائحة كورونا، حيث ستؤدي تلك التطورات إلى وضع سقف لتراكم الديون الخارجية على الصين منذ 2013 وهو سيؤثر إيجابيا على دول جنوب شرق آسيا والتى تعتمد بشكل اساسي على التصدير إلى الصين كمحطات لاعادة التصدير.

وعلى صعيد دول الخليج، توقع رئيس قطاع البحوث بالمجموعة المالية هيرميس أن تكون بورصة الإمارات الحصان الاسود للبورصات في دول منطقة الخليج حيث أن أي تحسن في التجارة الدولية والسياحة سيؤدي إلى تحسن أكبر في أسعار أسواق الأسهم في الامارات، وبالنسبة لباقي اقتصادات دول الخليج سيستمر الاستقرار الاقتصادي ولكن أسعار البترول لن ترتفع لمستويات مرضية للهيكل المالي والموازنات في تلك الدول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/02/1410444