منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





ترقب لنتائج معرض «إحلال السيارات» للعمل بالطاقة النظيفة


يترقب قطاع السيارات حصد ثمار الإقبال الكبير على معرض «تكنولوجيا تحويل وإحلال السيارات للعمل بالطاقة النظيفة» والذى انعقد خلال الأسبوع الأول من شهر يناير الجارى.

وقالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، إن الوزارة ستقوم بحصر كافة الطلبات المقدمة من أصحاب السيارات لاستبدال سياراتهم، وتم تخصيص خط ساخن للرد على كافة التساؤلات الخاصة بالمبادرة التى ستستمر خلال الثلاث سنوات المقبلة.

أضافت أن سعر التخريد موحد لكافة موديلات السيارات التى مر عليها 20 عاما أو أكثر ويتم إضافة حوافز وفقا لحالة السيارة.

وحددت الحكومة شروط تمويل السيارات الملاكى، والتى تتضمن ألا يقل سن المتقدم عن 21 عاما ولا يزيد على 55 عاما، وأن يكون المتقدم حاصلا على رخصة قيادة سارية، ويتعهد بالالتزام بأداء المبلغ المستحق على السيارة وفقا لشروط السداد وإثبات القدرة المالية من خلال الدخل الشهرى، وتصل فترة السداد إلى 120 شهرا وفترة سماح 3 أشهر كحد أقصى.

وقالت جامع إن برنامج تمويل إحلال السيارات المتقادمة لن يتجاور سعر الفائدة به %3، ومقدم السيارة الجديدة التى سيحصل عليها المواطن سيكون سياراته القديمة فقط دون تحميله أعباء مالية أخرى بخلاف القسط الشهرى والذى قد يمتد من خلال برامج تمويلية ميسرة إلى 10 سنوات.

أضافت أن أكثر من 20 شركة من العاملين بقطاع السيارات شاركت بالمعرض، وكذلك شركتا «كارجاس» و«غازتك»، وجهاز تنمية المشروعات، بجانب وزارة البترول للرد على أى استفسارات.

وأوضحت أن مشروع الإحلال يتم تنفيذه بناء على تعليمات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية سواء للسيارات القديمة أو الحديثة بحيث يتم تخريد الأولى أما الحديثة فيتم تحويلها للعمل بالغاز الطبيعى من خلال تقديم رخصة السيارة وبطاقة الرقم القومى فقط.

وأشارت إلى أن الإحلال سيوفر للمواطن نحو %50 من المصروفات من خلال قلة معدل الحرق للسيارة والمصروفات الدورية مرتفعة التكلفة.

وقالت إن الهدف من المعرض كان التطرق إلى الموديلات المتاحة داخل المبادرة ويمكن للراغبين التعاقد بأى وقت خلال فترة المبادرة.

وعن آليات إستلام سيارة حديثة بدلا من القديمة فيتم أولا التسجيل ضمن المبادرة خلال المعرض أو عن طريق الموقع الرسمى لوزارة الصناعة أو الموقع المخصص للمبادرة، وبعد التواصل مع المسجلين يتم استخراج شهادة تخريد، ويحدد المواطن السيارة الراغب فى اقتنائها والحصول على خطاب يشمل سعرها الرسمى، ويتقدم لأى من البنوك المشاركة فى المبادرة بالخطاب وشهادة تخريد المركبة، وجواب مفردات مرتب من محل عمله، وإيصال خدمى حديث «غاز، كهرباء، هاتف أرضى»، ويحدد البنك بعد ذلك القسط بحسب رغبة العميل من 7 إلى 10 سنوات وأيضا سعر السيارة.

وشارك فى المعرض أكثر من 20 شركة من كبريات شركات ووكلاء السيارات العاملة فى السوق المصرى، أبرزهم «غبور» والذى طرح هيونداى solati micro bus العاملة بالغاز وكذلك «كيا» التى قدمت سورنتو suv و«نيسان» التى قدمت صنى، وسنترا وشاركت «فيات» بـ«فلورينو، ودوبلو»، و«الشركة المصرية العالمية EIM»، و«الأمل للتصنيع والتجميع»، و«إم جى» و«مودرن موتورز».

ويضم المعرض 9 بنوك فى مبادرة الإحلال منها «مصر، والأهلى المصرى، والقاهرة، والتجارى الدولى، والعربى الأفريقى، وQNB، والمصرى لتنمية الصادرات، وقناة السويس».

وقال ياسر جابر، المتحدث باسم وزارة التجارة والصناعة، إن المعرض شهد ملء الاستمارات الخاصة برغبات التعاقدات لشراء السيارات الجديدة، والتى من خلالها سيتم تحديد آليات الأقساط سواء خلال 7 سنوات أو 10 سنوات.

أضاف أن التعاقدات ستتم بيسر بحيث يتم فحص السيارات المراد تخريدها أولا، فى حين ستتواصل الجهات المسئولة عن عملية الإحلال مع المواطنين خلال فترة وجيزة من ملء استمارات رغبات الشراء.

وأكد جابر، التنفيذ الفورى لراغبى الإحلال فقط لعمل السيارات بالغاز بدلاً من البنزين بصورة رخصة السيارة وبطاقة الرقم القومى من خلال شركتى «كارجاس» و«غازتك» أو جهاز تنمية المشروعات.

وتستهدف الحكومة فى المرحلة الأولى 70 ألف سيارة، منها سيارات ملاكى وسيارات أجرة، والمرحلة الثانية والثالثة سيتمّ دعم 90 ألف سيارة.

وأطلق البنك المركزى المصرى، مبادرة إحلال المركبات للعمل بالوقود المزدوج، وتم تخصيص 15 مليار جنيه من خلال البنوك لمنحها فى صورة قروض للأفراد، وسعر الفائدة ضمن المبادرة 3 % عائد مقطوع.

ويتم من خلال المبادرة منح قروض للأفراد الراغبين فى إحلال المركبات، الملاكى، والأجرة، والميكروباص لتعمل بالوقود المزدوج، لمدة تتراوح ما بين 7 و10 سنوات.

وقال أحمد فوزى، مندوب تسويق لدى شركة «فيات»، إن الشركة شاركت بالمعرض من أجل تعريف المواطنين الراغبين فى إحلال سياراتهم، للعمل بالغاز الطبيعى بالموديلات المتاحة لديها.

أضافت أن الشركة قدمت 4 موديلات للسيارات «الملاكى، والنقل» وتتراوح أسعارها من 210 آلاف إلى 320 ألف جنيه.

وقال شريف أحمد، مسؤل إدارة المناقصات بتوكيل «سوزوكى»، إن الشركة قدمت 3 موديلات سيارات للعمل بالغاز الطبيعى من خلال مشاركتها بالمبادرة، الأولى سوزوكى تصنيع محلى والأخرى ملاكى تقفيل هوندا.

كتبت: زمزم مصطفى

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/14/1412931