منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“مصر لتأمينات الحياة” تسعى للوصول بأقساطها السنوية إلى 8 مليارات جنيه خلال 3 سنوات


عبدالعزيز لـ«البورصة»: 1.2 مليون عميل فردى.. وألف تعاقد جماعى يغطى 4.5 مليون مؤمن عليه

زيادة رأسمال الشركة المدفوع إلى 2 مليار جنيه لتمويل خطة النمو السنوات المقبلة

تستهدف شركة مصر لتأمينات الحياة، إحدى شركات مصر القابضة للتأمين تحقيق 6 مليارات جنيه بمحفظة أقساطها خلال العام المالى الحالى 2020-2021، وتخطط للوصول بها إلى 8 مليارات جنيه خلال 3 سنوات.

وقال أحمد عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الشركة إن الشركة تسعى لتفيذ خطتها المستهدفة من خلال قنوات مختلفة منها تطوير الجهاز التسويقى والمبيعات المباشرة للشركة إضافة إلى التوسع فى تحالفات التأمين البنكى.

أضاف عبدالعزيز لـ«البورصة» أن خطة الشركة للعام الحالى تهدف لتلبية متطلبات العملاء الحاليين والمستهدفين، واستكمال أولوياتها لتحقيق نتائج مالية متميزة.

ووصف نتائج المؤشرات المالية للشركة للعام المالى الماضى بالإيجابية، حيث حققت الشركة نمواً بنسبة 13%، وبلغ إجمالى الأقساط 5 مليار جنيه مقابل 4.5 مليار جنيه فى العام المالى قبل الماضى.

وفيما يخص إجمالى المطالبات المسددة لعملاء الشركة، فقد ارتفعت بنسبة 6% لتصل 3.4 مليار جنيه مقابل 3.2 مليار جنيه فى العام المنتهى 2018- 2019.

كما بلغ إجمالى الاستثمارات 28 مليار جنيه محققه عائدات استثمار مستقرة نسبياً بزيادة قدرها 13% لتبلغ العائدات 3.5 مليار جنيه، مقارنة بعائدات العام السابق التى بلغت 3.08 مليار جنيه.

وارتفع إجمالى الأصول 31.9 مليار جنيه العام المالى الماضى مقارنة بـ31.5 مليار جنيه العام السابق، و6.5 مليار جنيه إجمالى حقوق المساهمين.

فى سياق متصل أشار عبدالعزيز إلى أن الشركة تقدم خدماتها التأمينية إلى 1.2 مليون عميل فردى برؤوس أموال 57 مليار جنيه، وتقوم بتغطية 4.5 مليون مؤمّن عليه من العاملين (عقود التامين الجماعى )، من خلال أكثر من ألف عقد تأمين جماعى، برؤوس أموال 218 مليار جنيه.

ووفقاً لعبدالعزيز تولى الشركة اهتماماً بالتأمين الفردى وبعقود التأمين الجماعى على السواء، حيث بلغت أقساط التأمين الفردى 2.8 مليار جنيه تقريباً، واقساط التامين الجماعى 2 مليار جنيه، وقد بلغ إجمالى مبالغ التأمين 275 مليار جنيه.

وأشار عبدالعزيز إلى أنه تم مؤخراً زيادة رأس المال المدفوع من 1.5 مليار جنيه إلى 2 مليار جنيه، تم تمويلها من خلال احتياطات الشركة بهدف دعم خطة التوسع والنمو الشركة خلال السنوات الثلاث المقبلة.

تابع: «تستهدف استراتيجية الشركة للسنوات الثلاث المقبلة، تحقيق معدلات نمو كبيرة، والحفاظ على الملاءة المالية عند مستويات عالية».

وبحسب عبدالعزيز، ارتفع رأسمال الشركة المدفوع من 750 مليون جنيه فى عام 2014 إلى 2 مليار جنيه حالياً.

ونوه بأن استراتيجية الشركة للتأمين البنكى تضم عدداً من الشراكات مع قائمة تضم 6 بنوك فى مقدمتها البنك الأهلى المصرى حيث توفر الشركة وثيقة «معاش بكره» حصرياً لعملاء البنك من خلال فروعه، بالإضافة إلى بنوك «التعمير والإسكان»، و«ناصر الاجتماعى»، و«الشركة المصرفية العربية الدولية (SAIB)»، إضافة إلى «المصرى الخليجى»، وميد بنك (MED Bank).

أوضح أن الشركة توفر العديد من منتجاتها وحلولها التأمينية من خلال هذه البنوك، لافتاً إلى أن التأمين البنكى إحدى الوسائل والقنوات التى تسهم فى نشر الشمول المالى والخدمات والحلول التأمينية لقطاع عريض من المواطنين.

تابع: «من الوارد أن تقوم الشركة بتوقيع اتفاقيات جديدة فى حال التوصل إلى جدواها والانتهاء منها».

فى سياق متصل نوه عبدالعزيز بأن الشركة تقوم بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والالتزام الدقيق بأنظمة الصحة والسلامة والبيئة نحو الاهتمام بصحة وسلامة العاملين بها وعملائها.

كما تتضمن الإجراءات، تفعيل خطط وقائية متواصلة فى أماكن العمل بهدف تقليل المخاطر ولضمان تقديم أفضل رعاية ممكنة والحد من العدوى فضلاً عن اتباع التعليمات التى تنص عليها وزارة الصحة للوصول إلى أعلى درجات الوقاية والأمان.

من ناحية أخرى تستمر الشركة فى تعزيز فريق الدعم الإلكتروني، لتسهيل استخدام العملاء للخدمات التأمينية، وإتاحة سبل الدفع الرقمية، التى تمكن العملاء بمباشرة دفع الأقساط الخاصة بهم، من خلال تطبيقات القنوات المتكاملة الخاصة بالشركة، أو من خلال شركات التحصيل الإلكترونى، أو بطاقات الائتمان، وأيضاً عبر شركات الاتصالات وتحويل القسط عبر الهاتف المحمول تسهيلاً على العميل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/09/1412016