منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



وزيرة الصحة: 11% تراجعاً فى نسبة المصابين بـ”كورونا” خلال الأسبوع الحالى


زايد: 20 ألف فريق طبى و5400 وحدة صحية و800 سيارة قوافل علاجية تقدم خدمات لمرضى العزل المنزلى
استعرضت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، تقريرا حول جهود مواجهة فيروس “كورونا”، وموقف الإصابات والحالات التى تم شفاؤها، وكذا معدل الوفيات، وذلك خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى.
وقالت الوزيرة إن نسبة المصابين بفيروس “كورونا” خلال الأسبوع الحالى تراجعت بنسبة 11% مقارنة بالأسبوع الماضى، كما عرضت فى الوقت نفسه التطورات الدولية بشأن فيروس “كورونا”.
أضافت أن وزارة الصحة والسكان قامت خلال الفترة من أغسطس 2020 – يناير 2021 بعقد 126 برنامجا تدريبيا وورشة عمل “فعلى وافتراضى”، تم خلالها تدريب 31.9 ألف طاقم طبى مدرب، حيث تم استهداف مديرى المستشفيات، والأطباء البشريين، وفرق التمريض، والصيادلة، وكذلك فرق الترصد.
كما استعرضت الوزيرة جهود مبادرة متابعة مرضى العزل المنزلي، والتى يتم من خلالها متابعة حالات العزل المنزلى لمرضى فيروس “كورونا”، بمحافظات: القاهرة والجيزة والقليوبية، موضحة أنه سيتم تطبيق المبادرة على باقى المحافظات تدريجيا، وتخصص المبادرة 20 ألف فريق طبى و5400 وحدة صحية و800 سيارة (قوافل علاجية) لتقديم خدماتها، مزودين بأجهزة “تابلت” لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني.
وأضافت زايد أن الإجراءات التى يتم اتخاذها ضمن المبادرة تشمل قياس نسبة تشبع الأكسجين فى الدم للمرضى، وقياس درجة الحرارة، ومتابعة تطورات الحالة الصحية لهم، وفى حالة حدوث أى مضاعفات مرضية يتم نقل الحالة إلى المستشفيات المتخصصة.
وأشارت إلى أنه يتم تلقى استفسارات المواطنين عن المبادرة على الموقع الإلكترونى لمبادرة 100 مليون صحة، وتطبيق “صحة مصر”، بالإضافة إلى الخط الساخن 105.
وأوضحت وزيرة الصحة أن المبادرة تقوم حاليا بـ15 ألف زيارة يوميا، من خلال 1835 فريقا للمتابعة المنزلية والتليفونية.
وقالت إن عدد الحقائب العلاجية لمرضى العزل المنزلى بلغ 90.3 ألف حقيبة، كما تم تسليم 194.6 ألف حقيبة وقائية للمخالطين من كبار السن، و63 ألف حقيبة للمخالطين من الأطفال.
وعرضت الوزيرة موقف الحصول على اللقاحات من شركات: “ساينوفاك” و”استرازينيكا” و”ساينوفارم”، كما أشارت إلى منظومة إدارة مخزون اللقاح واللوجستيات الخاصة بتوزيعه، والمنظومة الخاصة بمتابعة المواطنين بعد تلقيهم اللقاح.
وحول موقف الأكسجين الطبى السائل، قالت الوزيرة إنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات التى تستهدف زيادة ضخ كميات إضافية من الأكسجين، وتعزيز المخزون الاستراتيجى منه، وفى هذا السياق أشارت زايد إلى أن استهلاك الأكسجين تزايد خلال الفترة الأخيرة فى عدد من دول العالم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/14/1412988