منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





الرئيس التنفيذى للشركة: «تطوير مصر» تترقب اعتماد مخطط الساحل الشمالى الغربى لطرح مشروعها الجديد


3 مليارات جنيه استثمارات العام الجارى.. وتسليم 1200 وحدة فى “ألمونت جلالة” و”فوكا باى”

تستهدف شركة «تطوير مصر» تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 6 مليارات جنيه فى مشروعاتها خلال عام 2021.

وقال الدكتور أحمد شلبى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة «تطوير مصر»، إن الشركة حققت مبيعات بقيمة 6 مليارات جنيه خلال العام الماضى بمشروعاتها فى العين السخنة والساحل الشمالى ومستقبل سيتى وتستهدف نفس القيمة خلال العام الجارى.

أضاف لـ«البورصة» أن عام 2020 كان درساً لاختبار مرونة الشركات العقارية فى تجاوز أزمة «كورونا» وتحقيق مستهدفاتها والتأقلم مع متغيرات السوق العقارى والتى أحدثت حالة من عدم الاتزان للقطاع خلال العام الماضى.

وأوضح شلبى أن «2021» عام التحدى لاستمرار الشركات العقارية فى خططها التوسعية فى ظل تراجع القدرة الشرائية للعملاء ومد آجال السداد التى تمنحها الشركات بمشروعاتها واشتراطات التمويل العقارى التى تحد من توسعه واستفادة أكبر شريحة من العملاء به ومساندة شركات التطوير العقارى فى التغلب على انخفاض التدفقات النقدية.

وقال إن السوق خلال العام الجارى فى اختبار حقيقى يتطلب مراجعة تلك التحديات التى تواجه صناعة التطوير العقارى والحفاظ على أداء السوق وتوسع الشركات لتجتاز تلك المرحلة.

وأضاف أن «تطوير مصر» بدأت فى الأعمال الإنشائية بمشروع «بلومفيلدز» بمدينة «مستقبل سيتى» وضخت 500 مليون جنيه فى أعمال البناء والتشييد بالمشروع خلال 2020 وتخطط لضخ 500 مليون جنيه خلال العام الجارى.

وأوضح أن الشركة تجهز للإعلان عن الخطة التمويلية والتنفيذية للمشروعات التعليمية بمشروع «بلومفيلدز» خلال النصف الأول من العام الجارى بالإضافة إلى طرح الجزء التجارى والإدارى بالمشروع على مساحة 30 فداناً ويجرى عمل دراسة السوق.

وتوقع شلبى الانتهاء من التوقيعات النهائية الخاصة بعقود المدارس، وأول فرع لجامعة أمريكية فى مصر وهى جامعة «نيو جيرسى للتكنولوجيا – NJIT» فى المنطقة التعليمية المقامة على مساحة 90 فدانا بمشروع «بلومفيلدز» ليكون مخطط بدء تشغيل المرحلة الأولى من المنطقة التعليمية بحلول نهاية 2022.

قال شلبى إن مشروع «مستقبل سيتى» يحتاج مزيداً من التسويق للمدينة بما يتناسب مع المطورين بها وخاصة أن تلك الشركات تحتاج دعما فى ظل المنافسة بمنطقة شرق القاهرة وخاصة العاصمة الإدارية الجديدة والتى جذبت الأضواء كأكبر المشروعات القومية التى تنفذها الدولة .

وقال شلبى إن الدولة مطالبة بإنجاح تجربة المطور العام والذى يعد شريكاً فى عملية التنمية العمرانية ويساهم فى رفع تكلفة أعمال التطوير والبنية التحتية عن الدولة ويساعد فى معدلات وخطط التنمية فى المدن الجديدة.

أضاف أن الشركة سلمت 1000 وحدة سكنية بمشروعى «ألمونت جلالة» و»فوكا باى» خلال العام الماضى بواقع 500 وحدة بالمرحلة الأولى لمشروع السخنة و500 وحدة بالمرحلة الثانية بمشروع «فوكا باى» بالإضافة إلى إطلاق مرحلتين جديدتين فى مشروع «ألمونت جلالة» تحت اسم «فيا» و»إلارا» وطرح مرحلة جديدة فى مشروع «بلومفيلدز» تحت اسم «The Vues» وبدء التشغيل لمشروع «فوكا باى» خلال صيف 2020 بوجود أكثر من 70 أسرة من ساكنى المشروع.

