منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





«جالف كرايو مصر» للغازات تعتزم إنشاء مصنع جديد فى «العاشر»


تعتزم شركة جالف كرايو مصر للغازات الصناعية، إنشاء مصنع جديد فى مدينة العاشر من رمضان، لزيادة الطاقة الإنتاجية فى ظل زيادة الطلب من القطاعين الصناعى والطبى.

قال فتحى سعد، مدير إدارة اللوجستيات بشركة جالف كرايو مصر للغازات الصناعية، إنه من المتوقع بدء تشغيل المصنع منتصف العام المقبل 2022.

وأضاف لـ«البورصة»، أن الشركة ستتفق على تصنيع خط إنتاج بمواصفات معينة، فضلاً عن استكمال بقية الإنشاءات النهائية الخاصة بالمصنع الفترة المقبلة.

وأشار «سعد»، إلى أن الشركة تمتلك 3 مصانع أخرى فى منطقة الحوامدية بمحافظة الجيزة، وفى الإسكندرية، وأسوان، إذ يعد مصنع الحوامدية هو المصنع الرئيسى لها وينتج الأكسجين الغازى والسائل.

أما مصنع الإسكندرية فينتج الأكسجين الغازى فقط، فى حين يعتمد مصنع أسوان على إرسال الأكسجين السائل لتحويله إلى صورة غازية، وتعبئته فى أسطوانات طبية بأحجام مختلفة.

وذكر أن التوسع فى الطاقة الإنتاجية للمصنع جاء بدعم من الزيادة المتوقعة فى الطلب خلال المرحلة المقبلة، لا سيما من القطاع الصناعى.

وأوضح «سعد»، أنَّ استهلاك القطاع الصناعى أعلى من الطبى، بعكس ما هو متوقع، إذ تحتاج العديد من الصناعات وعلى رأسها مصانع الحديد التى لا تمتلك وحدات مجهزة، إلى الأكسجين بشكل كبير.

وتابع: «منذ بدأ احتياج القطاع الطبى لكميات كبيرة من الأكسجين فى مصر، توقفت الشركة عن التوريد للقطاع الصناعى لتلبية طلبات المستشفيات».

قال «سعد»، إن الطاقة الإنتاجية للشركة تبلغ نحو 26 ألف لتر من الغاز السائل يومياً، و2000 أسطوانة أكسجين غازى سعة 40 لتراً الأكثر استخداماً.

أضاف أن وزارة الصحة نجحت فى تخطى عقبة نقص الأكسجين عبر توفيره من خلال شركات الحديد والصلب التى تمتلك وحدات متخصصة لعملية الصهر، ويتبقى منها الغاز السائل الذى تستخدمه المستشفيات الكبرى.

وتنقل الشركات العاملة فى قطاع الغازات الصناعية، الغاز السائل من تلك المصانع إلى المستشفيات مباشرة من خلال السيارات المجهزة لديها بتوجيهات من وزارة الصحة.

كشف «سعد»، عن تضاعف حجم طلب المستشفيات على الأكسجين الفترة الماضية ليصل إلى نحو 5 آلاف لتر يومياً مقابل نفس الكمية أسبوعياً فى الأوقات العادية.

وأشار إلى أنه بجانب نقل الشركة الغاز السائل للمستشفيات الحكومة فإنها تعمل بكامل طاقتها الإنتاجية لتوفير الغاز للمستشفيات الحكومية والخاصة المتعاقدة معها.

وقال إن الطلب على الأكسجين من قِبل المستشفيات الحكومية والخاصة انخفض بنحو 40% خلال الأسبوع الماضى فى ظل انخفاض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وعزا انخفاض عدد الحالات إلى إلزام الحكومة للمواطنين بارتداء الكمامات، فضلاً عن تطبيق غرامة بقيمة 50 جنيهاً للمخالفين للقرار.

أعلن «سعد»، أن سعر الأكسجين الطبى المعبأ فى الأسطوانات منخفض.. لكن ما يرفع السعر هو سعر الأسطوانة نفسها الذى تضاعف مرتين خلال الأسابيع الماضية فى ظل زيادة الطلب عليها.

وتابع: «يتراوح سعر أسطوانة غاز الأكسجين سعة 40 لتراً، بين 25 و30 جنيهاً فى شركة جالف كرايو، إذ يختلف السعر من شركة لأخرى، إلا أن الشركة تبيعه بأقل سعر فى مصر».

وتوقع انخفاض سعر أسطوانات الأكسجين خلال الأيام المقبلة فى ظل انخفاض عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/20/1414290