منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



منطقة إعلانية





“العربية للتصنيع” تبحث إنشاء مصنع لأغشية تحلية مياه البحر في مصر


أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع أهمية تنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي بتعزيز التعاون البناء بين مؤسسات الدولة الصناعية والبحثية واستغلال القدرات التصنيعية الوطنية لتعميق التصنيع المحلي وتوطين تكنولوجيا تصنيع معدات محطات تحلية المياه.

جاء ذلك خلال مباحثات التعاون التي جرت عبر تقنية الفيديو كونفرانس بين الهيئة العربية للتصنيع والهيئة الهندسية للقوات المسلحة وجامعة الإسكندرية ومؤسسة “روسنانو ” الروسية المتخصصة في هذا المجال .

وقال التراس “إننا نستهدف بهذا التعاون تعميق تصنيع معدات ومكونات محطات تحلية مياه البحر بالخبرات الوطنية المصرية”.

ولفت إلى أنه تم الاتفاق على بحث إنشاء مصنع متخصص لتصنيع أغشية تحلية مياه البحر، بالشراكة مع الجانب الروسي وذلك بالإمكانيات التكنولوجية للهيئة العربية للتصنيع وفقا لمعايير الجودة العالمية وبأسعار السوق التنافسية.

وأشاد بخبرات مؤسسة “روسنانو” الروسية بصفتها أحد الكيانات الهامة والمتخصصة في مجال تحلية مياه البحر.

وأضاف أنه تم الاتفاق على زيادة نسب المكون المحلى لإنتاج التقنيات وتصنيعها لتوفير نفقات استيراد المكونات التي تدخل في صناعة محطات التحلية، وخفض الواردات لتوفير مبالغ طائلة من العملة الصعبة، ومن ناحية أخرى توطين هذه الصناعة بما يسهم في خفض سعر المتر المكعب من المياه وتحقيق قيمة مضافة عالية للصناعة الوطنية.

وذكر “التراس” أن مجالات التعاون تستهدف تلبية احتياجات السوق المحلي والمشروعات القومية، والتوسع مستقبلا للأسواق الأفريقية والعربية.

وأشار إلى إعداد وتنفيذ البرامج التدريبية الخاصة بنقل التكنولوجيا بالتعاون مع جامعة الإسكندرية وتقديم الدعم اللازم لأعمال البحوث والتطوير والاستفادة من البحوث والدراسات التطبيقية بالجامعة، فضلا عن إجراء دراسات السوق للمنتج المستهدف محليا وخارجيا .

وفي سياق متصل، بحث “التراس” مع مؤسسة “روسنانو” الروسية، إمكانية توقيع بروتوكول تعاون في عدد من مجالات الصناعة بهدف نقل وتوطين التكنولوجيا ومن بينها تحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي.

من جانبه، أشاد عبد العزيز قنصوة رئيس جامعة الإسكندرية، بالدور المحوري الذي تلعبه الهيئة العربية للتصنيع في إدخال أحدث تكنولوجيات الإنتاج وتعميق التصنيع المحلي وفقاً لمعايير الجودة العالمية.

وأكد قنصوة، أهمية تعزيز التعاون مع العربية للتصنيع لتقليل اقتصاديات إنشاء محطات تحلية مياه البحر في إطار توجه الحكومة لإيجاد بدائل غير تقليدية للموارد المائية، والتوسع في إنشاء محطات تحلية مياه البحر، خاصة في المدن الساحلية،بالإضافة إلى زيادة إنتاج وقدرات بعض المحطات الموجودة حاليًا.

فيما أشاد رئيس مؤسسة “روسنانو” بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع ودورها الرائد لتعميق التصنيع المحلي، مشيرا إلى تطلع المؤسسة الروسية لعقد الشراكات مع العربية للتصنيع لنقل وتوطين التكنولوجيا الحديثة في مجالات الصناعة المتعددة , وفقا لمعايير الجودة العالمية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/22/1414433