وأوضح شلبى أنه ضمن المشروعات الخدمية والترفيهية التى تنفذها الشركة بمشروعاتها تم التشغيل المبدئى لأول «Base Camp» فى مصر داخل مشروع «ألمونت جلالة» المقام على جبال الجلالة بالعين السخنة ويقام المشروع من خلال شراكة مع رائد الأعمال عمر سمرة وتم افتتاحه بشكل مبدئى خلال الربع الأخير من عام 2020.

ويتضمن المشروع المقام فى قلب الجبل أماكن للتخييم والإقامة وبعض الأنشطة الترفيهية والجبلية والرياضية كالتسلق واليوجا وعدد من المطاعم بالإضافة إلى مسارات مخصصة للمشى بين الجبال.

وقال العضو المنتدب لـ»تطوير مصر» إنه خلال 2021 سيتم تشغيل المرحلة الأولى من مشروع «ألمونت جلالة» شاملة الكريستال لاجون التى تقام على الجبل بالإضافة إلى تشغيل المرحلة الثانية من «فوكا باى».

أضاف أن برنامج تسليمات مشروعات الشركة خلال العام الجارى يتضمن 1200 وحدة سكنية قابلة للزيادة بواقع 700 وحدة سكنية فى مشروع «ألمونت جلالة» و500 وحدة سكنية فى مشروع «فوكا باى».

وحول الخطة التوسعية للشركة فى السوق العقارى كشف شلبى عن ترقب «تطوير مصر» لانتهاء هيئة المجتمعات العمرانية من اعتماد المخطط النهائى لمنطقة الساحل الشمالى الغربى لطرح مشروع سياحى جديد والذى كان من المقرر طرحه خلال العام الماضى وتم تأجيله بسبب جائحة «كورونا».

وتوقع شلبى طرح المشروع خلال العام الجارى بعد الانتهاء من استخراج التراخيص والإجراءات الخاصة بالأرض والتى من المتوقع أن تبلغ مساحتها 200 فدان.

وقال إن الشركة اقتربت من إنهاء المفاوضات لتطوير مشروع سكنى جديد فى منطقة توسعات الشيخ زايد بغرب القاهرة وسيتم حسم المشروع والإعلان عن تفاصيله خلال العام الجارى عقب استخراج التراخيص والموافقات من هيئة المجتمعات العمرانية.

وبالنسبة للتمويلات البنكية لمشروعات الشركة، استبعد شلبى لجوء «تطوير مصر» للاقتراض البنكى خلال الفترة الحالية للجزء السكنى بمشروعاتها، وأنه يجرى دراسة التمويلات للمشروعات التعليمية والتجارية والإدارية عبر الدخول فى شراكات إستراتيجية سيتم الإعلان عنها.

وقال شلبى إن شركة «تطوير مصر» فازت بجائزة مجلة رواد الأعمال Entrepreneur Middle East لعام 2020 لدورها فى تحسين بيئة ريادة الأعمال فى مصر ومنطقة الشرق الأوسط، وتابع: «حصول الشركة على هذه الجائزة يعد بمثابة فخر وتكليل لجهودها المستمرة التى تبذلها فى دعم ريادة الأعمال».

لفت شلبى إلى ضرورة مراجعة بند «الحد الأدنى للمضمون» بمشروعات الشراكة لضمان نجاح التجربة فى ظل تغيرات السوق العقارى والتى تتطلب تأجيل العمل بهذا البند حالياً خاصة مع التحديات التى تواجهها شركات التطوير العقارى من تأثر معدلات المبيعات وتراجع التدفقات المالية بجانب الإلتزامات المالية والبرامج الزمنية للتنفيذ والتى تتطلب من الشركات تكثيف الأعمال بمشروعاتها للإلتزام مع العملاء .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/19/1413673