منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«أسعد»: «جى آى جى مصر – حياة» لديها مليون عميل حالياً


تجاوز عدد العملاء المؤمن عليهم بشركة «جى اى جى مصر – حياة تكافل» ذراع مجموعة الخليج الكويتية للتأمين بنشاط تأمينات الحياة فى السوق المصرى، المليون عميل حالياً.

وقال رماح أسعد، العضو المنتدب للشركة، إن عدد العملاء الحاليين للشركة بلغ المليون عميل بالحياة والطبى موزعين على 400 مؤسسة بخلاف الوثائق الفردية.

أضاف «أسعد» لـ«البورصة»، أن الشركة حققت 279 مليون جنيه بمحفظة أقساطها خلال الربع الأول من العام المالى الحالى 2020- 2021، فيما بلغت قيمة المطالبات المسددة لعملاء الشركة نحو 110 ملايين جنيه.

وبلغت أرباح الشركة خلال الربع الأول 28 مليون جنيه، كما سجلت محفظة استثمارات الشركة نحو 700 مليون جنيه محققة عائداً تتراوح نسبته بين %11.5 و%12، يتم استثمارها فى أوعية ذات عائد ثابت منخفض المخاطر لمواجهة الالتزامات طويلة الأجل للشركة تجاه العملاء.

أضاف «أسعد»، أن المؤشرات الأولية للمركز المالى للشركة خلال النصف الأول من العام المالى الحالى بنهاية ديسمبر الماضى تشير إلى تجاوز خطة الأقساط المستهدفة خلال الفترة؛ حيث بلغت أقساط المبيعات الجديدة 300 مليون جنيه من إجمالى الأقساط المحققة والبالغة نحو 500 مليون جنيه وبنسبة تزيد على %30 من المستهدف وبزيادة نسبتها %54 على الفترة المماثلة من العام المالى الماضى.

وتهدف الشركة للوصول بإجمالى محفظة أقساطها بنهاية العام المالى الحالى إلى مليار جنيه وفقاً للنتائج التى تم تحقيقها خلال النصف الأول.

ونوه برفع الشركة رأسمالها المدفوع إلى 200 مليون جنيه فى خطوة استباقية تستهدف التوافق مع متطلبات الحد الأدنى لرأسمال شركات التأمين بمشروع القانون الجديد.

وبحسب «أسعد»، تأتى الشركة- حالياً- فى الترتيب السادس على مستوى السوق والخامس على مستوى شركات الحياة بحصة سوقية تصل لنحو %6، بحسب بيانات الهيئة العامة للرقابة المالية.

لفت إلى توسع مجموعة الخليج مؤخراً فى منطقة الشرق الأوسط حيث أعلنت مجموعة الخليج استحواذها على شركات أكسا بدول السعودية والبحرين، والإمارات، وعمان وقطر فى صفقة تزيد قيمتها على 474 مليون جنيه.

على جانب آخر، قال «أسعد»، إن أزمة كورونا أثرت على سوق تأمينات الحياة بالإيجاب ممثلاً فى زيادة الطلب على تأمينات الحياة وبخاصة التأمين الطبى وتأمينات الحياة الجماعية، منوها بأن %70 من شركات الحياة بالسوق المصرى لا تستثنى تغطية الكورونا سواء فى وثائق الحياة أو الطبى.

تابع: «أظهرت الأزمة صحة السياسة الاكتتابية للشركات العاملة بالسوق المصرى خاصة فيما يتعلق بتغطية الأمراض والأوبئة».

فى سياق متصل، ذكر «أسعد»، أن الشركة سددت 14 مليون جنيه قيمة مطالبات عن وفيات وعلاج مصابى فيروس كورونا.

أضاف «رماح»، أن القيمة تمثل المطالبات المسددة عن 30 حالة مطالبة وفاة، ومطالبات العلاج الطبى للمصابين بالفيروس، التى تم التقدم بها للشركة.

وتتوزع قيمة المطالبات التى تم سدادها بواقع 11 مليون جنيه لحالات الوفاة، إضافة إلى 3 ملايين جنيه لتغطية تكاليف العلاج الطبى للمصابين بالفيروس.

وأوضح أن الشركة قامت بمخاطبة عملائها منذ ظهور الفيروس فى مصر، بأن جميع وثائق تأمين الشركة على الحياة تشمل فيروس كورونا المستجدّ (كوفيد 19) ضمن تغطياتها الأساسية.

لفت إلى أن الوعى بأهمية تأمينات الحياة وتزايد فى السوق المصرى ما يؤكد التوقعات بزيادة معدلات نموها خلال السنوات المقبلة خاصة مع دخول لاعبين جدد للسوق بتلك النوعية من النشاط.

يذكر أن شركة وفا_مصر للتأمين قد حصلت مؤخراً على فرقة نشاط تأمينات الحياة فى مصر، فيما أعلنت القابضة للتأمين مؤخرًا انتظارها الموافقة النهائية للهيئة على تأسيس شركة جديدة لتأمينات الحياة التكافلية.

ونوه «أسعد» بأن سوق التأمين المصرى وعلى وجه التحديد تأمينات الحياة، نجح فى تجاوز الآثار السلبية لأزمة كورونا وفقاً البيانات المعلنة من الرقابة المالية، وحقق قطاع التأمين بنوعيه ممتلكات وحياة إجمالى أقساط تأمين قدرها نحو 31.8 مليار جنيه خلال العشرة أشهر الأولى من العام الماضى فى الفترة من يناير وحتى أكتوبر الماضى، فيما ساهم القطاع فى دفع الضرر المادى عن المتعاملين من حملة وثائق التأمين من خلال فاتورة تعويضات ومطالبات بلغت ما يقرب من 16 مليار جنيه عن نفس الفترة، بحسب آخر بيان للهيئة العامة للرقابة المالية.

ووصف «أسعد» مشروع جدول تأمينات الحياة الاكتتابية الذى يتم تأسيسه حالياً من جانب الهيئة العامة للرقابة المالية بالخطوة التاريخية والمهمة كونه أول جدول تأمينات اكتوارى محلى يراعى خصوصية السوق المصرى وواقعه الفعلى من حيث عدد المؤمن عليهم وخصائصه العمرية وغيرها، وهو ما يسهم فى تطوير السياسية الاكتتابية للشركات العاملة بالقطاع.

ووفقاً للعضو المنتدب للشركة فاعتماد الجدول الجديد على خصوصية السوق المصرى يسهم فى التسعير الصحيح للأخطار وبالتالى تطبيق الأسس الفنية وقواعد الاكتتاب الملائمة لها.

ونوه بأن التسويق الإلكترونى هو فرس الرهان لنمو وانتشار التغطيات التأمينية خلال السنوات المقبلة مع الانتشار القوى للحصول على الخدمات والسلع، فضلاً عن عمليات الدفع والتحصيل أون لاين، منوها بتعاقد الشركة مؤخراً مع شركة فورى وبعض البنوك، للتحصيل الإلكترونى، لسداد أقساط التأمين الخاصة بالعملاء إلكترونياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/14/1412939