منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





تجار السيارات يرحبون بمد مهلة تركيب الملصق الإلكترونى لنهاية مارس


رحب تجار السيارات بقرار مد مهلة تركيب الملصق الإلكترونى حتى نهاية شهر مارس المقبل، واعتبروا أن تلك الفترة تعد الفرصة الأخيرة أمام المواطنين مالكى المركبات بجميع أنواعها لإنهاء الإجراءات المطلوبة.

وقال أسامة أبوالمجد، رئيس رابطة تجار السيارات، إن قرار وزارة الداخلية مد مهلة تركيب الملصق الإلكترونى لجميع أنواع المركبات، حتى 30 مارس القادم، يعد قراراً إيجابياً، خاصة مع تزايد معدلات إعداد الإصابة بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية بحسب الإحصائيات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة.

وأشار إلى أن الإعلان عن مد المهلة جاء فى إطار الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الوباء، وتجنباً لحدوث ازدحام أو تكدس للمواطنين داخل إدارات المرور، والحفاظ على أمن المواطنين وسلامتهم.

وأكد رئيس رابطة تجار السيارات، أن الملصق الإلكترونى هو إحدى أهم خطوات تطبيق منظومة المرور الإلكترونية الكاملة، التى تستهدف رفع مستوى السلامة على الطرق والحد من الحوادث، والحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين وتحقيق الانضباط المرورى.

وكان من المقرر انتهاء مهلة تركيب الملصق الإلكترونى يوم 31 ديسمبر الماضى، ليصبح الموعد الجديد لانتهائه 30 مارس 2021.

وتوقع «أبوالمجد»، أن تكون تلك المهلة هى الأخيرة للانتهاء من تركيب الملصق الإلكترونى، ولن يتم مدها مرة أخرى.

وقال منتصر زيتون، عضو الشعبة العامة للسيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، رئيس مجلس إدارة شركة الزيتون أوتو مول لتجارة السيارات، إن الملصق عبارة عن شريحة تحتوى على رقم المركبة وبياناتها المسجلة للاستعلام بالحاسب الآلى، بحيث يتيح توفير منظومة معلومات دقيقة لتقوم الجهات المعنية بحصر أماكن الكثافات المرورية والتعامل معها وإصدار تقارير وإحصائيات للمساهمة فى إدارة وتنظيم حركة المرور.

أضاف أن الملصق يحدد مسار حركة المركبات وتصنيفها ما بين «سيارة، دراجة نارية، نقل، مقطورة»، ويرصد مدى أحقية المركبات فى السير بالمسار المخصص لها «الحارة المرورية» مع توجيه وإرشاد مستخدمى الطرق.

وأوضح «زيتون» أنه يمكن من خلال الملصق الإلكترونى التكامل مع باقى الأنظمة الأمنية الأخرى، والتعرف على المركبات المطلوبة أمنياً والمنتهية التراخيص من خلال الربط مع قاعدة بيانات السيارات، وتطبيق قواعد المرور وتسجيل المخالفات بطريقة إلكترونية وموحدة على جميع المواطنين بأنحاء الجمهورية.

وقال إن الملصق الإلكترونى يهدف إلى التسهيل على جمهور المواطنين فى تنقلاتهم واستخدامهم للطرق من خلال سداد الرسوم المستحقة بأنواعها المختلفة «المرور على الطرق، الانتظار وغيرها» دون توقف، ويتم إرسال رسالة نصية عقب كل عملية «خصم، مخالفة، رسوم» تشير إلى رسوم العملية والرصيد المتبقى لدى تفعيل هذه المنظومة.

وأعلنت وزارة الداخلية مد فترة تركيب الملصق الإلكترونى حتى 30 مارس 2021، كموعد نهائى لتركيب الملصق الإلكترونى لجميع المركبات، وذلك إنفاذاً لثوابت الاستراتيجية الأمنية، والتى يأتى ضمن أولوياتها التيسير على المواطنين، ورفع كفاءة الخدمات الأمنية المقدمة لهم.

وجاء القرار حرصاً من الوزارة على تطبيق الإجراءات الاحترازية منعا لازدحام أو تكدس المواطنين داخل المقار الشرطية، واستجابه لمناشدات المواطنين للوزارة مد مهلة تركيب الملصق الإلكترونى.

وأهابت الداخلية، بالمواطنين مالكى المركبات بجميع أنواعها سرعة التوجه إلى إدارات المرور المختصة على مستوى الجمهورية لتركيب الملصق الإلكترونى.

وتواصل الوزارة تقديم الخدمة الإلكترونية التى تمكن مالكى المركبات بجميع أنواعها ذات التراخيص السارية من القيام بطلب تركيب ملصق إلكترونى وسداد الرسوم المطلوبة إلكترونياً من خلال موقع بوابة «مرور مصر».

ويتم تسليم الرخصة القديمة والحصول على الرخصة الجديدة المدون بها «ذات ملصق إلكترونى» وكذا استلام الملصق الإلكترونى وتركيبه على المركبة بمعرفة المختصين بوحدة المرور عن طريق شباك واحد فقط.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/14/1412935